أفضل حليب للمواليد

أفضل حليب للمواليد مجرب ومحفز للنمو، بالطبع سيدتي لا يمكن الاستغناء عن الرضاعة الطبيعية حيث أن أفضل غذاء وأفضل حليب للمولود هو لبن الأم، لكن قد تضطر الأم إلى اللجوء للرضاعة الصناعية للعديد من الأسباب  سواء أسباب طبية أو نفسية أو مرضية أو نتيجة لعمل الأم وتركها الطفل لساعات طويلة، لذلك سوف نقدم لك عزيزتي مامي أفضل حليب للمواليد حيث يوجد العديد من الاعتبارات الواجب مراعتها عند اختيار الحليب للمولود وفقًا للمرحلة العمرية كل هذا سوف نتعرف عليه مع أنا مامي.

أفضل حليب للمواليد

افضل حليب للمواليد يتم اختياره وفقًا للمرحلة العمرية:

  • تركيبات الحليب الذي يحمل الرقم 1 على العلبة يعني أن هذا النوع من الحليب مخصص للأطفال بداية من عمر يوم وحتى عمر ستة أشهر، ويتم تحضير هذا النوع من الحليب من حليب الأبقار بعد أن يتم معادلته وتحضيره بطريقة معينة مع إضافة العديد من الفيتامينات والمعادن التي تتناسب مع هذه المرحلة، ويتميز هذا النوع باحتوائه على نسبة قليلة من البروتين ونسبة أكبر من فيتامين سي وفيتامين د، بالإضافة إلى الكارنيتين والتورين، النيوكليوتيدات، البريبايوتكس، وأوميغا3 وأوميغا6.
  • حليب رقم 2، يعد هذا النوع هو المناسب للطفل بداية من عمر ستة أشهر وحتى عمر السنة، ويمد طفلك بنحو 50% من احتياجاته اليومية من الطاقة حيث انه من المفترض بداية من هذا العمر أن الطفل بدأ في الحصول على وجبات صلبة، ويحتوي خذا النوع من الحليب على الكثير من المواد الهامة مثل فيتامين سي والمعادن الأساسية.
  • حليب رقم 3ـ يتناسب هذا النوع من الحليب مع الطفل بداية من عمر العام وحتى الوصول إلى عمر الثلاث سنوات، ويحتوي على قدر متوازن من البروتين والمعادن والأحماض الدهنية والفيتامينات الأساسية التي يحتاج إليها الطفل في هذا العمر، ويعد حليب بليميل بلس من أفضل أنواع الحليب لهذه الفئة العمرية.

أفضل حليب للمواليد بناء على الاحتياجات الغذائية

يجب عليك عزيزتي مامي أن تتعرفي على احتياجات الطفل الخاصة به في كل مرحلة عمرية ، خاصة إذا كان الطفل يعاني من التحسس ويمكنك اختيار الحليب كالآتي:

  • إذا كان الطفل يعاني من حساسية اللاكتوز فيجب عليك اختيار النوع الخالي من اللاكتوز واستبداله بالنوع الذي يحتوي على الكربوهيدرات.
  • إذا كان الطفل يعاني من الحساسية تجاه البروتين والحليب البقري فيجب عليك اختيار الحليب الذي يحتوي على الصويا.
  • حليب الأرز، يعد هذا النوع من الأنواع التي تناسب الأطفال الذي يعانون من الحساسية أو عدم القدرة على الهضم وعدم تحمل البروتين حيث أن بروتين الأرز سهل الهضم.
  • أما إذا كان الطفل يعاني من الإمساك بصورة مستمرة فيجب عليك اختيار الأنواع التي تحتوي على البريبايوتكس و”بيتا بالميتات”  وهي أنواع تضاهي الدهون التي توجد في حليب الأم وتساعد في التخلص من الإمساك.
  • أما إذا كان الطفل يعاني من تراكم الغازات والمغص وصعوبة الهضم بصورة مستمرة فننصحك باختيار حليب كومفروت حيث أنه مثالي لتحسين الهضم والتخلص من الغازات، كذلك يقلل من القي وارتجاع الحليب.
  • أما إذا كان الطفل يعاني من انخفاض الوزن أو ولد قبل موعده فيجب اختيار نوع حليب خاص بالأطفال الخدع ومنخفضي الوزن، حيث أنه يحتوي على جميع البروتينات والدهون والفيتامينات والمعادن الأساسية كما أنه يحتوي على قدر اكبر من السعرات الحرارية.

بالنهاية ننصحك عزيزتي الأم باللجوء إلى الطبيب المختص من اجل مساعدتك في اختيار نوعية الحليب التي تتناسب مع الطفل حسب حالته الصحية والمرحلة العمرية التي يمر بها.

قد يعجبك ايضا