معلومات عن مميزات وعيوب ابرة الظهر للتخدير للحامل

ابرة الظهر هي واحدة من الأمور الهامة واصبحت من أكثر الظواهر المنتشرة خلال هذا العصر حيث أنها تساعدك في الولادة بدون ألم، ولكن تدور حول إبرة الظهر الكثير من الشائعات والأقاويل المغلوطة حول أنها قد تؤدي إل إصابة السيدة بالشلل النصفي، وكذلك أنها قد تؤدي إلى الشعور بالألم الشديد في الظهر بعد ذلك، لذلك قررنا أن نتعرف عليها في موقع أنا مامي وما هي المخاطر التي قد تنتج عنها وهل هي حقًا أمنة وتستطيعي عبرها الاستمتاع بالولادة أم لا؟

ابرة الظهر ” التخدير النصفي وحقنة الإيبيدورال

التخدير النصفي يتم فوق المنطقة الجافية الابيدورال في العمود الفقري وتتم هذه الحقنة عن طريق حقن مخدر موضعي بالقرب من الجذور العصبية للحبل الشوكي، مما يمنع الإحساس بالألم في العديد من مناطق الجسم وهي ” البطن، الحوض، الساقين”.

ويستخدم التخدير في هذه المنطقة في جراحات اسفل البطن والساقين وعادة ما يتم اللجوء إليه في جميع حالات الولادة القيصيرية، ويتم عن طريق إدخال ابرة مجوفة وقسطرة مرنة في المنطقة التي تقع ما بين العمود الفقري والغشاء الخارجي للحبل الشوكي وبعد ذلك يتم وضع المخدر وإزالة هذه الإبرة بعد ذلك.

هل حقًا أن إبرة الظهر تمنع الإحساس بالألم نهائيًا وتحقق لك الولادة بدون ألم

بالطبع أن حقنة الظهر الابيدورال هي واحدة من الوسائل التي سهلت أمر الولادة على السيدة سواء كانت ولادة قيصرية أم طبيعية حيث أن الكثيرين من السيدات اصبحن يلجئن إلى أخذ هذه الإبرة في الولادة الطبيعية.

مميزات إبرة الظهر

  • تعد واحدة من أفضل وسائل الراحة حيث أنها تمنع الإحساس بالألم.
  • استخدام نسبة قليلة للغاية من المواد المخدرة.
  • مشاركة الأم في عملية الولادة ومشاهدة التطورات لحظة بلحظة.
  • تقليل نسبة فقدان الدم وعدم إصابة السيدة بالنزيف.
  • نسبة الألم تكون أقل، كذلك تنخض نسبة الوفيات لدى السيدات خلال الولادة.
  • عدم الإصابة بالدوار حيث أن السيدة تكون في كامل وعيها.

أيهما أفضل عند الولادة التخدير العام أم البنج النصفي

يعد التخدير النصفي هو الأفضل على الإطلاق حيث أن ليس له مضاعفات كبرى مثل التخدير العام والذي قد يؤدي إلى بعض المشاكل مثل:

  • عدم القدرة على التنفس مع وضع انبوب التنفس.
  • الإصابة بالإلتهاب الرئوي.
  • الإصابة بضرر دائم ومشاكل بالدماغ.
  • الإصابة بتسمم ناتج عن تناول قدر كبير من الأدوية المخدرة.
  • قد تؤدي إلى الوفاة في حالة تناول كميات كبيرة من البنج.

لكن بالرغم من ذلك يوجد العديد من الحالات التي لا يمكن إعطائها بنج نصفي وتتطلب التخدير العام وهذه الحالات هي:

  • إذا كانت السيدة تعاني من اضطرابات النزيف.
  • فشل إجراء التخدير النصفي.
  • إذا كانت السيدة تعاني من مشاكل صحية وتحتاج إلى إجراء عملية على الفور.

ما هي موانع استخدام إبرة الظهر؟

هل هناك حالات معينة لا يجب أن تتناولها ؟ في حقيقة الأمر أن هناك العديد من الموانع التي تمنعك من استخدام إبرة الظهر ومن بينها ما يلي:

  • رفض المريض وعدم تعاونه.
  • صعوبة تحديد مكان دخول الإبرة.
  • الإصابة باضطرابات ونزيف الدم.
  • إصابة السيدة بأي من الميكروبات بالدم.
  • إذا كانت السيدة تعاني من مرض التصلب المتعدد.
  • الحساسية الشديدة لأدوية التخدير النصفي.

المضاعفات الجانبية التي قد تحدث للسيدة نتيجة لاستخدام إبرة الظهر

قد يحدث بعض المضاعفات والأثار الجانبية السلبية نتيجة استخدامها وبالرغم من أنها نادرة لكنها قد تسبب بعض المشاكل مثل:

  • الإصابة بإنخفاض شديد في مستوى ضغط الدم.
  • الشعور بالدوخة والحكة والتشنجات.
  • الإصابة بضيق التنفس.
  • الإصابة بضعف تدريجي في الطرف العلوي من القدم فقدان للوعي.
  • الإصابة بالصداع المستمر لكن يحدث ذلك ل1% من السيدات فقط.

هل إبرة الظهر للتخدير خلال الولادة تسبب الشلل؟

يعد هذا السؤال من الاسئلة الهامة جدًا التي تدور بذهن الكثيرين من السيدات وتعد من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى رفض السيدات تناولها، ولكن هذه الشائعة لا أساس لها من الصحة حيث أنها من المستحيل أن تسبب شلل ولكنها قد تصيب السيدة بضعف في العضلات ولكنه سوف يزول مع الوقت.

قد يعجبك ايضا