أسلوب القدوة الحسنة في تربية الطفل

يبحث الكثير من الأمهات عن أسلوب القدوة الحسنة في تربية الطفل، ولذلك لأن الأطفال عندما يوصلون إلى سن معين يبدأون في البحث عن شخص ما لتقليده وفي الغالب يكون تلك الشخص هو الأب أو الأم، لهذا السبب سوف نتكلم عن أسلوب القدوة الحسنة والاقتداء به من خلال موقع أنا مامي.

أسلوب القدوة الحسنة في تربية الطفل

القدوة الحسنة هي نموذج يتطلع له الطفل حتى يكون مثله، وفي الغالب يكون هذا الشخص من المعروفين، سوف نتكلم عن هذا الأسلوب في تلك المقال.

نصائح يجب على الأهل إتباعها لتربية الطفل على مبدأ القدوة الحسنة

أن تربية الطفل على مبدأ القدوة الحسنة أمر بسيط للغاية ولا يتطلب الكثير من الأمور، لهذا السبب سوف نقدم لكم مجموعة من النصائح وتكون كالآتي:

  • الابتعاد عن ضرب طفله وتعرضه للكثير من الشتائم.
  • يجب تربية الطفل على احترام الذات وتقدير نفسه.
  • يجب على الأهل الامتناع عن انتقاد الطفل وتوجيه الآراء السلبية للطفل.
  • تعيين وقت معين لتوفير الاهتمام بالطفل.
  • يجب تربية الطفل على الانضباط ووضع مجموعة من القوانين المناسبة التي تفيد تربية الطفل.
  • تعريف الطفل أسلوب القدوة الحسنة ومحاولة شرحها له لكي يقتدي بها.
  • تربية الطفل على التواصل مع الآخرين والتعبير عن مشاعرهم بسهولة.
  • توفي الحب والأمان والعاطفة للطفل.
  • يجب على الأهل أن يتصفوا بالمرونة ويكون لهم قابلية لتغيير سلوك الطفل.
  • معرفة نقاط القوة والضعف عند الطفل.

أهمية القدوة الحسنة في حياة الطفل

للقدوة الحسنة أهمية كبيرة في حياة المسلم وسوف نتعرف على هذه الأهمية من خلال النقاط التالية:

  1. القدوة الحسنة تساعد على نهوض المجتمع والأمة وذلك لأن جميع من فيها يتحلى بالصدق والأمانة.
  2. تساعد على الرقي بأخلاق الطفل والمسلم.
  3. القدوة الحسنة تساعد على حماية المجتمع من انتشار الفساد والأخلاق الغير صالحة.

أهمية القدوة الحسنة في الحياة

القدوة الحسنة لها أهمية كبيرة في الحياة بصفة عامة وسوف نتعرف عليها الآن:

  • القدوة الحسنة تساعد على بناء مجتمع قوي ومتماسك يكون قادر على مواجهة التهديدات القادمة من الخارج.
  • أن القدوة تساعد الأهل في غرس الإيجابيات والسلوكيات الحسنة وذلك لأن الطفل يختار القدوة الجيدة التي يكون قادر على تقليدها.
  • تساعد القدوة الحسنة على إنتاج أفراد يتسمون بالصفات الجيدة تكون قادرة على النجاح والعمل.

نماذج للقدوة الحسنة

هناك عدة شخصيات تعتبر من أفضل النماذج التي يمكن الاقتداء بها وهما كالآتي:

  1. سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
  2. سيدنا أبو بكر الصديق.
  3. سيدنا عمر بن الخطاب.
  4. سيدنا عثمان بن عفان.

دواعي الاقتداء

من دواعي الاقتداء الآتي:

  • يجب أن يتم الاقتضاء بالشخص صاحب الأخلاق الحميدة.
  • يجب أن يتم الاقتضاء بشخص محبوب.
  • يمكن الاقتضاء بشخص يحب المنافسة في الخير.

صفات القدوة الحسنة

من الصفات التي يجب أن يتحلى الشخص القدوة بالصفات:

  • يجب أن يكون الشخص صالح ذو أخلاق كريمة.
  • يجب أن يكون شخص مؤمن.
  • يجب أن يكون شخص مواظب على العبادة.
  • يجب أن يتحلى بالإخلاص في العمل.
  • يجب أن يكون ملتزم بالصبر والرحمة.
  • يجب أن يكون متواضع.

القدوة الحسنة في ضوء القرآن الكريم

  1. من سورة هود الآية 88 وهي(وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَى مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ).

  2. سورة محمد الآية 7 وهي(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ).

  3. من سورة الأنعام الآية 90 وهي(أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهِ).

  4. سورة الزخرف الآية 23 وهي(وَإِنَّا عَلَى آَثَارِهِمْ مُقْتَدُونَ).

  5. سورة الأحزاب الآية 21 وهي(لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللهَ وَاليَوْمَ الآَخِرَ وَذَكَرَ اللهَ كَثِيرًا)

  6. سورة آل عمران الآية 31 وهي(قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللهُ).