أسباب وعلاج انفتاح الخياطة بعد الولادة

إليكِ أسباب وعلاج انفتاح الخياطة بعد الولادة ،إن عملية الولادة سواء كانت طبيعية أم قيصرية تأتي بكونها المرحلة الأخيرة والمُتممة لرحلة حملكِ الشاقة والتي تحملتِ خلالها العديد من الآلام والمشكلات الصحية في سبيل المحافظة على صحة الجنين وتجنيبه الشعور بأية مشكلات صحية وحمله في النهاية بين ذراعيكِ بصحة جيدة،

يظن البعض أن المشكلات الصحية للأم تنتهي بانتهاء فترة الحمل وولادة الجنين، إلا أن ضريبة الأمومة التي تدفعها الأم تبدأ من أول يوم في فترة الحمل وتستمر طوال حياتها وخاصة في الأوقات التالية مباشرة لولادة الطفل ومراحل نموه المختلفة .

إن في أغلب الأوقات تقوم الأمهات بولادة طفلهن بشكل طبيعي إلا أن الطبيب قد يلجأ إلى القيام بعملية الولادة قيصرياً تجنباً لحدوث بعض المشاكل الصحية للأم والجنين، وسواء كانت هذه أم تلك، فالجرح الذي يحدثه الطبيب في الجسم سواء ( في المنطقة السفلى من الجهاز التناسلي) في حالة الولادة الطبيعية أم ( في منطقة البطن ) في حالة الولادة القيصرية، يحتاج إلى أن يقوم الطبيب بعمل بعض غرز الخياطة لإغلاق الجرح وحمايته من الفيروسات والبكتيريا وكذلك مساعدته على الالتئام بشكل أسرع دون أن يترك أثراً واضحاً في الجسم .

ولكن في بعض الأوقات قد تتعرض تلك الغرز للقطع أو الانفتاح وذلك أمر وارد الحدوث في الكثير من الحالات ، فإن كنتي حاملاً أو على وشك الولادة فلا تنزعجي ولا تقلقي فإليكِ اليوم مقالاً طبياً يتضمن شرحاً وافياً عن أهم الأسباب التي تؤدي لحدوث تلك المشكلة وطرق علاجها من موقع أنا مامي 

أسباب وعلاج انفتاح الخياطة بعد الولادة

أسباب انفتاح جرح الولادة الطبيعية

في أغلب حالات الولادة الطبيعية يحدث تمدد في عضلات المهبل لدى الأم حتى يستطيع الطفل الخروج بشكل سليم مما قد يُحدث تمزقاً طبيعياً في تلك المنطقة،ولكن قد يلجأ الطبيب عن قصد إلى القيام بفتح في منطقة العجان ( المنطقة ما بين فتحتي المهبل والشرج ) في حالات الولادة المتعسرة للمساعدة على خروج الطفل دون حدوث نقص في مستويات الأكسجين في دمه أو زيادة مستويات الألم على الأم ، ويتطلب بعد ذلك قيام الطبيب بعمل بعض الغرز في تلك المنطقة لإيقاف نزيف الدم ومنع تلوث المنطقة وحدوث التهابات وكذلك إعادة منطقة العجان إلى وضعها الطبيعي قبل الحمل ، وهو أمر وارد خاصة بعد عملية الولادة الأولى.

علاج انفتاح جرح الولادة الطبيعية

قد يأخذ الجرح الموجود في منطقة العجان عادة من أسبوع واحد إلى ثلاثة أسابيع حتى يلتئم بشكل تام ، ومن المميز للخيوط الطبية المستخدمة في تلك العملية أنها تتحلل وتتلاشى من تلقاء نفسها فلا توجد حاجة للقيام بفك الطبيب لتلك الغرز تالياً ،

وقد تحدث في بعض الحالات أثناء فترة التئام الجرح أن يحدُث انقطاعاً في تلك الغرز الطبية أو إصابة الأم ببعض الالتهابات البكتيرية مما يزيد من ألم ومعاناة الأم بعد الولادة ، وفي تلك الحالة عليك التوجه للطبيب الخاص بك فوراً حيثُ تعالج تلك المشكلات عادةً من خلال وصف الطبيب لمسكنات الألم والمضادات الحيوية .

أسباب انفتاح جرح الولادة القيصرية

في بعض حالات الولادة المتعسرة قد يلجأ الطبيب إلى إجراء عملية قيصرية لإخراج الطفل بشكل سليم وأقل ألماً للأم وتجنباً لمشكلات نقص مستوى الأكسجين في دم الجنين التي قد تحدث في حالة تعسر الولادة الطبيعية ، ويقوم خلال عملية الولادة القيصرية بفتح شقين ببطن الأم ، الأول يكون في الطبقة الخارجية للجلد فوق منطقة العانة بقليل والثاني يكون أعمق حيث يوجد بجدار الرحم ، وقد يتخذ الشقين شكلاً عمودياً أو أفقياً وفقاً لما يراه الطبيب أكثر تناسباً مع حالة الأم ، وبعد إتمام الولادة يقوم الطبيب بإغلاق الشقين بعدة طرق منها :

  • قيام الطبيب بتقريب شقي الجرح وتركيب دباسات جلدية للمساعدة على انغلاق والتئام الجرح.
  • الغرز الطبية من خلال استخدام الإبرة والخيط الطبي لإغلاق الجرح .

ولكن أثناء فترة التعافي من عملية الولادة قد يحدث انفتاح في خياطة الجرح لعدد من الأسباب :

  1. حالات الولادة القيصرية المتكررة دون ترك فترة زمنية بين كل ولادة والثانية .
  2. قيام الأم بممارسة التمارين الرياضية الشاقة بعد أشهر قليلة من الولادة .
  3. زيادة وزن الأم بشكل كبير تؤدي إلى التحميل الزائد على منطقة البطن وأنسجتها الضعيفة بعد الولادة .
  4. زيادة السائل الأمينوسي حول الطفل الثاني وكذلك الحمل بتوأم قد يؤدي لانفتاح غرز الخياطة الطبية لجرح الولادة القيصرية .

علاج انفتاح جرح الولادة القيصرية

في حالة حدوث انفتاح في جرح الولادة القيصرية قد ينتج عن ذلك حدوث التهابات واحمرار وسخونية شديدة في منطقة البطن ، ويكون الحل الأمثل في تلك الحالة هو تدخل الطبيب بشكل شبه جراحي حتي يتمكن من تحديد مكان الغرز المفتوحة بدقة ويتمكن من إصلاح الأمر جراحياً حتي لا يؤدي الأمر لحدوث مضاعفات للأم .

ونهايةً علينا تذكيرك بأن كل المعلومات الواردة في المقالة طبية علمية موثوقة ولكن في حالة تعرضك لأية أعراض تم ذكرها يجب عليك الرجوع لطبيبك الخاص فهو الأكثر علما وتقديرًا لحالتك الصحية .

قد يعجبك ايضا