أسباب المغص للحامل

أسباب المغص للحامل، عندما يظهر ظهور المغص للحامل تكون في قمة الحزن وتعتقد أن هذا المغص يشير إلى أشياء خطيرة وأمراض خطيرة ألا وأن المغص هو من الأشياء الشهيرة والمنتشرة عند الحامل والتي لا يجب أن تثير الخوف لديها ويجب هنا أن تتعامل مع هذا المغص ولكن إذا اشتد هذا المغص وأصبح هناك ألم شديد لا تستطيع الحامل أن تتحمله هنا يجب عليها أن تذهب إلى الطبيب فورا حتى تطمئن على صحتها وعلى صحة الجنين الذي يوجد في بطنها لذلك يجب عليها ألا تهمله كما يجب عليها أن تعرف الأسباب التي أدت إلى هذا المغص حتى تتجنبه مره أخرى سواء في نفس الحمل أو في الحمل في الجنين الأخر .

أسباب المغص للحامل

يكون هناك عدة أسباب وراء المغص عند الحامل يجب عليها معرفة هذه الأسباب لكي تعرف ما هي طريقة العلاج التي تتبعها الحامل حتى لا يؤثر هذا المغص بالسلب عليها ولا على الجنين وأنه من ضمن أسباب المغص:

  1. نتيجة الحمل ووجود الجنين داخل الرحم يتم زيادة حجم الرحم وهنا يؤثر على الأم ويجعلها تشعر بالمغص ويؤدي إلى الغثيان أيضا.
  2. هناك أربطة توجد عند المرأة بين منطقة البطن وحتى منطقة الأرداف مع الحمل يتم الضغط على هذه الأربطة مما يؤدي إلى المغص.
  3. إصابة الحامل بالإمساك الشديد والتقلصات التي توجد في البطن وذلك نتيجة الحمل وعند ظهور هذه التقلصات عند الحامل يجب عليها الإكثار من تناول المياه كما أنه يجب عليها أن تتناول الأطعمة المفيدة لها.

علاج المغص للحامل

أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث أنه لا يوجد علاج جذري لهذا المغص عند الحامل وينتهي هذا المغص بانتهاء الحمل والوصول إلى الولادة ولكن هناك أشياء يجب على الحامل أن تفعلها عندما تصاب بهذا المغص لكي تقلل من هذا الألم وتتلخص هذه الأشياء في الآتي:

  • الجلوس لفترة كبيرة من الوقت ويكون هذا الجلوس بطريقة صحية تناسب الأم والجنين.
  • النوم على الجانب الذي يوجد فيه الألم كما أنه يجب أن تنام وقدميها مرفوعة إلى الأعلى.
  • الاستحمام بماء دافئ.
  • أخذ وقت كبير من الراحة وعدم التحرك كثيرا في المنزل حتى يخف ألم المغص.

متى يكون ألم المغص خطير

بالرغم من أن المغص عند الحامل هو من الأشياء الشائعة والتي تشعر بها الكثير من الحوامل ألا أن هناك أعراض لهذا المغص يشير إلى أن هذا المغص خطير ويجب فورا الذهاب إلى الطبيب وتكون هذه الأعراض تتلخص في الاتي:

  1. إذا كان الألم مستمر وشديد ولا يخف هذا الألم مع الراحة.
  2. وجود حرقان وألم شديد عند التبول أو حدوث التهابات في المسالك البولية ويظهر ذلك في صورة دم مع البول.
  3. حدوث نزيف شديد للحامل.
  4. إذا كان هذا المغص يلاحقه ارتفاع شديد في الحرارة مع قشعريرة في الجسم.
  5. الإحساس بالصداع الشديد الذي ينتج عن هذا الصداع عدم وضوح في الرؤية.
  6. تنفخ أحد أطراف الحامل سواء يدها أو أرجلها.

إلى متى يستمر مغص الحامل

  • كثير من الحوامل خصوصا الذين يمرون بهذه التجربة لأول مره عندما يصابون بمغص الحمل يظنون أن هذا المغص سوف يستمر معهم طوال فترة الحمل وهذا من الأشياء الخاطئة.
  • حيث أن هذا المغص يكون في بداية الشهور الأولى من الحمل فقط ويبدأ هذا المغص أن يختفي بالتدريج كلها تقدم ميعاد الولادة ويكون هذا المغص بألمه وأعراضه منتهين عندما تصل الحامل إلى الشهر السادس من الحمل.
  • ويحدث ذلك باتباع وسائل الراحة التي يجب أن تتبعها الحامل في الشهور الأولى حتى تتخلص من هذا الألم سريعا.
قد يعجبك ايضا