أهم الفحوصات المطلوبة لتأخر الحمل

مع فشل محاولات الحمل بين الزوجين يلجؤن إلى طبيب الخصوبة الذي يطلب مجموعة من التحاليل الطبية للكشف عن أسباب صعوبة الحمل ثم علاجها ، للتحقق إذا كانت المشكلة من الرجل أو المرأة أو كلاهما ، الأمر الذي يقيم الأمراض والحالة الطبية المؤدية لمنع الحمل ، ثم يتم وضع خطة علاجية سريعة تحقق الموازنة بين القضاء على سبب منع الحمل وتسريع الإنجاب ، في هذا الإطار نقدم لكم اليوم عبر أنا مامي أهم الفحوصات المطلوبة لتأخر الحمل ، فتابعونا.

أهم الفحوصات المطلوبة لتأخر الحمل

  1. مع زيارة الطبيب المختص لمعرفة سبب تأخر الحمل يكون على علم بوجود مشكلة لكنه لا يعرف من الرجل أم المرأة.
  2. فيطلب من كلاهما تحاليل لمعرفة أسباب تأخر الحمل .

تحاليل تأخر الحمل للنساء

  1. قبل إجراء تحليل تأخر الحمل يوجه الطبيب إلى الزوجة بعض الأسئلة التي تساعده على تقييم السبب أو تحديد موعد التحليل.
  2. موعد الدورة الشهرية الأخيرة.
  3. شكل الدورة الشهرية طبيعية أم خفيفة أو غزيرة.
  4. مقدار تقلصات الدورة الشهرية يمكن تحملها أم مؤلمة.
  5. عدد أيام نزول الدورة الشهرية.
  6. هل الدورة الشهرية منتظمة أم غير منتظمة.
  7. هل ينزل نزيف مهبلي بين الدورات الشهرية .
  8. هل ينزل إفرازات مهبلية غير طبيعية.
  9. كم مرة يتم ممارسة الاتصال الجنسي.
  10. هل يوجد ألم وقت ممارسة الجماع.
  11. هل سبق الإصابة بأمراض مقولة جنسياً.
  12. هل سبق الحمل وهل اكتمل أم أجهض.
  13. هل سبق استعمال وسيلة لمنع الحمل وما هي.
  14. هل سبق إجراء عملية جراحية في البطن أو الحوض.
  15. هل سبق الإصابة بمرض من أمراض النساء.
  16. ما نوعية الأدوية الطبية التي يتم تناولها إذا وجد.
  17. هل يتم المعاناة من حالة طبية معينة كأمراض الغدد الصماء.

فحص الموجات الفوق الصوتية

  1. هو اختبار طبي سهل وبسيط يجرى في العيادة يظهر صورة متكاملة عن الأعضاء التناسلية مثل المبيض والرحم وعنق الرحم وبطانة الرحم.
  2. يساعد على الكشف على صحة المبيض وإي إصابة فيه ، كما يمكن من خلاله تتبع الإباضة وخروج البويضات .
  3. يساعد على الكشف عن الرحم للتعرف على المشاكل مثل ورم الرحم ، التصاقات الرحم ، العيوب الخلقية الرحمية ، انقلاب الرحم .
  4. يقيم صحة بطانة الرحم فضعفها من مسببات صعوبة الحمل.
  5. إضافة إلى ذلك ، من المشاكل الأخرى التي يظهرها الفحص وتكون من أسباب تأخر الحمل التهاب الحوض ، التصاقات الحوض.

فحص قناة فالوب

  1. فحص قناة فالوب من الاختبارات الطبية الهامة لتقييم سبب منع الحمل.
  2. يتم الفحص من خلال وضع صبغة عبر الجهاز التناسلي لتوضيح صورة كاملة عن قناتي فالوب بشكل دقيق.
  3. الكشف عن مشكلة فيها مثل انسداد قناة فالوب أو تلفها أو وجود التصاقات بها يكون سبب واضح لعدم الحمل لأن فيها تتم عملية التلقيح.

فحص المنظار

  1. المنظار وسيلة طبية للتشخيص والعلاج معاً تتميز بالدقة الشديدة.
  2. من خلال وضع جهاز منظار يتم التعرف على صحة الأعضاء التناسلية للكشف عن أمراض النساء لمنع الحمل.
  3. فمن المشاكل التي يظهرها هذا الفحص بطانة الرحم المهاجرة ، تكيس المبيض ، تشوهات خلقية ، الأورام الليفية ، الالتصاقات.
  4. كما يكون وسيلة علاجية فعالية على سبيل المثال مع تشخيص وجود التصاقات يتم إزالتها بجهاز المنظار أيضاً مما يقضي على المشكلة ويرفع فرصة الحمل.

تحاليل هرمونية

  1. يحدد الطبيب للمرأة الوقت المناسب لإجراء التحاليل الهرمونية لتأخر الحمل.
  2. حيث يتم تجنب الأوقات التي فيها عدم توازن هرموني كوقت الدورة الشهرية.
  3. هرمون البروجسترون تشير النسب الغير طبيعية إلى مشكلة في الإباضة تؤدي لحالة عقم.
  4. هرمون الاستروجين يكون من أهم الهرمونات الأنثوية المعززة لفرصة الحمل يفرز من المبيض ، حيث يتولى مسئولية نمو الأعضاء التناسلية الأنثوية وقيامها بوظائفها ، كما يعزز من نجاح عملية التلقيح ويجهز للرحم للتلقيح والانغراس.
  5. هرمون الحليب المعروف أيضا باسم هرمون البرولاكتين حيث يوجد هذا الهرمون في الجسم بنسبة منخفضة إلى أن يرتفع فقط خلال فترة الحمل والرضاعة الطبيعية ، يؤدي رفعه عن النسبة الطبيعية إلى مشكلة في الغدة النخامية مما يؤثر على نسبة الهرمونات التي تفرزها مثل هرمون (LH وهرمون (FSH) ، بالتالي يحدث خلل هرموني يؤدي إلى منع الحمل.
  6. هرمون (FSH) تشير النسب الغير طبيعية إلى ضعف جودة المبيض مما ينجم عنه مشاكل في جودة البويضة أو صعوبة إطلاقها شهرياً ، حيث يتم إفراز هذا الهرمون من الغدة النخامية ، كما أنه يحفز الجسم على أفراز هرمون الاستروجين ، بالتالي النسبة الغير طبيعية تؤثر بالسلب على نسبة هرمون الأستروجين.
  7. هرمون (LH) تشير النسب الغير طبيعية إلى مشاكل الدورة الشهرية مع مشاكل المبيضان ، مما يؤثر على عملية خروج البويضة شهرياً أو الإباضة ، حيث يتم إفراز هذا الهرمون من الغدة النخامية.
  8. هرمون (TSH) أحد هرمونات الغدة الدرقية المؤثرة على الصحة الإنجابية ، فالنسبة الغير طبيعية تشير إلى مشكلة في الدورة الشهرية وعملية الإباضة مما يقلل من الخصوبة وفرص الإنجاب.

تحليل تأخر الحمل للرجال

  1. قبل إجراء تحليل تأخر الحمل يوجه الطبيب إلى الزوج بعض الأسئلة التي تساعده على تقييم السبب .
  2. هل يتم تناول منشطات لتنشيط القدرة الجنسية .
  3. ما عدد مرات الاتصال الجنسي.
  4. هل سبق الإصابة بأمراض مقولة جنسياً.
  5. ما نوعية الأدوية الطبية التي يتم تناولها إذا وجد.
  6. هل يتم المعاناة من حالة طبية معينة.
  7. هل أنت مدخن.
  8. هل يتم تناول المخدرات أو الكحوليات.

تحليل السائل المنوي

  1. يكون واحد من أهم التحاليل الطبية للكشف عن أسباب العقم للرجل.
  2. يتم إجرائه عن طريق أخذ عينة من السائل المنوي وفحصها في المختبر المعملي.
  3. الهدف فحص جودة السائل المنوي وصحة الحيوانات المنوية من خلال معرفة كفائتها وجودتها مع أعدادها وقدرتها على الحركة والنشاط .
  4. يكشف الفحص عن إذا كان يوجد التهابات تؤثر بالسلب على جودة السائل المنوي.
  5. يكشف الفحص درجة حموضة السائل المنوي الأمر الذي يساهم في تقييم صحة الحيوانات المنوية.

تحليل الخصية

  1. الخصية من الأعضاء التناسلية الذكورية المسئولة على الصحة الإنجابية.
  2. تحليل الخصية يتمثل في الكشف عليها وفحصها للبحث عن إي مشكلة فيها مثل دوالي الخصية أو الالتهابات .
  3. كما يتم الكشف على نسبة تدفق الدم إليها لأن قلة الدم يؤثر على كفاءة الخصية.
  4. في حالة وجود مشكلة في الخصية يكون هذا سبب تأخر الحمل لأنها تؤثر سلبياً على كفاءة ووظيفة الحيوانات المنوية.

تحاليل هرمونية

  1. الخلل الهرموني من عوامل خطر أمراض تأخر الحمل للرجال ، مما يتطلب تحاليل نسبة الهرمونات التي يؤدي عدم توازنها إلى مشاكل الإنجاب.
  2. هرمون الذكورة التستوستيرون يجب أن يكون في نسبته الطبيعية لأن خلل مستوياته من أسباب عقم الرجال فيؤدي إلى الضعف الجنسي أو مشاكل في قدرة الحيوانات المنوية على إتمام عملية التخصيب.
  3. هرمون المنشط للجسم الأصفر (LH) يعرف أيضاً باسم (هرمون الملوتن) ، حيث تتولى الغدة النخامية إفرازه ، حيث يعزز من إفراز هرمون التستوستيرون.
  4. هرمون تنشيط الحويصلات (FSH) تشير النسب الغير طبيعية منه إلى مشكلة تمنع الحمل كأمراض الحيوانات المنوية أو الغدد التناسلية أو الخصيتين.
  5. هرمون الحليب المعروف أيضا باسم هرمون البرولاكتين تشير النسب الغير طبيعية إلى وجود مشكلة في الحيوانات المنوية أما ضعف عددها أو نقص جودتها أو قلة نشاطها وحيويتها.

بعد التعرف على أهم الفحوصات المطلوبة لتأخر الحمل ، بهذا يكون قد انتهى مقال اليوم لكننا نفتح مجال للنقاش عبر التعليقات التي نجيب عليها بعد الرجوع إلى الأطباء المتخصصون لتقديم إجابة صحيحة من لسان الخبراء ، وشكراً للمتابعة.

المصدر
Evaluating InfertilityScreening tests for women planning a pregnancy

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى