ألم الثدي هل يدل على الحمل

ألم الثدي هل يدل على الحمل

  1. يقول أطباء النساء أن ألم الثدي من علامات الحمل المبكرة التي تظهر في الأسبوعيين الأوليين من تخصيب البويضة وقبل موعد الدورة الشهرية.
  2. بالرغم من ذلك إلا أن لا ينصح المرأة بالاعتماد فقط على ألم الثدي قبل الدورة الشهرية لتأكيد تخصيب البويضة وحدوث حمل لأنه علامة مشتركة بين الحمل والدورة الشهرية .
  3. لذلك يجب إجراء تحليل الحمل المنزلي لتأكيد أن السبب وراء ألم الثدي هو الحمل ، مع مراعاة إجرائه بعد مرور 10 إلى 14 يوم من فقدان الدورة الشهرية باعتبار أن الدورة الفائتة أول علامة للحمل أكثر مصداقية من ألم الثدي.
  4. بالجدير بالذكر أن ألم الثدي ليس وحده من علامات الحمل المبكرة ، حيث يوجد أعراض أخرى إذا ظهرت معه تكون نسبة الحمل أكبر يؤكدها فحص الحمل بالمنزل أو بالمعمل .
    • غياب الدورة الشهرية وعدم نزولها في موعدها الشهري.
    • نزيف الانغراس وشكله نقاط دموية خفيفة تنزل لمدة ساعات إلى 48 ساعة فقط.
    • اضطرابات الجهاز الهضمي كالإمساك أو الانتفاخ.
    • عدم الارتياح بحركة الأمعاء.
    • ارتفاع طفيف في حرارة الجسم .
    • كثرة التبول والميل المتكرر لإفراغ المثانة.
    • الميل للغثيان أو التقيؤ.
    • فقدان أو زيادة الشهية.
    • تغييرات في نمط الغذاء.
    • التقلبات في الحالة المزاجية والنفسية.
    • الشعور بالصداع وآلام الرأس.
    • الشعور بالتعب والخمول.

ألم الثدي قبل الدورة 15 يوم من علامات الحمل

  1. تشعر بعض النساء قبل الدورة ب 15 يوم بألم الثدي وتسأل هل يكون من علامات الحمل ، يرد أطباء النساء لا يكون ألم الثدي في ذلك الوقت من علامات الحمل.
  2. لكن يكون السبب وراء ذلك التقلبات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة بفعل فترة الإباضة ونزول البويضة من المبيض ، بالتالي يكون علامة على ارتفاع فرصة الحمل.
  3. حيث ينصح المتزوجة الراغبة في الحمل بممارسة العلاقة الجنسية في ذلك الوقت مع زوجها لتحمل وتصبح أم ، لأن البويضة تنزل في اليوم 14 أو اليوم 15 من الدورة الشهرية.

أسباب أخرى لألم الثدي غير الحمل

ما هي أسباب ألم الثدي عند النساء ؟ هناك أسباب غير الحمل يمكن أن تكون وراء ألم الثدي ، لذلك يجب تأكيد الحمل بالتحليل ، وفي حالة الحصول على نتيجة سلبية يجب معرفة السبب ، حيث تشتمل أسباب ألم الثدي غير الحمل.

  1. الدورة الشهرية.
  2. فترة الإباضة.
  3. التهاب الغضروف العضلي.
  4. كيسات الثدي.
  5. سرطان الثدي.
  6. الخضوع لعملية جراحية بالثدي.
  7. ارتداء حمالة صدر ضيقة.
  8. الشد العضلي.
  9. تناول بعض الأدوية الطبية.

اين يتركز ألم الثدي في بداية الحمل

  1. أين يتركز ألم الثدي في بداية الحمل؟ يختلف تركز ألم الثدي في بداية الحمل من سيدة لأخرى ، ولكن تخبر تجارب النساء الحوامل عن اختلافات في مكان تركز الألم ، بعضهن تقول يكون مرتكز في الحلمة ، وأخريات في منتصف الثدي ، وأخريات في الجزء السفلي من الثدي وأخريات في كلا الثديين.
  2. ولكن تتفق النساء الحوامل على أن الألم يكون في كلا الثديين ، بحيث يصبح الثديين أكثر حساسية عن المعتاد ، يزيد الألم ويتفاقم حين ملامسة الثدي وتحديداً الحلمة ، أو ارتداء حمالة صدر ضيقة.
  3. أيضاً مع تقدم أسابيع الحمل تطرأ بعض التغييرات على الثدي فيصبح أكثر حجماً كما لو يبدو متورم أو منتفخ ، مع تغير في لون حلمة الثدي والهالة المحيطة بالحلمة فتصبح بلون داكن.

متى تبدأ آلام الثدي عند الحامل

  1. تبدأ آلام الثدي عند الحامل في وقت مبكر في الأسبوعيين الأوليين من الحمل ، بمعنى أخر خلال 14 يوم من ممارسة العلاقة الجنسية للحمل.
  2. لكن يمكن أن تتأخر عند نساء حوامل أخريات إلى الأسبوع الثالث أو الأسبوع الرابع من الحمل.

للمزيد نرشح لكم قراءة مقال هل ألم الثدي دليل على سلامة الحمل

ما الذي يسبب ألم الثدي للحامل

  1. يظهر ألم الثدي أثناء الحمل نتيجة لارتفاع هرمون البروجسترون والاستروجين اللذان يسببان زيادة تدفق الدم إلى أنسجة الثدي ، ومن ثم تظهر أعراض الحمل من الثدي.
  2. حيث يكون ذلك السبب وراء ألم الثدي خلال الثلث الأول من الحمل ، وسبب ظهوره في موعد مبكر قبل موعد الدورة الشهرية.
  3. يكون ألم الثدي من أعراض الحمل المتوقع استمرارها في الثلثين الثاني والثالث لنفس السبب ، ولكن تعمل أيضاً التقلبات الهرمونية على نمو قنوات الثدي وغدد الحليب بهدف تهيئة الثدي أثناء الحمل للرضاعة الطبيعية بعد الولادة.
  4. بالجدير بالذكر ، تلاحظ بعض النساء الحوامل تسرب إفرازات من الثدي ، وتكون من العلامات الطبيعية التي لا تستدعي القلق ، حيث يكون علامة على تجهيز الثدي للرضاعة الطبيعية ، لأن تلك الإفرازات هي أول قطرات الحليب التي يمتصها الطفل بعد الولادة.

كيف يعالج ألم الثدي للحامل

  1. نظراً لأن ألم الثدي من الأعراض المتوقع استمرارها فترات طويلة أثناء الحمل ، نقدم بعض النصائح للأم الحامل لمساعدتها على إدارة الألم وتخفيفه وتسكينه.
  2. تناول دواء مسكن للألم أو مضاد للالتهاب ولكن بوصفة من الطبيب المختص لضمان الحصول على العلاج الآمن أثناء الحمل لا يضر الطفل النامي.
  3. الابتعاد عن ارتداء حمالة صدر ضيقة مقابل اختيار الأنواع الواسعة التي تمنح راحة للثدي.
  4. يفضل اختيار حمالة الصدر المصنوعة من القطن.
  5. تخفيف الألم بواسطة وضع كمادات دافئة على الثدي وتركيزه حول مكان الألم.

أسئلة شائعة عن ألم الثدي للحامل

الم الثدي قبل الدورة بأسبوع هل يدل على حمل؟

ألم الثدي قبل الدورة بأسبوع يدل على الحمل المبكر ، كما يمكن أن يكون من علامات متلازمة ما قبل دورة الطمث ، لذلك ينصح بإجراء تحليل الحمل لتأكيد أو نفي الحمل.

الم الثدي هل هو من علامات الحمل؟

أن ألم الثدي من علامات الحمل المبكرة التي تحدث بفعل ارتفاع هرمون البروجسترون والاستروجين ، ولكن نظراً لأنها علامة مشتركة بين الحمل والدورة الشهرية ينصح بإجراء تحليل الحمل لقطع الشك باليقين.

كيف يكون ألم الثدي في بداية الحمل؟

يشبه ألم الثدي في بداية الحمل بالثقل ، كما يكون أكثر حساسية خاصة مع ملامسته أو ارتداء حمالة صدر ضيقة ، أيضاً يبدو كأنه متورم.

هل الم الثدي يدل على نوع الجنين؟

  • تقول الأسطورة القديمة أن آلام الثدي للحامل المرتكزة على الجانب الأيمن من علامات الحمل بولد بينما في حالة تركزه على الجانب الأيسر يكون من علامات الحمل بأنثى.
  • علمياً ، يؤكد أطباء النساء أن تلك الأقوال هي خرافة ليس لها أساس علمي ، حيث لا يوجد علاقة بين مكان تمركز ألم الثدي للحامل ونوع الجنين ، وأنما يكون من علامات الحمل التي ترجع التقلبات الهرمونية وزيادة تدفق الدم إلى أنسجة الثدي للحامل ، وليس بسبب الحمل بولد أو الحمل بفتاة.
  • أما المرأة الحامل الراغبة في معرفة نوع الجنين عليها بإجراء فحص الموجات الفوق الصوتية في الشهر الرابع ما بين الأسبوع 16 إلى الأسبوع 18 ، حيث أن القصيب يدل على الولد بينما المهبل يدل على الفتاة.
المصدر
Do Sore Boobs Mean I’m Pregnant? Plus, Why This HappensHow to Relieve Breast Pain and Tenderness During Pregnancy

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى