رعاية حديثي الولادة

أعراض العفنة عند المواليد

العفن الأسود هو سبب مرض العفنة الذي يعرف أيضاً باسم مرض الأخت ، أنه عبارة عن جراثيم صغيرة للغاية تنتقل إلى الهواء الذي يتنفسه الطفل، الأمر الذي يؤدي إلى استنشاق هواء ملوث ، كما أن ابتلاعه أو امتصاصه يؤثر على وظائف الجسم بشكل عام ووظائف الجهاز التنفسي والرئة بشكل خاص ، عبر أنا مامي نقدم بالتفصيل أعراض العفنة عند المواليد وتأثيره على صحة الأطفال ، فتابعونا.

أعراض العفنة عند المواليد

يعاني الطفل المصاب بالعفنة ببعض الأعراض التي نقدمها فيما يلي:

  1. المعاناة من ضيق أو صعوبة في التنفس.
  2. المعاناة من تراكم البلغم في الصدر.
  3. المعاناة من سيلان الأنف أو احتقان الأنف.
  4. المعاناة من التهاب الحلق.
  5. المعاناة من السعال أو العطس.
  6. المعاناة من الإعياء والتعب.
  7. المعاناة من الحمى أو الحرارة المرتفعة.
  8. المعاناة من البقع البيضاء التي تظهر على اللسان أو الوجه.
  9. المعاناة من فقدان الشهية ورفض الرضاعة أو قلة عدد الرضاعات اليومية.
  10. تغييرات على لون البشرة التي تصبح داكنة عن اللون الطبيعي.
  11. المعاناة من أرق النوم.
  12. المعاناة من مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الإمساك أو المغص.
  13. المعاناة من رائحة البول الكريهة مع تغير لونه إلى الأصفر الداكن.

هذه كانت أعراض مرض العفنة ، ولكن إذا اخترقت السموم الفطرية التي ينتجها العفن الأسود الخلايا العصبية الموجودة في المخ تؤثر سلبياً على المخ والجهاز العصبي مما يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض التي نقدمها فيما يلي:

  1. المعاناة من التوتر والارتباك.
  2. المعاناة من القلق والاكتئاب.
  3. المعاناة من الرعشة في الجسم.
  4. المعاناة من ضعف التركيز والانتباه.
  5. المعاناة من ضعف أو بطء ردود فعل الطفل على المحيطين به.
  6. المعاناة من الدوخة أو الدوار أو الإغماء.
  7. المعاناة من الصداع أو ألم الرأس.
  8. المعاناة من ضعف في الذاكرة.

ومن ناحية أخرى، يتمتع الطفل ببشرة جلد حساسة للغاية إذا وصل العفن الأسود إلى بشرته يعاني من بعض الأعراض التي نقدمها فيما يلي:

  1. المعاناة من تهيج الجلد أو احمراره.
  2. المعاناة من الطفح الجلدي.
  3. المعاناة من حكة في الجلد.

وعلى صعيد أخر، إذا تلامس العفن الأسود خلايا العين يؤثر سلبياً على الخلايا البصرية وصحة العين بسبب اختراق سموم العفن الأسود خلايا العين مما ينجم عنه ظهور بعض الأعراض التي نقدمها فيما يلي:

  1. المعاناة من مشاكل في الرؤية أو ضعف الرؤية أو تغييرات في الرؤية.
  2. المعاناة من دموع العين أو سائل أبيض ينزل من العين.
  3. المعاناة من حكة في العين.
  4. المعاناة من احمرار العين.
  5. المعاناة من ألم في العين.
  6. المعاناة من التهاب في العين.

علاوة على ذلك، إن ابتلاع أو امتصاص العفن الأسود من خلال الأطعمة له عواقب صحية خطيرة لأنه يؤثر سلبياً على الأعضاء الداخلية للجسم، الأمر الذي ينجم عنه ظهور بعض الأعراض التي نقدمها فيما يلي:

  1. المعاناة من ضعف كبير في الجهاز المناعي.
  2. المعاناة من ألم العضلات.
  3. المعاناة من ألم الصدر.
  4. المعاناة من ألم البطن.
  5. المعاناة من ضعف السمع أو التهاب الأذن.
  6. المعاناة من القيء والغثيان.

تعتمد خطورة وأعراض مرض العفنة على عمر الطفل وقوة الجهاز المناعي وحالته الصحية ونوع العفن التي تعرض له وطول فترة تعرضه للعفن.

علاج مرض العفنة عند الأطفال

  1. من أجل علاج الطفل من مرض العفنة يجب عرضه على طبيب متخصص لفحصه وإجراء بعض التحاليل الطبية على الجهاز التنفسي والرئة وغيرها من الفحوصات التي تهدف إلى معرفة تأثير مرض العفنة على الطفل وصحة وظائف الجسم.
  2. بعد تشخيص الطبيب الحالة الصحية وتطوراتها يصف له العلاج الفعال الذي يسرع من الشفاء.
  3. كما يطلب ضرورة ابتعاد الطفل عن البيئة الملوثة.

الوقاية من مرض العفنة

  1. هذا يتطلب أن يعيش الطفل في بيئة نظيفة خالية من العفن.
  2. يعيش العفن الأسود في البيئة الدافئة أو الرطبة مثل المطبخ، مما يجعله منتشر في هذه المناطق، الأمر الذي يستوجب الاهتمام الكبير بنظافتها وإزالة العفن.
  3. يجب منع الطفل من تناول أطعمة بها فطريات أو آثار تعفن.

أين يوجد العفن الأسود المسبب لمرض العفنة

  1. أنه نوع من الفطريات السامة للغاية التي تعيش في البيئة الرطبة أو الدافئة .
  2. يوجد في الطعام أو الأسطح أو الجدران أو الأرضيات .
  3. يؤثر على كفاءة الهواء مما يؤدي إلى تلوث الهواء والإصابة بمشاكل في الجهاز التنفسي أو الرئة.
  4. إذا تم تناول أطعمة تحتوي على العفن الأسود يؤدي إلى خلل في وظائف الجسم.
  5. إذا تم تلامس العفن الأسود يؤدي إلى مشاكل في مكان التلامس مثل البشرة أو العين أو الأذن.

هل مرض العفنة خطير

  1. يعد مرض العفنة من الأمراض الخطيرة التي يجب علاجها سريعاً.
  2. يكون مرض العفنة أخطر لدى الأطفال المصابون بمرض الربو.
  3. تزيد مخاطر العفنة إذا استقر العفن في الأغشية المخاطية أو الجيوب الأنفية أو الرئة ، الأمر الذي يسبب صعوبة في التنفس أو نزيف في الرئة.
  4. لقد أشارت عدد من الدراسات التي تناولت آثار مرض العفنة على الأطفال حديثي الولادة إلى أنه إذا أصيب الطفل في السنوات الأولى من عمره يكون له مخاطر عديدة مثل الالتهاب الرئوي أو النزيف الرئوي ، الأمر الذي ينتج عنه زيادة خطورة وفاة الطفل.

هل مرض العفنة يصيب الأطفال أم الكبار

  1. يعد مرض العفنة من أمراض الجهاز التنفسي التي تصيب الأطفال والكبار معاً.
  2. ولكن الطفل هو الأكثر عرضة لهذا المرض بسبب ضعف جهازه المناعي مما يجعله غير قادر على مقاومة أو محاربة العدوى

هل مرض العفنة يدمر الجهاز المناعي

  1. نعم أن مرض العفنة من الأمراض التي تضعف وتدمر الجهاز المناعي.
  2. خاصة إذا أصيب الأطفال لأنهم لديهم جهاز مناعي ضعيف أو لأن جهازهم المناعي مازال في مرحلة النضج والتطور.

فيديو مرض العفنة وأعراضه للأطفال

لمعرفة ما هي علامات مرض العفنة أو الأخت أو القرينة وعلاجه مجرب ومضمون ، تابعوا هذا الفيديو :

 

للمزيد يمكنكم متابعة:

بعد أن تعرفنا على أعراض العفنة عند المواليد وأضراره ومخاطر الإصابة به يمكنكم الاستفسار والتعليق ، وإلى اللقاء في مقالات أخرى عن الأمراض التي تصيب الأطفال حديثي الولادة وكيفية علاجها.

المصدر
The Health Effects of Mold on ChildrenToxic Mold Exposure in Infants

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى