أين تكون حركة الجنين الولد

تسمع النساء الحوامل العديد من الأقاويل التي ترتبط بين حركة الجنين وجنسه فتكون جذابة لآذانها بسبب تعجلها في معرفة جنس الطفل ولد أو بنت ، حيث يقال أن حركة الجنين الولد تسبق حركة الجنين البنت ، وأن حركة الجنين أسفل البطن يكون ولد بينما أعلى البطن تكون فتاة ، فما حقيقة الأمر وهل يمكن تطبيقه لمعرفة جنس الجنين ، هذا ما نتعرف عليه اليوم معاً عبر أنا مامي من خلال مقال أين تكون حركة الجنين الولد  ، فتابعونا.

أين تكون حركة الجنين الولد

  1. علمياً وطبياً لم يتم إثبات فرق بين حركة الجنين الولد وحركة الجنين الفتاة.
  2. فلا يجب السير وراء الأقوال التي تفيد بفروق في قوة أو مكان حركة الجنين لمعرفة نوعه ، بل يكون الطريقة الموثوق فيها فحص الموجات الفوق الصوتية التي يظهر إذا كان الحمل بولد أو ببنت من خلال فحص العضو التناسلي للجنين ، فرؤية القضيب يعني إنجاب ولد بينما رؤية المهبل يعني إنجاب فتاة ، هذا يحدث في الشهر الرابع.
  3. فحركة كل منهما ترتبطها مجموعة من العوامل منها وضعية المشيمة  مع وضعية الجنين داخل الرحم ومكان الضربة إذا كان يركل الأم من رأسه أم قدميه أو أيديه.
  4. كما تؤثر وضعية الأم واقفة أو جالسة أو نائمة في حركة الطفل .
  5. كما تختلف قوة الضربة باختلاف عمر الجنين ووزنه فكلما كبر وزنه وتطور أعضائه كلما كانت حركته أقوى وأكثر وضوح.
  6. لتوضيح الأمر إذا كان الجنين يجلس داخل أحشاء أمه في وضعية عرضية فتكون الحركة على الجانب الأيمن أو الجانب الأيسر.
  7. أما إذا كان رأس الجنين في الاتجاه السفلي فتكون الحركة أو الركلة أعلى سرة البطن.

الفرق بين حركة الجنين الذكر والأنثى

  1. لا يوجد فرق بين حركة الجنين الذكر والأنثي بل أن اختلاف الحركة مرجعها وضعية المشيمة ووضعية الجنين داخل الرحم.
  2. ولكن ذكرت دراسة علمية استهدفت التفريق بين حمل الولد وحمل الفتاة من الحركة بمراقبة أنماط حركة الجنين من الأسبوع 34 إلى الأسبوع 37 ، توصلت الدراسة إلى نتائج لكن لا يجب اعتمادها بشكل موثوق فيه لأن عينات حالات الحمل المجرب عليه قليلة لا تكفي أن نعممها على حالات الحمل .
  3. توصلت الدراسة أن حمل الولد يكون أصعب من حمل الفتاة  لأن الصبي يتحرك أكثر بعدد ركلات أقوى.

الشعور بحركة الجنين

  1. الشعور بحركة الجنين أول ما يجب على الأم الحامل معرفته لأنه من دلالات سلامة الجنين وتمتعه بصحة جيدة وتنمية أعضاء جسمه بشكل سليم وطبيعي.
  2. تختلف وقت ظهور حركة الجنين من حالة حمل لأخري ، كما تختلف من الحمل الأول إلى الحمل الثاني.
  3. يكون الشعور بحركة الجنين في الحمل الأول في وقت متأخر عن الحمل الثاني.
  4. فمن المتوقع الشعور بحركة الجنين في أي وقت من الشهر الرابع إلى الشهر الخامس وتحديداً في الفترة الزمنية الواقعة من الأسبوع 16 ألى الأسبوع 25.

تطورات حركة الجنين

  1. حين تظهر حركة الجنين تكون ضعيفة وخفيفة ثم يزيد قوة مع تقدم شهور الحمل ونضج الجنين بشكل أكبر.
  2. تكون حركة الجنين أقوى في الوضعيات الهادئة كالاستلقاء أو الجلوس.
  3. تتنوع حركات الجنين الذي تبدأ بالرفرفة التي تشبه غازات البطن ، إلى أن تمتد إلى الركلات والضربات واللكمات و الدحرجة داخل الرحم.
  4. تحكم حركة الجنين بعض المحفزات التي تجذبه للنشاط كصوت الضوضاء أو الحالة النفسية للأم.
  5. يتحكم وزن الأم الحامل في قوة الحركة فزيادة الوزن يؤثر سلبياً على قدرة الأم على سماع الضربة التي تكون أخف من قوة الضربة لمن تتمتع بوزن رشيق ، لأن دهون البطن تعوق قوة الضربة.
  6. يذكر أن في الشهر الثامن والشهر التاسع للحمل يكون الجنين في أقوى ركلاته بحكم نموه واقترابه من مرحلة اكتمال النضج للولادة .
  7. ومع ذلك تكون حركته أقل من حيث عددها بسبب كبر حجمه مما أثر على المساحة التي يعيش فيها بالرحم التي كانت أوسع فيما سبق في بدايات نموه مما منحه الحرية للحركة بشكل أكثر.

زيادة ونقصان حركة الجنين

  1. تلاحظ الأمهات الحوامل زيادة حركة الجنين في أوقات ونقصانها في أوقات أخرى ، فأنه أمر طبيعي.
  2. لأن الأم تشعر بحركة الطفل خلال فترة نشاطه .
  3. بداخل الرحم ينام الطفل عدد ساعات كبير ، في ذلك الوقت من غير المتوقع أن تشعر الأم بحركة طفها إلا أذا تحرك أثناء نومه.
  4. لكن يمكن للأم مداعبة طفلها داخل الرحم بتحفيزه على الحركة والنشاط مما يكون علاقة بينهما ، كما يساعدها على الاطمئنان على سلامة طفلها المنتظر كتناول كوب عصير من الفواكه البارد ، أو تناول قطعة شوكولاتة.

توقف حركة الجنين

  1. توقف حركة الجنين بعد ظهور أو بلوغ الشهر الخامس مع عدم الإحساس بحركة الجنين من العوامل المقلقة التي يجب فيها مراجعة طبيب النساء لأنها تكون علامة على وجود مشكلة ما يتم التعرف عليها من الفحص قد تصل من مشكلة في القلب  إلى خطر موت الطفل أو الإجهاض.
  2. كما يمكن حين الاشتباه في توقف حركة الجنين متابعته خلال ساعتين على أن يقوم الجنين ب10 ركلات متفرقة ، يكون أمر طبيعي بينما عدم قيامه بحركة أو معدل أقل يجب فيها مراجعة الطبيب.

محفزات لتنشيط حركة الجنين

  1. في حالة الاشتباه في توقف حركة الجنين أو محاولة الأم الحامل للاطمئنان على حالته الصحية من خلال الإحساس بحركته ، يمكنها أتباع بعض الطرق مع الوضع في الاعتبار أن فشلها في جذب الطفل للنشاط والحركة مؤشر يحتاج لمراجعة الطبيب.
  2. تناول مشروب من مادة الكافيين كالقهوة.
  3. الاستلقاء لأن الطفل يتحرك أكثر وقت الراحة والنوم عن الوقوف والحركة ، كما أن الوضعية الهادئة تساعد الأم على الإحساس بحركة طفلها.
  4. تناول وجبة من الطعام  فالطفل يتحرك خلال ساعة من لحظة تناوله وجبة غذائية.
  5. تناول مشروب بارد يحفزه على الحركة لأن درجة حرارته تكون مختلفة عن درجة حرارة الرحم التي تكون دافئة ، فأي حرارة مختلفة عن بيئة الجنين تكون بمثابة محفز له للحركة.
  6. تناول وجبة من السكريات .
  7. المشي نصف ساعة يحفز الطفل على الركلة داخل الرحم.

كم ركلة للجنين في الساعة الواحدة

  1. تشير الدراسات العلمية على حركة الجنين أنه يركل خمس ركلات في الساعة بمعدل عشر ركلات كل ساعتين.
  2. تكون ركلات غير منتظمة وغير ثابتة.
  3. بشكل عام قلة عدد الركلات عن هذا المعدل حالة لا يحب تجاهلها بل تستوجب مراجعة طبيب النساء لمعرفة الأسباب والعلاج للحفاظ على الحمل أو صحة الجنين.

هل توقف حركة الجنين إجهاض

  1. توقف حركة الجنين فجأة أمر يجب فيه الرجوع إلى طبيب أمراض النساء لإجراء اختبار طبي لمعرفة الأسباب.
  2. يمكن أن يكون إجهاض أو مشكلة صحية للجنين.
  3. بشكل عام ، يتم تشخيص المشكلة في وقت مبكر مما يزيد من فرصة العلاج السريع والحفاظ على الحمل والجنين.
بعد التعرف على أين تكون حركة الجنين الولد مع معلومات تفصيلية عن حركته ، بهذا يكون قد انتهى مقال اليوم لكننا نفتح مجال للنقاش عبر التعليقات التي نجيب عليها بعد الرجوع إلى الأطباء المتخصصون لتقديم إجابة صحيحة من لسان الخبراء ، وشكراً للمتابعة.
المصدر
Can Fetal Movements Predict a Baby’s Sex or Temperament?Kick/movement difference between a boy or girl?Fetal Movement (Quickening)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى