أنواع حبوب منع الحمل ومميزاتها وعيوبها

أنواع حبوب منع الحمل، إن الفتاة عندما تتزوج تكون في قمة سعادتها حيث أن الله حقق لها حلمها وتزوجت من تريد ومن هذه اللحظة تبدأ بالحلم بالحمل والولادة ولكن هناك حالات عديدة يكون فيها الحمل والولادة خطر على صحة الزوجة أو على صحة الجنين لذلك هناك موانع للحمل يتم استخدامها في هذه الحالات حتى تحافظ على صحتها وهناك العديد من هذه الموانع ومن ضمن هذه الموانع هي حبوب يتم أخذها للزوجة قبل الجماع وهناك انواع حبوب منع الحمل واسمائها ولكل نوع من هذه الحبوب له وظائفه الخاصة ولكل نوع له آثاره الجانبية لذلك يجب على الزوجة التي تريد منع الحمل أو تأجليه الرجوع إلى الطبيب المختص من قبل تحديد نوع الحبوب التي تتناولها حتى لا تعود عليها بأضرار مختلفة على جسم الحامل.

أنواع حبوب منع الحمل

هناك العديد من أنواع حبوب منع الحمل حيث هناك من يتناسب مع الزوجة المرضعة وهناك من يتناسب مع الزوجات التي يعانون من أمراض في القلب ومن أنواع حبوب منع الحمل الاتي:

  • حبوب أحادية الطور

يتميز هذا النوع من الحبوب بأن كل الحبوب تأتي في العلبة بمقادير واحده حيث الحبة الواحدة تحتوي على بروجستين وستروجين بنسب واحده وذلك يمنع تذبذب الهرمونات عند الزوجة.

  • حبوب ثنائية الطور

يتميز هذا النوع بأن العلبة تحتوي على كميات ثابته من الأستروجين ولكن البروجستين يكون متواجد بكميات غير ثابتة حيث يزداد في نصف الدورة التي يعمل فيها العلاج.

  • حبوب ثلاثية الطور

يتميز هذا النوع بأن الهرمونات التي توجد بداخله جميعها تكون غير ثابته حيث أن مكونات العلبة تختلف كل سبع أيام في العلبة الواحدة.

الأعراض الجانبية لحبوب منع الحمل

هناك العديد من الاضرار والأعراض الجانبية التي تصيب الزوجة عندما تستخدم هذه الحبوب ويجب إذا ظهرت هذه الأعراض أو عرض واحد فقط منها التوجه إلى الطبيب المختص وتتلخص هذه الأعراض في الاتي:

  • ألم شديد في الثدي مع وجود انتفاخ فيه.
  • زيادة في الوزن.
  • تقلب في المزاج.
  • الغثيان والتعب العام.
  • نزول نقاط من الدم بين فترات الحيض.

موانع استخدام حبوب منع الحمل

هناك العديد من الحالات التي يحذر عليها استخدام أي نوع من أنواع حبوب منع الحمل حتى لا تصيب الزوجة بالضرر ويكون ممنوع استخدام حبوب منع الحمل على الحالات التي سبق لها الإصابة بأحد هذه الأمراض:

  • الإصابة بالجلطات الدموية.
  • إذا كانت الزوجة أصيبت بأزمات القلب في السابق.
  • المعاناة من أمراض في القلب.
  • الارتفاع في ضغط الدم يهدد حياة الزوجة إذا تناولت أحد أنواع حبوب منع الحمل.
  • حدوث نزيف في الرحم في وقت سابق.
  • تعاني الزوجة من مرض السرطان.
  • المعاناة من أمراض الكلى المختلفة.
  • الشكوى من مرض السكر.
  • حالات الصرع المختلفة.
  • إذا كانت تعاني الزوجة من صداع الشقيقة.

استخدام حبوب منع الحمل مع الرضاعة

  • هناك العديد من الأمهات يفضلون تناول حبوب منع الحمل في فترة رضاعة طفلها حتى تتمكن من تأخير الحمل مؤقتا حتى تتمكن من تربية طفلها.
  • ولكن تتسأل في هذه الحالة إذا كانت هذه الحبوب تؤثر على الرضاعة بالسلب أم لا .
  • وقام العلم والأبحاث بالإجابة على هذا التساؤل وقال إن حبوب منع الحمل تتكون من هرمونين أساسين ومن ضمن الهرمونين هو هرمون الأستروجين وأن هذا الهرمون يعمل بالسلب على كمية اللبن التي توجد في ثدي الأم التي ترضع طفلها وينقصها.
  • وإنقاص هذه الكمية من اللبن يؤدي إلى إنقاص وزن الطفل الرضيع لأنه لا يصل إلى مرحلة الإشباع مما يؤثر بالسلب على صحة الطفل الرضيع.
  • لذلك لا ينصح بتناول هذه الحبوب واللجوء إلى وسائل أخرى لمنع الحمل لا يكون لها أي تأثير سلبي على الرضيع ولا على الأم.
قد يعجبك ايضا