أكل الحار للحامل ونوع الجنين

أكل الحار للحامل ونوع الجنين

  • مع حلول الشهر الثاني من الحمل يظهر الوحام وفيه تشتهي الأم الحامل إلى تناول أنواع معينة من الأطعمة مقابل النفور من غيرها .
  • حيث هناك بعض الأقاويل التي تروي وجود علاقة بين وحام الحمل ونوع الجنين منها أن تناول الأم الحامل للأطعمة الحارة والاشتهاء إليها بكثرة من علامات الحمل بولد ، هل هي حقيقة؟
  • بالرجوع إلى أطباء النساء أكدوا أن وحام الحمل يختلف من سيدة حامل لأخرى وليس له علاقة بنوع الجنين ، حيث أن الوحام على الأطعمة الحارة لا يشير إلى الحمل بولد ولا يشير إلى الحمل بفتاة.
  • فيما يتعلق أن الأكل الحار من علامات الحمل بولد هي واحدة من الخرافات القديمة التي لا أساس علمي لها ، وليس مدعمة بنتائج الدراسات العلمية.
  • أما السيدة الحامل الراغبة في معرفة الجنين يمكنها اللجوء إلى الطرق الطبية الدقيقة النتائج مثل اختبار الموجات الفوق الصوتية بعيادة طب النساء ، حيث يقوم بفحص العضو التناسلي للجنين للكشف عن نوعه ولد أو فتاة.
  • وبناءً على ذلك يشير فحص القضيب إلى الحمل بولد بينما المهبل من علامات الحمل بفتاة ، ويتم إجراء تلك الفحص بعد نضج العضو التناسلي للجنسين بشكل واضح ، وهذا يحدث خلال الفترة الواقعة ما بين الأسبوع 16 إلى الأسبوع 18.

أسباب وحام الحامل على الأكل الحار

  • يؤكد أطباء النساء أن الوحام على الأكل الحار ليس له علاقة بنوع الجنين ولد أو فتاة ، بل يرجع إلى التقلبات الهرمونية التي تمر بها الأم الحامل التي تسبب تغييرات في عمليات الأيض .
  • وعليه تشعر المرأة الحامل بزيادة الاشتهاء إلى الأكل والشعور بالجوع خاصة من بداية الشهر الرابع استجابة لتلبية احتياجات الجنين من الغذاء لمساعدته على النمو والتطور.
  • ومن الأعراض المصاحبة للوحام الجوع مع الاشتهاء إلى أصناف من الأطعمة مقابل النفور من آكلات أخرى ، حيث وفقاً لاختلاف طبيعة واستجابة الأم الحامل للتغييرات الهرمونية للحمل تتوحم على منتجات بعينها من الغذاء ، والتي من بينهما الأكل الحار دون أي علاقة بنوع الجنين.

فوائد الفلفل الحار للحامل

  • يساعد الأكل الحار للحامل على تنشيط الدورة الدموية مما يمنحها النشاط والطاقة لمقاومة تعب الحمل والشعور بالكسل.
  • أشارت الدراسات العلمية أن الأكل الحار يحتوي على مادة كيميائية (كابسيسين) التي تمنع الإصابة بالأورام السرطانية لدورها في مقاومة الخلايا السرطانية.
  • يساعد على حرق الدهون مما يساعد الأم الحامل على السيطرة على زيادة الوزن .
  • يحتوي الأكل الحار على عدد من القيم الغذائية الصحية المهمة للحامل والجنين مثل فيتامين سي وفيتامين ب والبوتاسيوم والحديد والماغنسيوم.
  • يساعد على فتح الشهية للحامل لذا ينصح بتناوله في بداية الوجبة الغذائية لمنع الأكل بكميات كبيرة تجنباً من سمنة الحمل .

أضرار الأكل الحار للحامل

على الأم الحامل حين تتناول الأطعمة الحارة أن تكون بكميات معتدلة ومتوازنة لأن الإفراط فيها يترتب عليه حدوث الكثير من الأضرار ، والتي تشتمل على ما يلي:

  • من المحتمل الإصابة بردود فعل تحسيسية كالتهيج بالجلد.
  • تفاقم أعراض الغثيان في الثلث الأول من الحمل.
  • تراكم أحماض المعدة مما يسبب الحموضة .
  • تهيج بالأمعاء والمعدة والقولون.
  • يمكن أن تتعرض المرأة الحامل لمشكلة قرحة المعدة.
  • زيادة مخاطر الإصابة بالضغط المرتفع ، وهي من مضاعفات الحمل.
  • الكميات الكبيرة من الأكل الحار يسبب ارتفاع في درجة الحرارة.

وعلاوة على ذلك، ينصح الأم الحامل التي لديها عوامل خطورة أو مصابة بالفعل بارتفاع ضغط الدم تجنب الأطعمة الحارة ، إضافة إلى آكلات أخرى كالموالح والتوابل لأن ارتفاع الضغط أثناء الحمل مرتبط بزيادة عوامل الخطورة للإصابة بتسمم الحمل التي تكون حالة طبية خطيرة تتطلب العناية الطبية الفورية للسيطرة على الحالة الصحية لللأم الحامل والجنين.

على صعيد أخر ، أظهرت دراسة علمية بأهمية عدم الإفراط في استعمال الأكل الحار أثناء الحمل ، لأنه الكميات الكبيرة منه تصل للجنين مسببة تغير في نكهة السائل الأمنيوسي.

تعليمات هامة لتناول الطعام الحار أثناء الحمل

وحام الحمل يجعل الأمهات الحوامل تشتهي إلى أنواع معينة من الأطعمة بشكل لا يمكن السيطرة عليه ، بحالة الوحام على الأكل الحار ينصح الأطباء بأتباع بعض النصائح التي تساعد على تناوله بأمان دون أضرار تؤثر سلبياً على سلامة الأم الحامل أو الطفل النامي.

  • عدم ملامسة العين أو إجزاء من الجسم بعد الأكل الحار قبل غسل الأيدي بشكل جيد لعدم حدوث ردود فعل  تحسيسية.
  • عدم تناول الأكل الحار للأم الحامل المصابة بقرحة المعدة أو التهاب المعدة.
  • التقليل من الأكل الحار مع المعدة الحساسة.
  • عدم تناوله بحالة الحساسية من الأطعمة الحارة.
  • عدم تناول الأكل الحار عند الشعور بالميل للغيثان ، ولا يتم تناوله بعد التقيؤ.
  • اختيار المنتجات من الأكل الحار بالمذاق المخفف وتجنب المنتجات الحارة المركزة.
  • تناول الأطعمة الحارة بكميات قليلة ومعتدلة ومتوازنة.
  • عدم تناول الأطعمة الحارة في كل الوجبات الغذائية.
  • الابتعاد عن الأكل الحار مع الضغط المرتفع.
  • الابتعاد عن الأكل الحار في وجبة الفطور أو وجبة العشاء.
  • شرب الكثير من المياه بعد الأكل الحار.
  • عدم تناول الأكل الحار مع ظهور أعراض انتفاخ القدمين أو الحموضة المعوية.

نصائح للتعامل مع وحام الحمل

  • أتباع نظام غذائي صحي متوازن معتدل السعرات الحرارية يحتوي على أهم المعادن والفيتامينات المفيدة للحامل والجنين ، بحيث يتم الابتعاد عن الدهون أو السكريات .
  • ينصح الأم الحامل بتقسيم الوجبات الغذائية إلى ستة وجبات في اليوم على أن تكون بكميات صغيرة تحتوي على الأطعمة الصحية المفيدة للجنين كبديل عن تناول ثلاثة وجبات رئيسية كبيرة الكمية.
  • تناول الأطعمة المشوية أو المسلوقة كبديل عن المقلية أو المطهية بالسمنة أو الزبدة .
  • التفريق بين مشاعر الجوع ومشاعر العطش لعدم تناول الأكل عند الرغبة في شرب المياه بهدف الوقاية من سمنة الحمل.
  • الإكثار من شرب المياه والسوائل لدورهم في ترطيب الجسم ومنح الشعور بالشبع.

الأطعمة المفيدة للحامل والجنين

  • الحليب ومنتجات الألبان مثل الزبادي أو الجبن.
  • اللحوم الحمراء أو الدجاج .
  • البقوليات كالعدس أو الفول.
  • البطاطا الحلوة.
  • المسكرات.
  • البيض .
  • الخضروات.
  • الفواكه.

الأطعمة الممنوعة أثناء الحمل

  • الوجبات السريعة أو الجاهزة.
  • اللحوم المصطنعة.
  • المنتجات الغير مبسترة.
  • الأطعمة النيئة.
  • الأطعمة الغير مغسولة.

أسئلة شائعة عن الأكل الحار للحمل

لماذا الحامل تشتهي الحار؟

تشتهي الأم الحامل الأكل الحار بفعل التقلب الهرموني والتغييرات الأيضية التي تتحكم في تغييرات الشهية للحامل بالاشتهاء أو النفور من أطعمة معينة.

ماذا يحدث للجنين عند اكل الحار؟

أشارت الدراسات العلمية إلى أن أكل الحار للحامل لا يضر بصحة الجنين ولا يسبب له العيوب والتشوهات الخلقية ، ولكن يعتبر من المحفزات التي تثير الجنين للحركة والركلات داخل الرحم.

هل الشطة تشوه الجنين؟

يؤكد الأطباء على أن الأطعمة الحارة كالشطة لا تسبب للجنين التشوهات الخلقية وأنما التي تسببها المنتجات الغذائية الغير مبسترة أو الأطعمة النيئة أو الغير مطهية بشكل جيد.

هل الفلفل الحار يؤثر على الجنين؟

الفلفل الحار لا يضر الجنين ولكن ينصح بتناول الأطعمة الحارة بشكل متوازن لأن الأفراط فيها يسبب الضغط المرتفع أو تسمم الحمل ، التي تكون من المضاعفات التي تؤثر سلبياً على صحة الأم الحامل والطفل النامي.

فيديو أفضل أطعمة الوحام للحامل والجنين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى