أضرار تحديد نوع الجنين

أضرار تحديد نوع الجنين

عبر أنا مامي نتعرف على أضرار تحديد نوع الجنين التي تكون من الأمور الهامة التي يهتم بها الأزواج والزوجات قبل اللجوء إلى تجارب التلقيح الصناعي أو الحقن المجهري للحمل مع تقنية تحديد نوع الجنين وفقاً للجنس المرغوب.

  • يؤكد خبراء طب الخصوبة أن تقنية تحديد نوع الجنين من التقنيات الدقيقة الآمنة ليس منها أضرار ، حيث لا ينجم عنها إيذاء للأجنة الملحقة خلال إجراء الفحص الوراثي لمعرفة نوعه ولد أو بنت.
  • حيث يتم إجراء تحليل فحص نوع الجنين بإجراءات دقيقة ومضمونة تحافظ على الجنين دون ضرر حتي يتم إرجاعه إلى رحم الأم لتستكمل الحمل.
  • على صعيد أخر ، يوجد أضرار تحدث بشكل نادر وقليل مع بعض النساء خاصة من العمر الصغير ناتج عن إجراء الحمل بالتلقيح الصناعي أو الحقن المجهري أو أطفال الأنابيب ، وليس تقنية تحديد جنس الجنين يرجع سببها إلى أدوية الخصوبة التي يتم تناولها بهدف زيادة عدد البويضات وتعزيز نضجها مما يضمن نجاح العملية لحدوث حمل.
  • وعن هذه الأضرار الإصابة بفرط تحفيز المبيض التي حين حدوثها تشعر السيدة المتزوجة بأعراض مثل ألم البطن والمبيض مع الانتفاخ والغثيان ، إلى جانب تجمع السوائل بالبطن وصعوبة التنفس ، يتم تشخيص الحالة بالاختبارات الطبية التي تجري بعد أدوية الخصوبة.
  • أن تناول أدوية الخصوبة لفترات زمنية طويلة كضمن المحاولات المتكررة لحدوث حمل يؤدي إلى أضرار ومضاعفات على المدى البعيد مثل زيادة عوامل خطورة الإصابة بأورام المبيض.

مزايا تحديد نوع الجنين

  • أن تقنية تحديد نوع الجنين من الإجراءات الطبية المهمة التي تحمل العديد من المزايا والفوائد ، حيث تساعد على الإنجاب وفقاً لجنس الجنين المرغوب في إنجابه بالاتفاق بين الرجل والمرأة  ، بنسبة مرتفعة تصل إلى 99.9 %.
  • خلال فحص تحديد نوع الجنين يتم معرفة نسبة إصابة الجنين بعيوب خلقية أو اختلالات بالكروموسومات ، بالتالي يتم استبعاد الأجنة الملحقة التي بها مشاكل ، الأمر الذي ينجم عنه الحمل بطفل سليم الصحة من النوع المرغوب فيه.

حكم تحديد نوع الجنين

  • ما هو حكم تحديد نوع الجنين من الناحية الشريعة هل يكون حلال أو حرام ، يكون من الأسئلة الهامة التي يهتم الرجال والنساء بمعرفتها قبل الاستعانة بهذه التقنية الطبية.
  • بالرجوع إلى علماء دار الأفتاء لمعرفة حكم الشريعة الإسلامية في ذلك، أكدوا على أنها من الإجراءات الطبية الحديثة التي يجوز فعلها شرعاً فلا حرج أو قلق من الاستعانة بها.
  • ولكن لتكون تكون حلال تحكمها بعض الشروط أو الضوابط منها  يجب أن يكون الجنين الملقح الذي يتم إرجاعه إلى رحم الأم وإجراء عليه اختبار العامل الوراثي لمعرفة نوعه من بويضات الزوجة مع الحيوانات المنوية لزوجها .
  • حيث يحرم الشرع الاستعانة ببويضات أو حيوانات منوية يتم التبرع عنها من سيدة غير الزوجة أو رجل غير الزوج.
  • كما يجب أن يكون اختبار تحديد نوع الجنين آمن على الجنين الملقح ، لا يعرضه للضرر أو الإيذاء.
  • يؤكد علماء دار الإفتاء على ضرورة أن تكون تقنية إجراء تحديد نوع الجنين إجراء يحدث في المجتمع بحالات استثنائية لا تعارض مع التوازن المجتمعي بين الذكور والإناث ، حتى لا تتعارض هذه التقنية على هدف الخالق عز وجل عند خلق الكون بأن يكون الأجناس من الخلق بشكل متوازي.

اختبار تحديد جنس الجنين

  • كيف يتم معرفة جنس الجنين ولد أو بنت قبل إرجاعه لرحم الأم لكي يتم الحمل وفقاً لجنس المولود المرغوب في إنجابه .
  • يقول أطباء الخصوبة أن يتم معرفة جنس الجنين من فحص كروموسوماته ، الذي يكون من الاختبارات الوراثية الدقيقة.
  • تكون خطوة تحديد نوع الجنين هي الخطوة التي تقع بين التلقيح خارج الرحم و إرجاع الجنين للرحم ، حيث يقوم خبير المعمل بفحص كروموسومات الجنين لمعرفة جنسه.
  • حيث أن النتيجة لكروموسوم الجنين(Xy) تعني أن الجنين من النوع الذكري ، أما النتيجة لكروموسوم الجنين (XX)  تعنى أن الجنين من النوع الأنثوي..
  • يجب الإشارة إلى أن نوع الجنين يتحكم فيه الرجل أو الحيوان المنوي لأن السيدة تحمل بويضات من نوع واحد من الكروموسوم (X) للحمل بفتاة أو أنثي .
  • بينما الرجال يحملون حيوانات منوية منقسمة إلى نوعان الأول الكروموسوم (X) للحمل بفتاة أو أنثي ، بينما النوع الثاني كروموسوم (y) للحمل بولد أو ذكر.

خطوات عملية تحديد نوع الجنين

  • عند إجراء عملية تحديد نوع الجنين كضمن عمليات الإخصاب خارج الرحم تهتم السيدة المتزوجة بمعرفة كيف تحدث وخطوات خطوة خطوة بدءاً من سحب البويضات مروراً بإرجاع الجنين إلى الرحم وفقاً للجنس المرغوب في إنجابه والحصول عليه.
  • الخطوة الأولى تبدأ بالذهاب إلى معمل متخصص في الخصوبة وعمليات الإخصاب خارج الرحم للتحدث معه عن صعوبة الحمل والتفكير في الاستعانة بالتلقيح الصناعي أو الحقن المجهري أو أطفال الأنابيب ، حيث يبدأ طبيب الخصوبة بعمل اختبارات طبية لتقييم سبب العقم من الرجل أو المرأة ، للبدء في تشريح الطريقة الأمثل للتلقيح خارج الرحم.
  • أيضاً يتم إجراء اختبار الموجات الفوق الصوتية على الزوجة لتقييم صحة الأعضاء الأنثوية لمعرفة هل يوجد مشكلة تمنع نجاح العملية مثل التهابات أو عدوى أو التصاقات.
  • في حالة سلامة المرأة يوصى بها بأدوية الخصوبة التي تعمل على تنشيط المبيض لإطلاق العديد من البويضات الناضجة مما يضمن نجاح العملية لحدوث الحمل.
  • ثم يتابع مراحل نضج البويضات لسحبها بمجرد أن تنضج وتخرج من المبيض ، ليتم جمعها من الحيوانات المنوية للرجل ، حيث يكون لدى الطبيب في ذلك الوقت عينة من الزوج للسائل المنوي يتم فرزها لاستخراج منها الحيوانات المنوية السليمة الصحة سريعة الحركة عالية الجودة.
  • يقوم خبير بالمعمل بمراقبة عملية الإخصاب للحيوانات المنوية للبويضات ، بعد نجاح ذلك تمر البويضة الملحقة بمجموعة من الانقسامات الخلوية لتتحول إلى جنين.
  • هنا يتم سحب خلية واحدة من الجنين لعمل تحليل وراثي للكشف عن جنس الجنين من خلال فحص كروموسوماته ، ومن ثم اختيار النوع المرغوب في إنجابه لزرعه أو إرجاعه لرحم الأم من خلال عملية بسيطة.
  • في حالة تلقيح أكثر من جنين يكون لدى السيدة و الرجل اختيارات تتضمن استرجاع الأجنة للحمل بأكثر من جنين أو تجميد الأجنة الملحقة بالمعمل أو الحاضنة لحين التفكير في استعمالها عبر عملية أخرى بعد فترة من الوقت أو في حالة فشل العملية الأولى في حدوث حمل.

تجربتي مع تحديد نوع الجنين

  • تحتاج النساء قبل اللجوء إلى تحديد نوع الجنين معرفة مدى نجاحها وتأثيرها على صحة الجنين ، فمن خلال حكايات السيدات مع تقنية تحديد جنس الجنين تم اكتشاف أنها دقيقة وناجحة .
  • حيث أن الحالات التي لجأت إليها تم الحمل فيها وفقاً للجنس المرغوب المتفق عليه بين الرجل والمرأة ، بنسبة نجاح مرتفعة لا تحمل الخطأ.
  • أيضاً تؤكد التجارب أن الحمل يستكمل بخير ينتهي بإنجاب طفل سليم الصحة ، حيث أن اختبار فحص نوع الجنين لا يؤثر سلبياً على مراحل نمو وانقساماته الخلوية بعد التخصيب أو بعد الإرجاع.
  • ومن ناحية أخرى ، قالت سيدة أنها اكتشفت خلال فحص تحديد نوع الجنين أن كروموسومات الجنين بها اختلالات تعني وجود تشوهات ، هنا قرر الطبيب استبعاد هذا الجنين واستبداله بأخر من نفس نوع الجنين المرغوب فيه لأن تقنيات الإخصاب خارج الرحم تشمل تلقيح عدد من الأجنة.

أسئلة شائعة

كيف يتحول الجنين من أنثى إلى ذكر؟

لا يوجد طريقة تحول الجنين من أثنى إلى ذكر فتكون الطريقة الوحيدة لمعرفة نوع الجنين للحامل إجراء فحص الموجات الفوق الصوتية بعد تطور العضو التناسلي للجنين للكشف عن جنسه بالتميز بين القضيب والمهبل ، كما أن بحالة الحمل بالتلقيح الصناعي يمكن معرفة نوع الجنين قبل الحمل حين الاستعانة بتقنية تحديد نوع الجنين.

هل وضع الجماع يؤثر على نوع الجنين؟

في نظرية شتلز يقال أن وضعية الجماع تساهم في تحديد نوع الجنين مثل الوضعية وجه لوجه تزيد من فرصة الحمل بفتاة ، ومع ذلك لا ينصح بالاعتماد عليها لأنها ليست مضمونة.

هل يوجد علاج لتحديد نوع الجنين؟

لم يتوصل العلم لعلاج لتحديد نوع الجنين سوي الفحص الوراثي للجنين مع التلقيح الصناعي عبر تقنية تحديد نوع الجنين ، أما فيما يتعلق بالغذاء أو أوضاع الجماع للحمل بولد أو فتاة فهي غير مضمونة.

من هو المسؤول عن انجاب الذكور؟

الحيوان المنوي للرجل هو المسئول عن تحديد نوع الجنين سواء كان ولد و فتاة ، وذلك وفقاً لنوع الكروموسوم للحيوان المنوي الملقح للبويضة.

فيديو من يحدد نوع الجنين الرجل أم المرأة

المصدر
How to Have a Boy or a Girl

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى