أسباب وطريقة إعطاء طفلك التحميلة أو اللبوس

أسباب وطريقة إعطاء طفلك التحميلة أو اللبوس ، التحاميل أو اللبوس هي أحد أشهر الأدوية التي يقوم الطبيب بوصفها للأطفال لاسيما خلال الفترة الأولى من العمر، وهي بديل للدواء الذي يؤخذ عن طريق الفم، وهي عبارة عن كرة طوليه على شكل مخروط لها طرف مدبب من أجل أن يتم إدخالها عن طريقه، لكن ما هي أسباب وصف التحاميل للأطفال وكيفية إعطائها، كل هذا سوف نتعرف عليه بالتفصيل من خلال هذا المقال وأنا مامي.

أسباب وطريقة إعطاء طفلك التحميلة أو اللبوس

لماذا يتم إعطاء الطفل التحميلة أو اللبوس

يوجد العديد من الأسباب التي يمكن أن يتم إعطاء الطفل التحاميل بها، وذلك بديلاً عن الأدوية بما فيها مسكنات الألم، أو تخفيض درجة الحرارة أو وجود مشاكل في الأمعاء ومضادات الفيروسات، وتعد بديل جيد للأدوية السائلة وتستخدم في غالبية دول العالم، بل ويعود تاريخ استخدامها إلى اكثر من 4 ألاف عام.

كيف إعطي طفلي التحميلة أو اللبوس

يفضل أن يكون الطفل قد تبرز قبل إعطاءه اللبوس وذلك حتى يستفاد من مفعولها ويمتصها الجسم، أما عن خطوات إعطاء الطفل التحميلة فهي:

  • يجب عليك ارتداء قفازات بلاستيكية أو مطاطية تستخدم لمرة واحدة قبل إعطاء الطفل التحاميل، أما إذا لم تستطيعي التحكم فعليك غسل اليدين وتطهيرهم جيدًا قبل وبعد إعطاء التحاميل.
  • بعد ذلك أزيلي حفاض طفلك وقومي بتدفئة التحميلة أو اللبوس في يديك مع إزالة غطاء التغليف.
  • بعد ذلك قومي بترطيب طرف التحميلة بواسطة جل الأطفال لتسهيل الانزلاق.أ ما إذا لم يكن لديك أي نوع من هذا الجل، يمكن تغطيس التحميلة في ماء فاتر بصورة سريعة.
  • بعد ذلك ارفعي ساقي طفلك. أمسكي التحميلة بين إصبعي السبابة والإبهام.ثم قومي بدفعها بواسطة السبابة إلى داخل فتحة الشرج.
  • ادفعي التحميلة إلى الداخل بما يكفي من أجل ألا تنزلق للخارج مرة أخرى، بعد ذلك قومي بإمساك ردفي الطفل معًا دقيتان قبل أن تقومي بتغيير الحفاض.
  • اغسلي يديك مرة أخرى بالماء الدافئ والصابون.
  • إذا احس طفلك بشعور غريب في المؤخرة أو رغبة في الحكة قومي بحضن الطفل واللعب معه، أما إذا كان كبير في السن فاجعليه مستلقي على جانبيه.
  • حاولي إقناع الطفل أن يبقى مستلقى على بطنة أو جنبه لمدة ربع ساعة فهذا الأمر يزيد من فاعلية التحاميل.

مميزات التحاميل

  • تعد أدوية التحاميل أحد الأدوية الفعالة جدًا التي تساعد في التخلص من الأمراض سريعًا، فضلاً عن أنها تعد مفيدة إذا كان الطفل لا يريد تناول الطعام أو الشراب أو ابتلاع الأدوية، كذلك تعد مفيدة للأمهات الذين يعانون من صعوبة شديدة في ابتلاع الأدوية عن طريق الملعقة.
  • كذلك تعد من الأدوية الهامة جدًا في علاج ارتفاع درجات الحرارة أو إذا كان الطفل يعاني من القيء أو الغثيان المستمر.

هل هناك أضرار للتحاميل

  • تعد التحاميل من الأدوية الفعالة لكن الكثيرين من الأطفال يكرهون أخذها وقد يعترضون عليها بشدة إذا كانوا كبار في السن، كذلك تميل التحاميل التي تحتوي على الباراسيتامول والباندول إلى أخذ وقت طويل عن أدوية الشرب أو الأقراص من أجل أن يظهر مفعولها.
  • حيث أن مادة الباراسيتامول أو البنادول التي تعطى عن طريق الفم تستغرق عادة 30 دقيقة، بينما تستغرق التحاميل ساعة من أجل العمل.
  • إذا تبرز طفلك خلال 30 دقيقة من أخذ التحميلة فيجب أن يتم إعطاءه تحميله أخرى حيث أنها لن يكون لها مفعول، ولا يجب إعطاء التحاميل إذا كان الطفل يعاني من الإسهال أو الإمساك.

المراجع

1

2

قد يعجبك ايضا