هل آلام الظهر وأسفل البطن من علامات الحمل

آلام الظهر وأسفل البطن من علامات الحمل

الحمل والولادة واحدةً من أصعب وأشق العمليات البيولوجية التي قد تتعرض لها المرأة طوال حياتها، فتجدها تُعاني من بعض الآلام والمشكلات الصحية مُنذ اليوم اليوم لتكون الجنين بداخل رحِمها، ولكنها تتحمل ما يفوق قدرتها النفسية والجسدية فقط لتتمكن من ضم طفلها بين ذراعيها بعد ولادته سليم مُعافى وبصحة جيدة ،

فشعور الأمومة والحنية المُفرطة هو شعوراً غريزياً فطرياُ غرسه الله ـ سبحانه وتعالى ـ في نفس كل فتاة مُنذ ولادتها ، وتبدأ كل سيدة في متابعة الأعراض والتغيرات الجسدية الحادثة لها مُنذ الأسابيع الأولى في الزواج رغبةً في التأكد من وجود جنين صغير سينمو بداخل رحمها في الشهور القليلة القادمة ، وتتمكن من معرفة ذلك من خلال أشهر الأعراض مثل القئ والغثيان والشعور بالدوار طوال الوقت إلا أنه توجد بعض الأعراض الجسدية التي تظهر في الأشهر الأولى القليلة للحمل مثل تشنجات وتقلصات أسفل البطن وآلام أسفل الظهر  ، لذلك إليكم اليوم في أنا مامي مقالاً يتضمن تفسيراً طبياً لحدوث آلام الظهر في بداية الحمل .

هل ألم الظهر من علامات الحمل

تُعد آلام الظهر واسفل البطن من العلامات الأولية لحدث الحمل لدى المرأة وقد فسر أطباء الحمل والولادة حدوث هذه الأعراض نتيجةً للتوسع الطبيعي والتقائي للرحم حتى يتهيأ لاستقبال البويضة المُخصبة ونشأة الجنين بداخله ، مما قد يُسبب حدوث بعض التشنجات العضلية في منطقتي أسفل الظهر والبطن.

وتشتهر آلام الظهر والبطن بأنها من الأعراض المشتركة لدى كل السيدات الحوامل ولكنها تتفاوت في قوتها وتأثيرها من سيدة للأخرى، وتتشابه هذه الأعراض مع أعراض قدوم موعد الدورة الشهرية لدى السيدات فقد لا تعلم السيدة أن هذه الآلام مؤشراً قوياً على حملها ، ولكنها تتأكد أخيراً من خلال القيام بالزيارة الطبية وعمل اختبار الحمل.

متى تظهر آلام الظهر وأسفل البطن

تُعد آلام الظهر والبطن من الأعراض المبكرة الدالة على وجود حمل، وتشعر به غالبية السيدات في خلال الأسابيع الأولى من الحمل، وقد لا يدركون في الأصل كونهن حوامل ، ولكنه يستمر و يمتد إلى نهاية الشهر الثالث وبداية الشهر الرابع من الحمل،

ويجب عليكِ عند الشعور بهذه الأعراض الذهاب لزيارة الطبيب المختص لفحصك ،وعدم الانسياق وراء الوصفات والنصائح الخاطئة ممن حولك من السيدات ، حيثُ سيفتونكِ عادةً لكِ بأن تلك الآم ناتجة عن قدوم موعد دورتك الشهرية وينصحونك  بتناول بعض المشروبات الساخنة كالقرفة والزنجبيل، وهي من أخطر المشروبات التي قد تتناولها الحامل في بداية حملها حيثُ قد تؤدي بها إلى الإجهاض وفقدان جنينها.

أسباب آلام الظهر وأسفل البطن في بداية الحمل

  • يرجع السبب الرئيس وراء حدوث آلام الظهر والتشنجات العضلية في أسفل البطن لدى المرأة وراء تدفق الدماء داخل جسم الأم للرحم بكمية وقوة أكبر من السابق .
  • يتم تهيئة رحم الأم ونُضجه بشكل طبيعي وفطري مُنذ اليوم الأول للحمل مما يجعل حجمه يتزايد يوماً فيوماً داخل التجويف العظمي مما يُسبب ضغطاً شديداً على عظام الحوض والظهر لدى الأم مُسببةً هذه الآلام ، وتزداد هذه الآلام بشكل كبير في الشهر الأول من الحمل وقد تمتد حتى نهاية الشهر الثالث .
  • يجب إرشادك أنه في حالة كونكِ لستِ حاملاً واستمرت مُعاناتك من هذه الأعراض فترة طويلة ، فهذه الأعراض ليست طبيعية ويجب عليكِ التوجه لزيارة الطبيب فوراً لفحصك وإرشادك للعلاج الطبي الآمن ، حيثُ أنها قد تكون أعراضاً ناتجة عن إصابتك بمرض القولون العصبي والذي قد يُسبب لكِ تشنجات وتقلصات في أسفل الظهر والبطن بصورة مستمرة .

إرشادات عامة لعلاج آلام الظهر والبطن أثناء الحمل

  •  تجنبي القيام بالمجهودات البدنية الشاقة مثل الحركة الكثيرة بسرعة أو حمل الأوزان الثقيلة .
  • قومي بإتباع نظام غذائي صحي متوازن غني بالعناصر المفيدة ( الحديد والكالسيوم والفوليك ) الضروريين لصحة عظامك ونمو طفلك داخل الرحم .
  • امتنعي عن ارتداء الأحذية ذات الكعب المرتفع .
  • إذا تزايد الم الظهر بشدة خاصةً فيما بعد ممارسة العلاقة الزوجية وصاحب ذلك نزول بعض قطرات من الدم ، فيجب عليكِ الاستلقاء والراحة التامة والتواصل مع طبيبك الخاص ليرشدك إلى النصائح الطبية السليمة في هذه الحالة .
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة ( تمارين الإطالة) حتي تمنح جسمكِ وعظامك بعض الليونة وتُخفف عنكِ آلام وثقل الحمل .

المراجع

1

2

3

قد يعجبك ايضا