أشكال الخوف عند الأطفال

أشكال الخوف عند الأطفال

عبر أنا مامي نتعرف على أشكال الخوف عند الأطفال ، يعد الشعور بالخوف أحد المشاعر السيئة والمزعجة للإنسان بشكل عام والطفل بشكل خاص، كما يزيد الشعور بالخوف لدى الأطفال الرضع والأطفال في مرحلة الطفولة، لذلك نقدم لكم  مظاهر الخوف عند الأطفال وطرق علاجه ، فتابعونا.

في البداية، يجب أن نعرف أن مظاهر الخوف عند الأطفال تختلف باختلاف نوع الطفل وعمره، فمظاهر خوف الطفل الذكر تختلف عن مظاهر خوف الطفلة الأنثى، ومظاهر خوف الطفل الرضيع تختلف عن مظاهر خوف الطفل في مرحلة الطفولة، وتتمثل أهم مظاهر الخوف فيما يلي:

الخوف من الأصوات الصاخبة

  • يعد الخوف من الصوت المرتفع أبرز أشكال الخوف عند الأطفال خاصة الطفل الرضيع.
  • يرجع ذلك إلى عدم اكتمال حاسة السمع عند الطفل الرضيع.
  • الأمر الذي يجعله يسمع الأصوات بمستوى أعلى من المستوى الذي يسمعه الإنسان العادي.

الخوف من الحيوانات

  • يعد الخوف من الحيوانات أحد مظاهر الخوف التي يعاني منها الأطفال خاصة الأطفال الرضع,
  • كما يزيد خوفهم عند التعامل مع حيوانات كبيرة في الحجم .
  • وهذه المشكلة غير مقلقة لأنها تختفي مع مرور الوقت، فالكثير من الأطفال في مرحلة الطفولة يحبون الحيوانات ويرغبون في تربية حيوان أليف بالمنزل مثل القطة أو الكلب.

الخوف من الظلام

  • تعد الأماكن المظلمة من مظاهر الخوف التي يعاني منها الطفل الرضيع والطفل في مرحلة الطفولة.
  • إذ تلاحظ الأمهات رفض الطفل الدائم لنومه في الظلام.
  • كما تلاحظ أن الطفل الرضيع يبكي في الغرف المظلمة.
  • وعن سبب هذه المشكلة ترجع إلى أن الظلام يمنح للطفل الشعور بوجود أشباح .

الخوف من الأب

  • في الكثير من الأسر نجد أن الآباء يميلون إلى أسلوب السيطرة والتحكم ورفض النقاش مع الطفل اعتقاداً منهم أن هذا في صالح الطفل.
  • ولكن هذا يمنح للطفل الشعور بالخوف والرهبة في التحدث مع الأب.
  • الأمر الذي يؤثر سلبياً على علاقة الأب بالطفل على المدى البعيد.
  • لذا يجب على كل أب احتواء طفله منذ الصغر وأن يجعل العلاقة بينهما علاقة صداقة وليس علاقة أب بابنه أو علاقة أب بابنته.

الخوف من المدرسة

  • يخاف بعض الأطفال من المدرسة، حيث تلاحظ الأمهات رفض الطفل الذهاب إلى المدرسة وميله إلى الغياب.
  • ترجع هذه المشكلة إلى عدة أسباب أهمها تعرض الطفل إلى التنمر أو تعرضه إلى الضرب من المدرسين أو الزملاء أو سوء معاملة المدرسين له.
  • إلى جانب فشله في تكوين أصدقاء بالمدرسة.
  • لذلك يجب عند ملاحظة رفض الطفل الذهاب إلى المدرسة التحدث معه حول أسباب ذلك، ومن ثم علاجها.

دور الأسرة في علاج مشاعر الخوف عند الطفل

تعد مشكلة الخوف عند الطفل من المشاكل التي يجب على الأب والأم علاجها من خلال مساعدة الطفل على التغلب عليها، لذلك نقدم بعض النصائح الهامة التي تساعد على علاج الخوف عند الطفل فيما يلي:

  • أن أول طريقة لعلاج الخوف عند الطفل تتمثل في زرع صفة الثقة بالنفس فيه منذ الصغر، الأمر الذي يجعله قادر على التغلب على مخاوفه.
  • يجب على الأم احتضان طفلها عند شعوره بالخوف، الأمر الذي يشعره بالأمان والاطمئنان.
  • يجب أن نتحدث مع الطفل حول أسباب خوفه، ومن ثم مساعدته على التغلب على خوفه.
  • يجب على الأب والأم زيارة طبيب نفسي لاستشارته حول كيفية علاج الخوف عند الطفل، ويفضل إعطاء الطفل عدة جلسات نفسية مع الطبيب الذي يتولى مهمة معرفة سبب الخوف وعلاجه.

علاج الخوف عند الأطفال بالقرآن

أن قراءة القرآن الكريم والتأمل في أياته يكون له مفعول سحري على النفس البشرية، فبعد قراءة الآيات القرآنية يشعر الإنسان بالطمأنية والأمان، لذلك نقدم لكم بعض الآيات القرآنية التي تنزع الخوف من الطفل لكي تقرأها الأم للطفل عندما يشعر بالخوف، إلى جانب مساعدته على حفظها حتى يرددها حينما يشعر بالخوف، وتتمثل هذه الآيات فيما يلي:

  1. ينصح بقراءة سورة البقرة (آية 248)، حيث قال الله تعالى (وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَن يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِّمَّا تَرَكَ آلُ مُوسَىٰ وَآلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلَائِكَةُ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ) صدق الله العظيم.
  2. ينصح بقراءة سورة البقرة (آية 255)، حيث قال الله تعالى ( اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ) صدق الله العظيم.
  3. ينصح بقراءة سورة الفتح (آية 4)، حيث قال الله تعالى (هُوَ الَّذِي أَنزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَّعَ إِيمَانِهِمْ ۗ وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا) صدق الله العظيم.
  4. ينصح بقراءة سورة الفتح (آية 18)، حيث قال الله تعالى (لَّقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا) صدق الله العظيم.
  5. ينصح بقراءة سورة الفتح (آية 26)، حيث قال الله تعالى  (إِذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَىٰ وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا ۚ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا) صدق الله العظيم.
  6. ينصح بقراءة سورة التوبة (آية 26)، حيث قال الله تعالى (ثُمَّ أَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنزَلَ جُنُودًا لَّمْ تَرَوْهَا وَعَذَّبَ الَّذِينَ كَفَرُوا ۚ وَذَٰلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ) صدق الله العظيم.
  7. ينصح بقراءة سورة التوبة (آية 40)، حيث قال الله تعالى (إِلَّا تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا ۖ فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَىٰ ۗ وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ) صدق الله العظيم.

حديث نبوي للشعور بالطمأنينة

يوجد العديد من الأحاديث النبوية الشريفة التي تمنح للطفل الشعور بالأمان والاطمئنان، إذ يمكن للأم الاستعانة بها عند شعور طفلها بالخوف لنزع هذا الشعور من قلبه، ومن هذه الأحاديث النبوية ما يلي:

  1. بسمِ اللَّهِ الَّذي لا يضرُّ معَ اسمِهِ شيءٌ في الأرضِ ولا في السَّماءِ وَهوَ السَّميعُ العليمُ.
  2. أذْهِبِ البَاسَ رَبَّ النَّاسِ، اشْفِ وأَنْتَ الشَّافِي، لا شِفَاءَ إلَّا شِفَاؤُكَ، شِفَاءً لا يُغَادِرُ سَقَمًا
  3. بسمِ اللَّهِ أرقيكَ، مِن كلِّ شيءٍ يؤذيكَ، مِن شرِّ كلِّ نفسٍ أو عَينٍ، أو حاسِدٍ اللَّهُ يَشفيكَ، بِسمِ اللَّهِ أَرقيك

تتعدد أشكال الخوف عند الأطفال ، ومن هنا يأتي دور الأب والأم في احتواء الطفل وعلاج شعوره بالخوف، وقبل ختام الحديث عن الخوف عند الطفل يجب أن نؤكد على ضرورة عرض الطفل على طبيب نفسي عند الفشل في مساعدته على التغلب على شعور الخوف.

المصدر
What Is Fear? Anxiety and fear in children

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى