أسباب عدم نوم الطفل عمر شهرين

أسباب عدم نوم الطفل عمر شهرين

  • يقول الخبراء أن الأطفال حديثي الولادة بعمر شهرين ينامون عدد ساعات يبلغ في المتوسط 15 إلى 16 ساعة بمعدل 7 ساعات في فترة النهار ، 8 أو 9 ساعات في فترة الليل.
  • تتسم طبيعة نوم الطفل بعدم الانتظام بسبب تغييرات في مواعيد نومه سواء في فترة النهار أو الليل ، كما يكون نومه متقطع يميل للحصول على قيلولة قصيرة ، فيستيقظ من الحين للأخر للرضاعة ثم ينام مرة أخرى .
  • على الرغم أن عدم النوم لحديثي الولادة حالة غير شائعة خاصة لمن هم أقل من 6 شهور ، إلا أن بعضهم من المحتمل أن يمرون بفترات من الأرق وصعوبات النوم ، وهنا يكون دور الأم معرفة سبب عدم نوم طفلها للتعامل معه بشكل سليم لتعزيز قدرته على النوم والاسترخاء ، وفقاً للخبراء نقدم لكل أم كافة العوامل التي تسبب عدم نوم الطفل عمر شهرين .

شعوره بمشاكل الحفاضة

  • اتساخ الحفاضة من أسباب عدم نوم الطفل الرضيع لأنها تسبب له مشاعر عدم الارتياح في تلك المنطقة مما يؤثر سلبياً على قدرته على الاسترخاء.
  • ينصح الخبراء الأمهات قبل تنويم طفلها أن تتأكد من نظافة الحفاضة مع تغييرها بحالة اتساخها.
  • حين يتم تنظيف منطقة الحفاضة يجب ترطيب بشرة الطفل بكريم مضاد للالتهابات لوقايته من الطفح الجلدي ، التي تكون من المشاكل الأكثر شيوعاً لدى الأطفال الرضع.
  • ومن ناحية أخرى ، من الضروري للأم أن تبحث عن نوع الحفاضات المناسب لطفلها حديث الولادة ، بحيث يكون ملائم مع طبيعة بشرة جلده الحساسة ، كما يكون مقاسه يناسب وزن الرضيع لأن الحفاضات الواسعة أو الضيقة تسبب مشاعر عدم الارتياح ، ومن ثم صعوبات النوم.

شعوره بالانزعاج

  • بأحيان كثيرة ، يكون صعوبة النوم عن حديث الولادة بسبب شعوره بعدم الراحة في مكان وظروف نومه مما يتطلب تهيئة المناخ المناسب للطفل لينام.
  • ومن تلك الأسباب  مشاكل في إضاءة الغرفة أو التهوية أو الأصوات المزعجة بحالة تنويمه في مكان يمتلئ بحديث الأسرة أو تشغيل التلفاز أو غيره من عوامل الضوضاء.
  • ومن المحتمل أن يشعر الطفل بالحر أو البرودة نتيجة ارتدائه ملابس أخف أو أثقل من جو الغرفة مما يسبب له التعرق أو القشعريرة ، بالتالي لا يتمكن من النوم.
  • ومن ناحية أخرى ، ينصح الخبراء حين تنويم الطفل مراعاة أن يرتدي رداء يخلو من الأزرار خاصة من الخلف لأنها تسبب عدم الراحة أثناء النوم على منطقة الظهر ، التي تكون أفضل وضعية نوم لحديثي الولادة ينصح بها الأطباء.

شعوره بالجوع

  • يملك الأطفال الرضع معدة صغيرة بحيث يشبعون بسرعة ثم يجوعون بسرعة ، مما يتطلب إرضاع الطفل مرة كل ساعتين أو ثلاثة ساعات.
  • أن مشاعر الجوع من الأحاسيس التي لا يقدر حديث الولادة على تحملها والتي يعبر عنها بالبكاء والصراخ ، وهذا يمنعه عن النوم.
  • ينصح عند عدم قدرة الطفل على النوم أن تقوم الأم بحمله لإرضاعه ، حيث أن قبوله الحليب يدل على أن الجوع سبب عدم التنويم ، بينما رفضه الحليب يدل على أن هناك سبب أخر.
  • هناك بعض العلامات التي تساعد الأم على معرفة مشاعر الجوع عند طفلها لكونه يعبر لها عن ذلك ببعض الطرق مثل البكاء والصراخ ، إخراج لسانه ، أو إدخال اليدين أو أصابعه داخل فمه ، الحركة برأسه في جميع الاتجاهات يميناً ويساراً .

شعوره  بالمرض

  • أن شعور الطفل بالمرض يمنعه عن النوم فقد يكون مصاب بالحمي أو الحرارة المرتفعة ، ومن الممكن أن يشعر بألم في جزء من جسمه كألم الأنف أو الأذن أو الحلق أو اللوزتين ، أو ألم ناتج عن لدعة حشرة ، أو إصابته بطفح جلدي والتهابات مؤلمة.
  • ومن الأسباب الأكثر شيوعاً للمرض لدى الأطفال حديثي الولادة اضطرابات الجهاز الهضمي ( الغازات أو المغص أو الانتفاخات) بفعل ابتلاع الهواء أثناء الرضاعة أو عبور بعض المنتجات الغذائية التي تتناولها الأم المرضعة إليه عبر حليب الثدي مما يتطلب من الأم أتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يبتعد عن الأطعمة المثيرة للحساسية أو تهيج المعدة.
  • إذا كان الطفل يرضع من الحليب الصناعي فقد يكون السبب ، وهنا ينصح بمراجعة أخصائي طب الأطفال لوصف نوع حليب الأطفال الصناعي المضاد لمشاكل الجهاز الهضمي أو الحساسية ، بعدما يتعرف على الحالة الصحية للرضيع بشكل يمكنه من وصف النوع الأفضل والأمثل.

أضرار قلة النوم عند الرضع

  • النوم لحديثي الولادة من العوامل المهمة التي تساعدهم على النمو والتطور ، بالتالي أن الأطفال المصابون بأرق وصعوبات النوم قد يؤثر سلبياً عليهم .
  • خلال فترة النوم يقوم الجسم بالعمليات الحيوية المسئولة عن بروز علامات النمو الجسدي مثل زيادة في وزن الرضيع وطوله.
  • يحسن النوم من الحالة النفسية والمزاجية للطفل بحيث أن قلة النوم (الأرق) يجعل الرضيع أكثر انفعال وعصبية وتقلبات مزاجية متكررة.
  • أثناء النوم يحدث تطور في وظائف المخ والدماغ التي لها دور كبير في اكتساب الرضيع المهارات العقلية والذهنية والاجتماعية والحواسية ، بالتالي يتضح أن قلة النوم لحديثي الولادة من المشاكل التي يجب علاجها بسرعة لعدم تأثيرها السلبي على الصحة النفسية والجسدية وتطورات النمو للمولود.

تنظيم نوم الرضيع بعمر شهرين

  • أحدى المشاكل الكبرى التي تعاني منها الأمهات مع أطفالهن الرضع عدم تنظيم أوقات ساعات النوم النهارية أو الليلية أو ساعات القيلولة ، التي تكون من أسباب أرق الأم أيضاً لأنها تسهر مع الطفل في ساعات استيقاظه لترعاه طول الوقت.
  • يؤكد الأطباء أن عدم انتظام نوم الطفل الرضيع من المشاكل الطبيعية في ذلك العمر ، إذ ينتظم نوم حديث الولادة خلال الفترة الزمنية بين بلوغه الشهر السادس إلى الشهر التاسع.
  • ولكن ينصح الأم من الشهر الثاني تعويد الطفل على روتين يومي يساعد على تنظيم ساعات نومه بشكل أسرع ، التي يتم أتباعها قبل النوم
    • إعطاء للطفل حمام دافئ
    • تغيير الحفاضات.
    • تدليك جسم الطفل .
    • تقبيل الرضيع.
  • تلك النصائح تمنحه شعوراً بالراحة والأمان مما يحقق للرضيع بعض الفوائد منها وضع روتين للنوم من خلال تعزيز نومه في أوقات ثابته ، كما تستخدم لعلاج مشاكل قلة النوم لحديث الولادة.

علاج الطفل قليل النوم

  • يقدم الخبراء بعض النصائح للأمهات لتعزيز قدرتها على تنويم طفلها الرضيع مما يساعد على علاج قلة النوم أو الأرق لحديث الولادة.
  • الحفاظ على تنظيف الرضيع قبل النوم من خلال حصوله على حمام دافئ مع تغيير الحفاضات وترطيب المنطقة بكريم مضاد للالتهابات.
  • تهيئة المناخ المناسب لتعزيز قدرة الطفل على النوم  ومن شروط تعزيز نوم الطفل
    • الملابس المريحة حسب درجة الحرارة.
    • مفروشات الفراش نظيفة.
    • الضوء الخافت.
    • الأجواء الهادئة.
  • قبل النوم  ، ينصح بمحاولة إعطاء الطفل جرعة من حليب الثدي يمنح له مشاعر الشبع لأن الجوع يمنعه عن النوم أو يوقظه ويجعل نومه متقطع.
  • قراءة قصة للطفل أو الغناء معه أو مداعبته بتقبيله وملامسته بشرته من العوامل التي تعزز قدرته على النوم بسرعة.
  • التأكد قبل النوم من تمتع الطفل بحالة صحية جيدة لا يعاني من المرض كالحرارة المرتفعة أو التهابات بمكان الحفاضات أو طفح جلدي فموي.
  • إبعاد الطفل عن المؤثرات المنشطة للتركيز والانتباه قبل النوم بنصف ساعة مثل اللعب أو أصوات التليفون أو التعرض للهاتف الذكي مما يمنحه شعوراً بالاسترخاء لتعزيز نومه.

في ختام المقال ، ننوه إلى أهمية تنويم الطفل على منطقة الظهر خلال السنة الأولي التي تكون أفضل وضعية ، بحيث يحذر من النوم على منطقة البطن لأنها تسبب مشكلة انقطاع التنفسي التي تكون حالة طبية خطيرة ومهددة لحياة الرضيع.

المصدر
Reasons Your Baby Won’t Nap, and How You Can Help Them Fall AsleepHealthy Sleep Habits: How Many Hours Does Your Child Need?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى