أسباب قلة النوم أثناء الحمل ومضاعفاته وعلاجه

أسباب قلة النوم أثناء الحمل يمكن أن تواجهك مشكلة في قلة النوم أثناء الحمل نتيجة لزيادة حجم البطن وقوة ركلات طفلك وزيادة مرات التبول والاستيقاظ ليلاً، لذا يمكنك متابعة هذا المقال لمعرفة أسباب قلة النوم أثناء الحمل وأفضل النصائح لنوم مريح خلال الحمل وتحقيق راحة جسمانية وعقلية خلال هذا الوقت.

نصائح هامة لنوم مريح خلال الحمل

تناولي مشروبك الدافيء قبل النوم

  • يمكنك أن تجعلي روتينك المسائي ملييء بحالة من الاسترخاء من خلال تناول كوب دافيء  من اللبن مع العسل.
  • أو إضافة مقدار من الفول السوداني والبسكويت إلى مقدار من اللبن الخالي من الدسم.
  • لاحتواء تلك الأطعمة على نسبة من الكربوهيدرات والتريبتوفان التي تساعد على النوم.

ممارسة تمارين التنفس العميق

إذا كنت تعاني من قلة النوم أثناء الحمل ، يمكنك ممارسة بعض تمارين التنفس العميق ووضع يديك على بطنك وتخيل أنك تتحدثين إلى طفلك حتى تجد نفسك تشعر بالنعاس فيا لها من طريقة رائعة لطفلك للتعرف على صوتك !.

تجنبي حرقة المعدة

  • إذا كنت تعاني من حرقة المعدة ، فيجب عليك عدم الذهاب لنوم لمدة ساعة أو ساعتين بعد تناول الوجبة وارفعي رأسك على الوسائد ثم نامي.
  • مع الابتعاد عن تناول الأطعمة الحارة  والحمضية والمقلية لأنها تزيد من تلك المشكلة.
  • مع إمكانية تناول مشروب اللبن لأنه يساعد على النوم خلال الحمل.
  • فهو مشروب رائع للمساعدة على الاسترخاء، كما يمكنك التقليل من الغثيان أثناء الليل عن طريق تناول وجبات خفيفة في المساء.

حافظي على رطوبة جسمك

  • تصاب النساء الحوامل بتكرار التبول بسبب ضغط الرحم على المثانة  وتغير الهرمونات بالجسم.
  • لذا حاولي تقليل مرات الاستيقاظ في الليل وفي نفس الوقت حاول ترطيب جسمك.
  • وألا يكون لديك أي مياه قبل حوالي ساعتين من الذهاب إلى النوم مع إفراغ المثانة قبل النوم.

مضاعفات قلة النوم أثناء الحمل

يمكن أن يتسبب ذلك في حدوث بعض المشكلات الصحية للأم والجنين ومن أهمها:

اكتئاب ما قبل وبعد الولادة

  • يعتبر الحمل تجربة رائعة تمر فيها المرأة الحامل بالعديد من التغييرات العاطفية.
  • ولكن قلة النوم أثناء الحمل يمكن أن تؤدي إلى الشعور بالتعب للطفل الذي ينمو بداخلها وإصابتها باكتئاب ما قبل وبعد الولادة خلال تلك الفترة.

مضاعفات المخاض

  • أثبتت بعض الدراسات العلمية أن  هناك علاقة بين قلة النوم أثناء الحمل وطول المخاض.
  • حيث تتعرض المرأة الحامل التي تنام أقل من 6 ساعات في الليل لمخاطر ولادة القيصرية والمعاناة من الألم وعدم الراحة أثناء المخاض.

ارتفاع ضغط الدم والولادة المبكرة

  • تعاني بعض النساء الحوامل من صعوبة في التنفس أثناء النوم، مما يتسبب في حدوث سكري الحمل وتسمم الحمل والولادة المبكرة.
  • كما تؤدي قلة النوم أثناء الحمل إلى عدم تنظيم هرمونات الإجهاد.
  • مما يؤدي بدوره إلى ارتفاع ضغط الدم وحدوث مضاعفات مرتبطة به مثل السكتة الدماغية وأمراض القلب.

الإصابة بالسكر بعد الولادة

  • ترتبط  قلة النوم أثناء الحمل عن ست ساعات في الليلة الواحدة بارتفاع مستويات السكر في الدم بعد الولادة.
  • مما يؤثر على صحة الأم والجنين، ويمكن أن يستمر خطر الإصابة بهذا المرض لمدة تصل إلى عشر سنوات بعد الحمل.
  • لذلك يجب إجراء اختبار لمرض السكري من النوع 2 كل سنة  للوقاية منه بعد الولادة.

احتقان الأنف

يتسبب ارتفاع مستويات الهرمونات مثل هرمون الاستروجين والبروجسترون في زيادة تدفق الدم إلى الأغشية الموجودة في الأنف، مما يؤدي إلى احتقانها والسعال ليلاً.

تجنب الكافيين في المساء

  • يؤدي تناول الكافيين الموجود بالشاي والقهوة في تلك الفترة إلى  قلة نومك أثناء  الحمل.
  • كما يجب عليك الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية والشوكولاتة لأنها تعتبر من المنبهات التي تساعد على الاستيقاظ.

نامي على جانبك الأيسر

  • ينصح بالنوم على جانبك الأيسر لزيادة تدفق الدم إلى طفلك، وقومي بفعل هذا الوضع مبكرًا للتدريب عليه أثناء النوم مع ثني ركبتيك ووضع وسادة بين ساقيك.
  • مما يساعد على تخفيف التورم في اليدين أو القدمين، وابتعدي عن النوم على ظهرك لأنه يسبب ضعف الدورة الدموية وآلام العضلات ويسبب أيضًا انخفاض ضغط الدم والشعور بالتشوش.

أهمية النوم خلال الحمل

  • يعود الحصول على ساعات كافية من النوم بالنفع الكثير والفوائد بالأخص على المرأة الحامل  مثل تعزيز نمو الجنين  وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • وخاصة إن في تلك الفترة تحدث العديد من التغييرات التي تؤثر على حالتها الصحية بما فيها النوم.
  • حيث تنتج مشاكل النوم عن عدة أمور مثل صعوبة التنفس والغثيان والتبول واضطرابات الجهاز الهضمي.

مدى احتياجك للنوم خلال الحمل                   

تحتاج المرأة الحامل لعدد ساعات من النوم في كل فترة من الحمل

الثلث الأول  من الحمل

يزداد وقت النوم وفي نفس الوقت تستيقظ المرأة الحامل كثيرًا  بسبب ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون والغثيان والقلق، ما يؤدي إلى الشعور بالتعب.

الثلث الثاني من الحمل

  • تتحسن ساعات النوم في الثلث الثاني من الحمل حيث تصبح هناك حالة من التكيف مع ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون
  • ولكن تستيقظ المرأة الحامل أكثر من مرة مع اقتراب الحمل وزيادة حجم البطن وزيادة التبول.

الثلث الثالث من الحمل

  • تعاني المرأة الحامل من المزيد من الاستيقاظ أثناء الليل وتوقف التنفس أثناء النوم.
  • والإصابة  بتقلصات مثل تقلصات الساق  وزيادة التبول المتكرر و حركة الجنين.
  • مما يتسبب في شعورها بالتعب نتيجة لعدم حصولها على قسط كاف من النوم.

أسباب قلة النوم أثناء الحمل

  • يؤدي الحمل إلى حدوث الكثير من التغييرات الجسدية والعاطفية لبعض النساء الحوامل.
  • لذا احرصي على معرفة الأسباب التي تؤدي إلى قلة النوم أثناء الحمل

التغيرات الهرمونية

تؤثر التغيرات الجسدية والتقلبات العاطفية التي تحدث للنساء أثناء الحمل إلى حدوث تلك المشكلة وتشمل الآتي:

هرمون البروجسترون

يؤدي هذا الهرمون إلى حدوث بعض التغيرات في الجسم مثل إرخاء العضلات وحرقة المعدة والتبول المتكرر واحتقان الأنف، مما يقلل من النوم أثناء الليل.

هرمون الاستروجين

يعمل على توسع الأوعية الدموية ويجعلها أكبر حجمًا، مما ينتج عنه تورم في القدمين والرئتين، وبالتالي صعوبة في التنفس أثناء النوم.

هرمون الأوكسيتوسين

يتسبب ارتفاع مستوى هذا الهرمون أثناء الليل إلى حدوث تقلصات تسبب قلة النوم أثناء الحمل.

التغيرات الجسدية والعاطفية

يمكن أن يحدث قلة النوم أثناء الحمل بسبب التغيرات الجسدية والعاطفية مثل تشنجات ووخز في الساق والقلق وزيادة معدل ضربات القلب والصداع واحتقان الأنف وحرقة المعدة وضيق التنفس وكثرة التبول.

تناول وجبة متوازنة

اهتمي بتناول وجبة عشاء صحي مبكرًا، ولكن قومي بتناوله ببطء لتقليل فرص الإصابة بحرقة المعدة، ويجب أن يكون طعامك غني بالبروتين من أجل الحفاظ على مستوى السكر في الدم أثناء الليل، وتجنب تناول الأطعمة الدهنية والسكرية التي تسبب ارتفاعه.

قد يعجبك ايضا