أسماء حبوب منع الحمل التي تزيد الوزن

أسماء حبوب منع الحمل التي تزيد الوزن

  • حبوب منع الحمل من أكثر وسائل تحديد النسل التي تقبل عليها النساء بسبب سهولة استخدامها وسعرها المناسب ، فضلاً عن أنها لا تؤثر بالسلب على معدلات الخصوبة ، ولكن تأتي المخاوف مع استعمالها حول زيادة الوزن والتسمين ، التي تكون من الآثار الجانبية الملحوظة بين تجارب النساء.
  • لقد تناولت العديد من الدراسات العلمية العلاقة بين استعمال حبوب منع الحمل وزيادة الوزن ، حيث توصلت النتائج إلى أن زيادة الوزن من الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً ، ويرجع السبب إلى التغييرات الهرمونية التي تفعلها أقراص منع الحمل لتعطيل الإنجاب.
  • وعن إجابة سؤال ما هي أسماء حبوب منع الحمل التي تزيد الوزن ؟ التي يكون الهدف منها تجنب استعمالها لعدم التسمين .
  • في الحقيقة أن جميع حبوب منع الحمل المتوفرة في الأسواق التجارية تؤدي لزيادة الوزن كواحد من الآثار الجانبية المحتملة ، سواء كانت الحبة الصغيرة أو الحبة المركبة.
  • لقد قام الباحثين بالتطرق إلى نسبة زيادة الوزن مقارنة بالأنواع المختلفة من موانع الحمل الفموية ، وكانت النتيجة أن حبوب منع الحمل التي تتضمن هرمون الأستروجين هي التي تسبب زيادة الوزن بمعدلات أكثر من التي تخلو منها وتتضمن هرمون البروجسترون.
  • وبناءً على ذلك ، فأن ترتبط زيادة الوزن بحبوب منع الحمل المركبة والتي من أشهرها :
    • حبوب ياسمين.
    • حبوب مارفليون.
    • حبوب ديان.
    • حبوب حينيزا.
    • حبوب دياز.
    • حبوب كليمين.
    • حبوب ميكروجينون.
    • حبوب أوزريت.
  • وأما أفضل موانع الحمل التي ليس من المحتمل أن تسبب زيادة الوزن بشرط السيطرة على الشهية والسعرات الحرارية اليومية تتمثل في حبوب منع الحمل لهرمون البروجسترون فقط  :
    • حبوب بريمولوت.
    • حبوب أمينور.
  • وعليه فأن المرأة التي تستعمل حبوب منع الحمل وتريد استبعاد زيادة الوزن أن تلجأ إلي الحبة الصغيرة التي تحتوي على هرمون البروجسترون فقط ، لأن الحبة المركبة التي تحتوي على مزيج من هرموني الاستروجين والبروجسترون تسبب زيادة الوزن كآثر جانبي شائع.

للمزيد نرشح لكي قراءة مقال تجربتي مع حبوب منع الحمل ياسمين للتنحيف

أنواع حبوب منع الحمل وعلاقته بزيادة الوزن

  • يوجد نوعان من حبوب منع الحمل الأول الحبة المركبة التي تحتوي على هرموني البروجسترون والاستروجين ، بينما النوع الأخر الحبة الصغيرة التي تتضمن هرمون البروجسترون فقط.
  • كلا منهما يؤدي نفس آلية العمل في منع الحمل وتحديد النسل من خلال إحداث في الجسم تغييرات هرمونية ، ولكن الفرق بينهما في مستويات الهرمونات الأنثوية التي تدخل الجسم.
  • لقد أشارت الدراسات العلمية إلى وجود علاقة قوية بين زيادة الوزن وبين التغييرات الهرمونية في الجسم ، بل أن مقدار زيادة الوزن يكون أكثر وضوحاً خلال 3 شهور إلى 6 شهور من استعمال موانع الحمل الفموية لأول مرة ، ومع الوقت يتأقلم الجسم على التغير الهرموني مما يؤدي لقلة مقدار زيادة  الوزن أو اختفاء تلك الآثر الجانبي ، حسب استجابة جسم المرأة بموانع الحمل وحالتها الصحية .
  • هناك بعض الفروق في مستويات زيادة الوزن وأسبابه حسب نوع موانع الحمل الفموية ، ومن هنا نتطرق إلى علاقة زيادة الوزن بنوعي حبوب منع الحمل المركبة والصغيرة.

الحبة المركبة لمنع الحمل وعلاقتها بزيادة الوزن

  • تعرف بأنها حبوب منع الحمل التي تحتوي على مزيج من هرموني الأستروجين والبروجسترون ، فلقد توصلت الدراسات العلمية إلى دورها في زيادة الوزن بفعل مستويات هرمون الاستروجين الذي يسبب احتباس في مستويات السوائل بالجسم مع زيادة الكتلة العضلية .
  • وذلك السبب وراء زيادة الوزن لكنه لا يسبب زيادة في مستويات الدهون.
  • بعض النساء تزيد في مستويات الدهون ويرجع السبب إلى فتح الشهية نتيجة التغير الهرموني ، مما يؤدي للشعور بالجوع وتناول كميات كبيرة من الأطعمة ، وهذا يرتبط بزيادة عدد السعرات الحرارية ، ومن ثم زيادة دهون الجسم وتسمين الوزن.
  • بالجدير بالذكر ، ذكرت دراسة حديثة أن في الوقت الحالي من الممكن أن تستطر المرأة على زيادة الوزن عند استعمال موانع الحمل لهرمون الاستروجين ، بسبب اختلاف آلية تصنيع تلك الحبوب من قبل الشركة المصنعة للأدوية ، بحيث كان قديماً كان يضاف كمية كبيرة من هرمون الاستروجين حوالي 150 ميكروغرام ، بينما تم خفضها في الوقت الحالي لتصل ما بين 20 إلى 50 ميكروغرام ، وهو سبب يرتبط بجعل زيادة الوزن من الآثار الجانبية الأقل شيوعاً.

الحبة الصغيرة لمنع الحمل وعلاقتها بزيادة الوزن

  • هي حبوب منع الحمل التي تخلو من هرمون الاستروجين بحيث تتضمن هرمون البروجسترون فقط ، ويكون زيادة الوزن معها من الآثار الجانبية الأقل شيوعاً.
  • حيث لا يسبب هرمون البروجسترون احتباس في كمية السوائل بالجسم ولا يسبب زيادة في الكتلة العضلية ، وأنما يؤدي تغييرات في الشهية ترتبط بالجوع ، بحالة عدم سيطرة المرأة على سعراتها الحرارية اليومية وأنواع الأطعمة التي تتناولها فأنها تزيد في الوزن .
  • أشارت دراسة علمية نشرت عام 2016 أن زيادة الوزن المحتملة مع حبوب منع الحمل الأحادية الهرمونية لهرمون البروجسترون تكاد تكون منعدمة ، بحيث تصل حوالي 2 كيلو جرام خلال فترة زمنية تتراوح ما بين 6 شهور إلى 12 شهر.

نصائح عند اختيار حبوب منع الحمل لتجنب التسمين

  • ينصح عند استعمال حبوب منع الحمل أن تكون تحت إشراف أخصائي النساء لوصف النوع الأمثل للمرأة حسب حالتها الصحية وعمرها ، وإذا كانت مرضعة أو غير مرضعة.
  • لتجنب زيادة الوزن مع استعمال حبوب منع الحمل يفضل اختيار الحبة الصغيرة التي تحتوي فقط على هرمون البروجسترون لأن هنا يكون التسمين من الآثار الجانبية الغير محتملة.
  • حين استعمال موانع الحمل المركبة ينصح مراعاة تساوي جرعة هرموني الاستروجين والبروجسترون ، أو اختيار النوع الأقل تركيز من هرمون الاستروجين.
  • ومن ناحية أخرى ، يجب خلال الأشهر الأولى من استعمال حبوب منع الحمل السيطرة على الوزن بفعل أتباع نظام غذائي صحي متوازن قليل السعرات الحرارية بالتوازن مع ممارسة التمارين الرياضية ، لأن في الفترة الأولى يكون معدل زيادة الوزن أكثر بفعل التغييرات الهرمونية المفاجئة لتعطيل الحمل والتي يمر بها الجسم للمرة الأولى حتى يتأقلم على التغير الهرموني.
  • أن تعديل نمط الحياة طول فترة استعمال حبوب منع الحمل من الطرق الوقائية لزيادة الوزن ، بواسطة الحمية الغذائية والتمارين الرياضية وتجنب الدهون والسكريات والآكلات المرتفعة السعرات الحرارية.

عوامل تتحكم في زيادة الوزن أثناء حبوب منع الحمل

  • هناك عوامل تتحكم في مقدار زيادة الوزن أثناء حبوب منع الحمل ، ولذلك تجد النساء فروق جوهرية في مقدار زيادة الوزن ، وتتمثل تلك العوامل في :
    • المدة الزمنية للتعرض لحبوب منع الحمل.
    • نوع حبوب منع الحمل.
    • التاريخ العائلي لزيادة الوزن أو السمنة.
    • الحالة الصحية للمرأة .
    • عمر المرأة.
    • نسبة حرق الدهون بالجسم
  • على سبيل المثال أن المرأة التي تعاني من الإصابة بخمول الغدة الدرقية أو مرض السكر من الفئات الأكثر عرضة للسمنة .
  • أن النساء اللواتي تتعرض لحبوب منع الحمل أو غيرها من طرق تحديد النسل التي تحتوي على هرمونات هن الأكثر عرضة لزيادة الوزن مقارنة بالتعرض لها فترات زمنية قصيرة.

وفي ختام المقال ، يتضح علاقة قوية بين التغييرات الهرمونية لحبوب منع الحمل وزيادة الوزن ، بناءً على ذلك ينصح المرأة الراغبة في تحديد النسل مع استبعاد زيادة الوزن أن تلجأ إلى وسائل أخرى لمنع الحمل تخلو من الهرمونات ، وهنا تكون في حماية من اكتساب الوزن ، ويمكن للمرأة الراغبة في تحديد النسل بشكل دائم اللجوء لعملية التعقيم المعروفة باسم ربط البوق.

المصدر
Oral Birth Control and Weight Gain Birth Control Pills and Weight Gain

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى