ألم الطلق كيف

ألم الطلق كيف

  1. تهتم النساء الحوامل في الثلث الأخير من الحمل إلى التعرف على ألم الطلق الكاذب والحقيقي وكيف يمكن التفريق بينهم ، والدلالات التي تشير مع ألم الطلق إلى الولادة للتوجه للمستشفى لوضع الطفل.
  2. بشكل عام ، يوصى أطباء النساء الأمهات الحوامل التي تأتي لها انقباضات الطلق وتشتبه في موعد الولادة أو لا تعرف التفريق بين الطلق الحقيقي والكاذب التوجه إلى عيادة طبيب النساء لإجراء بعض الاختبارات الطبية كما يتحدث معها عن شكل الانقباضات ومدتها ، ومن ثم يقول لها إذ كان مخاض كاذب أم مخاض حقيقي يستوجب الدخول لغرفة العمليات للولادة.
  3. أن المتابعة المنتظمة مع طبيب النساء في المرحلة الأخيرة من الحمل من التعليمات الهامة للغاية لأنه يتحدث مع السيدة الحامل عن الأعراض التي تشعر بها ، لمساعدتها على التفريق بنفسها بين الطلق الحقيقي والطلق الكاذب.
  4. كما يتحدث معها عن بعض الأعراض الجسدية التي إذا شعرت بها في أي وقت يجب زيارته في العيادة وإخباره فوراً لمنع المضاعفات مثل عدوى للجنين ، ومن أبرز تلك الأعراض نزول ماء الجنين على شكل إفرازات مائية شفافة أو مائلة للون الأصفر الفاتح.

شكل ألم الطلق الكاذب

  1. يقول أطباء النساء أن قبل موعد الولادة بأسابيع تبدأ الأم الحامل في الشعور بأعراض تشبه الطلق الحقيقي لكنه يكون مخاض كاذب هدفه توسيع قناة عنق الرحم لنزول الجنين للحوض متجهة رأسه لأسفل التي تكون من المراحل المهمة لتسهيل الولادة الطبيعية من فتحة المهبل.
  2. ألم الطلق الكاذب هو عبارة عن تقلصات أسفل البطن مرتكزة بالحوض والرحم كما تمتد لأسفل الظهر ، تتسم بأنها متكررة وغير منتظمة .
  3. تختلف المدة الزمنية التي تستغرقها من مرة لأخرى خلال مرات الطلق الكاذب.
  4. لحسن الحظ أن من السمات الواضحة للطلق الكاذب أنه مؤلم لكن يتحسن عند تغير وضعية الجسم مثل الحركة أو المشي أو الوقوف.

شكل ألم الطلق الحقيقي

  1. أما ألم الطلق الحقيقي يحدث عندما ينزل الجنين لقناة المهبل يدل على استعداد الجنين للانطلاق للعالم الخارجي بالاندفاع من فتحة المهبل ، هنا يستوجب على الأم الحامل التوجه إلى المستشفى المخطط فيها إجراء عملية الولادة لوضع المولود.
  2. يتميز ألم الطلق الحقيقي الذي ينتهي بالولادة بقوته ، فهو مؤلم يأتي بشكل منتظم ، كما يكون من الصعب تسكينه بتغير وضعية الجسم أو السير أو الوقوف .
  3. يكون ألم المخاض الحقيقي أسفل منطقة البطن والمنطقة السفلية من الظهر كما يمتد على الجانبين الأيمن والأيسر.
  4. تكون الانقباضات قوية منتظمة ثم تختفي كفترة استرخاء وتأتي مرة أخرى بنفس القوة والألم الصعب التحمل والسيطرة عليه.
  5. خلال عدد الانقباضات بين الطلق الكاذب والطلق الحقيقي يقول أطباء النساء أن كلما أقترب موعد الولادة وبدء العد التنازلي للولادة كلما كانت الانقباضات أكثر قوة وأسرع وأطول في المدة الزمنية ، كما تصبح أكثر انتظاماً.

تجربتي مع ألم الطلق

  1. تتعدد تجارب الأمهات الحوامل مع ألم الطلق ولكن جميعهن تأكد أنه من أصعب الآلام التي يمكن أن تمر بها المرأة طول فترة حياتها ، بالرغم من قوة الألم إلا أن اقتراب حلم الأمومة هو الذي يمنح القدرة على تحمل ذلك الألم.
  2. تخبر أحد التجارب أن يجب خلال فترة الطلق الكاذب الحرص على المتابعة المنتظمة مع طبيب النساء لفحص الحالة الصحية للجنين ومستوى تفتيح عنق الرحم ، إلى جانب التحدث معه عن كافة الأسئلة التي تدور في الذهن للإجابة عليها مما يدخل الطمأنية للقلب ، كما يساعد الفحص على التنبؤ بموعد طلق الولادة لوضع الجنين .
  3. تقول تجارب الأمهات الحوامل عن ألم الطلق الكاذب يمكن تحمله والسيطرة عليها بتغير الوضعية أو النوم على الجانب الأيسر أو تدليك مكان الألم بكمادات دافئة.
  4. لكن ألم الطلق الحقيقي تفشل معه جميع المحاولات لتخفيفه ، فيكون ألم قوي يمكن أن يؤدي للبكاء أو الصراخ للتعبير عن عدم تحمله.
  5. العلاج الوحيد للسيطرة على ألم الطلق الحقيقي هو الذهاب للمستشفى لإعطاء الطبيب المختص مسكنات الألم قوية لا تضر الجنين وفقاً للتقنيات الطبية الحديثة ، إلى أن يتم موعد الولادة والخضوع لمخدر  لتسكين الألم وقت إجراء العملية وخروج الطفل للعالم الخارجي.

الطلق الحقيقي كم مدته

  1. يقول أطباء النساء أن في المتوسط يستمر ألم الطلق الحقيقي فترة زمنية تتراوح ما بين 12 ساعة إلى 18 ساعة ، وذلك مع الحمل البكر للمرة الأولى.
  2. ثم تصبح أقصر مع الطلق للحمل الثاني أو المتكرر ، حيث تصبح في المتوسط حوالي 6 ساعات إلى 8 ساعات.
  3. ينصح خلال فترة الطلق بإجراء بعض النصائح التي تساعد على تسكين الألم وتسهيل الولادة مثل المشي وتغير الوضعية والحصول على حمام دافئ ، إلى جانب تناول مشروب شاي أعشاب دافئ.

علامات الطلق في الشهر التاسع

في الشهر التاسع يصاحب انقباضات أسفل البطن والظهر بعض الأعراض الجسدية الأخرى التي تشير إلى قرب موعد الولادة.

  1. توسيع عنق الرحم بشكل تدريجي إلى أن يصل إلى  10 سم مما يدل على علامات قرب الولادة الأكيدة.
  2. انخفاض في مستوى البطن مقابل ارتفاع الحوض والشعور بالثقل فيه.
  3. زيادة الإفرازات المهبلية التي تشير لنزول السدادة المخاطية.
  4. كثرة التبول والرغبة في إفراغ المثانة.
  5. الإصابة بالإسهال .
  6. الشعور بتحسن في عملية التنفس.
  7. نزول ماء الجنين بلون أبيض شفاف أو مائل للون الأصفر من الأعراض التي يجب فيها التوجه للمستشفي ، وعادة تتسرب مع تقلصات الولادة.
 

أسئلة شائعة حول طلق الولادة

كيف يكون الم الطلق للبكريه؟

  1. ألم الطلق للبكرية يكون عبارة عن مغص وانقباضات متكررة أسفل البطن تأتي من حين لأخر على فترات متقطعة ومتباعدة ، كما تمتد تلك الآلام إلى أسفل منطقة الظهر.
  2. تتسم بقوتها مقارنة بألم الطلق للحمل الثاني أو المتكرر ، ويرجع السبب إلى خوض المرأة تجربة الحمل للمرة الأولى ، حيث يقوم جسمها لأول مرة بتلك التغييرات الجسدية التي تساعد على خروج الطفل من فتحة المهبل.

هل حقا ألم الولادة مثل سكرات الموت؟

  1. لا يشبه ألم الولادة مع سكرات الموت ، حيث أن ألم الولادة يرتبط بخروج طفل جديد والتقاط أنفاسه ، بينما سكرات الموت يخرج الروح من الجسم وتصعد إلى الخالق.
  2. حيث أن مقدار الألم مختلف في الشكل والطريقة ، ألم الولادة تشعر فيه الزوجة بألم حاد في أسفل كل من البطن والظهر صعبة التحمل تنتهي بوضع المولود.
  3. أما سكرات الموت أو اللحظات التي تسبق وفاة الإنسان يتم الشعور خلالها بأعراض تثبيت البصر نحو السماء حيث تتوقف ، ثم يبرد القدمين يليه برودة بجميع أعضاء الجسم ، مع ارتخاء عضلات الوجه.

الولادة الطبيعية هل هي مؤلمة؟

  1. أن الأسابيع السابقة للولادة يقوم الجسم من تلقاء بنفسه بعمل بعض التغييرات الجسدية التي تساعد على تسهيل الولادة ، وخلال تلك الفترة تشعر الأم الحامل بألم الطلق أحد المراحل السابقة للولادة كما أنها صعبة بسبب قوة الألم .
  2. أن آلام الطلق الكاذب والحقيقي يكون مؤلم ، لكن بمجرد الدخول للمستشفى والبدء في تحضيرات الدخول لغرفة العمليات لوضع المولود ، يتم إعطاء مخدر لتسكين الألم أما مخدر عام للجسم بأكمله أو مخدر موضعي لتخدير منطقة العملية ، بالتالي لا تشعر الأم بأي ألم لحظات الولادة.
  3. لكن بمجرد الخروج من العملية والإفاقة وانتهاء مفعول المخدر تشعر ببعض الآلام نتيجة شق العجان الطازج ، حيث يتحسن الألم مع مرور الأيام لحين التئام الجرح.
  4. كما يوصى أحد الأطباء بالمستشفى للأم الحامل بمسكنات للألم لتخفيفه وإدارته حتى التعافي لمساعدة الأم على أداء مهامها في رعاية المولود الجديد وإرضاعه.
المصدر
True Vs. False Labor False Versus True Labor Pains

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى