تعرفي على ابر تثبيت الحمل الضعيف وانواعها

ما هي ابر تثبيت الحمل ؟ يتعرض حوالي 20-30% من السيدات الحوامل خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل إلى بعض الأعراض التي تدل على ضعف الحمل وعدم ثباته، ونظرا لإنها مشكلة شائعة للغاية بالضافي إلى أنها تسبب بعض المضاعفات لصحة الأم النفسية كالتوتر والقلق والاكتئاب، فيجب على كل أم أن تكون على دراية كاملة بوجود وسائل تثبيت الحمل والتي أثبتت فاعليتها بين 50% من السيدات المصابات، ولكن ما هي أنواعها والآثار الجانبية المترتبة على استخدامها، هذا ما سنتعرف عليه من خلال مقال اليوم عبر موقع أنا مامي.

ما هو ضعف الحمل وما هي أسبابه

ضعف الحمل هو حالة تعاني منها بعض النساء حيث تكون نسبة هرمون hCG أقل من النسبة الطبيعية، وتعاني بسببه الأمهات من بعض الأعراض كالنزيف المهبلي المستمر حتى الثلث الأول من الحمل، وتقلصات وانقباضات شديدة بالبطن، وفي بعض الحالات يعاني الجنين من بعض التشوهات، وعادة ما تتمثل المشكلات المتعلقة بضعف الحمل في تعرض المشيمة أو الرحم لبعض المشكلات التي تسبب الضرر للجنين نفسه.

أما عن أسباب ضعف الحمل فهي كالآتي:

  • خلل بالكروموسومات الخاصة بالجنين والناتجة عن خلل إما بالحيوان المنوي أو البويضة، أو حدوث بعض المشكلات عند انقسام البويضة المخصبة، أو مشكلات المشيمة.
  • تعاطي الأم لأي نوع من المخدرات أو الإدمان على المشروبات الكحولية.
  • السمنة المفرطة.
  • الإهمال بالنظام الغذائي للأم.
  • إصابة الأم بأمراض الغدة الدرقية.
  • إصابة الأم بمرض السكري، سواء كان من النوع الأول أو الثاني.
  • الإصابة ببعض أمراض عنق الرحم.
  • ضغط الدم المرتفع.
  • تعرض الأم للتسمم الغذائي.
  • إذا كان عمر الأم فوق الـ 35 عام.
  • تعرض الأم لبعض العدوى، مثل: السيلان، الملاريا، التهاب المهبل البكتيري، الفيروس المضخم للخلايا، مرض الزهري، الحصبة الألمانية، فيروس نقص المناعة البشرية، والكلاميديا.
  • إصابة الأم ببعض الأمراض المزمنة، مثل: الذئبة، مرض الاضطرابات الهضمية، وأمراض الكلى.
  • قد تصاب الأم بضعف الحمل في حال كانت تأخذ أي من الأدوية، مثل: الأدوية ذات التركيبة غير الستيرويدية المضادة للالتهابات، الميسوبروستول، ميثوتريكسات، والرتينوئيدات.
  • التعرض لحالات الإجهاض المبكر بشكل متكرر.

كيفية تشخيص ضعف الحمل

إذا ظهرت أي من أعراض عدم ثبات الحمل كالنزيف المهبلي أو تلقصات البطن عليك الذهاب لرؤية الطبيب على الفور، وهو بدوره سيقوم ببعض الفحوصات للتعرف على السبب وما إذا كان الحمل ضعيفا وما الذي يسبب عدم الثبات للحمل، وتتمثل تلك الفحوصات في:

  • اختبار الحمل ليتأكد من وجود حمل من الأساس.
  • اختبار مستوى هرمون البروجسترون بالجسم.
  • فحص الحوض، للتأكد من وجود توسع بعنق الرحم.
  • اختبار الحمل الرقمي أو تحليل الحمل بالدم والذي يكشف عن مستوى هرمون الحمل hCG بالدم وأن الحمل مازال مستمرا.
  • تحليل شامل للدم CBC.
  • اختبار العد التمايزي لخلايا الدم البيضاء للكشف عن وجود عدوى.
  • فحص عن طرق الموجات فوق الصوتية للكشف عن حالة الجنين ونبضه ونموه، ولفحص كمية النزيف.

نصائح للوقاية من ضعف الحمل

  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيف بشكل مستمر، ولكن يجب تجنب التمارين الرياضية التي تحتاج إلى مجهود بدني كبير.
  • تناول ما لا يقل عن 400 ملليجرام يوميا من حمض الفوليك قبل الحمل بما لا يقل عن شهر، وأثناء الحمل خلال الثلاثة أشهر الأولى خاصة.
  • الاسترخاء ومحاولة التخلص من القلق والتوتر.
  • تجنب تماما التدخين السلبي أو الإيجابي، وأيا من مهيجات الجهاز التنفسية كالأتربة والعوادم.
  • الامتناع التام عن تناول المشروبات الكحولية أو المواد المخدرة.
  • محاولة تجنب التعرض للملوثات البيئية بجميع أشكالها.
  • التقليل من كمية المشروبات التي تحتوي على الكافيين.

ابر تثبيت الحمل

تتمثل إبر تثبيت الحمل في بعض التركيبات الكيميائية لهرمون البروجسترون أو هرمون الغدد التناسلية المشيمية hCG، وذلك لأن عند حدوث نقص بمستويات تلك الهرمونات بالجسم فيتعرض الحمل للعديد من المشكلات والتي قد سبق ذكرها، لذا يقوم الطبيب بتحديد النقص ووصف بعض الحقن التي تحتوي على المواد الشبيهة لتلك الهرمونات لرفع مستواها بالدم.

انواع ابر تثبيت الحمل

  • حقن البروجسترون: وهي التي تحتوي على مادة تشبه بتركيبها الكيميائي هرمون البروجسترون لتقوم بزيادة نسبته بالجسم.
  • حقن هرمون الغدد التناسلية المشيمية hCG: وهي حقن تحتوي على مادة تشبه بتركيبها الكيميائي هرمون hCG لتقوم برفع مستويات الهرمون بالجسم.
  • ابر تثبيت الحمل الزيتية: هي نوع من الحقن تكون المادة الموجودة بها كثيفة إلى حدا ما وتشبه الزيت في كثافتها.

اضرار ابر تثبيت الحمل

بالرغم من الفوائد العلاجية التي تقدمها ابر تثبيت الحمل إلا أن لها بعض الأعراض الجانبية والتي ليس بالضرورة أن تتكرر مع كل الحالات، ولكن بعض النساء واجهن بعض تلك الأعراض مثل:

الآثار الجانبية لحقن البروجسترون

بالرغم من استخدام الأطباء لإبر البروجسترون بغرض تثبيت الحمل لفترات طويلة إلا أن أشارت بعض الدراسات التي قامت بها بنشرها مجلة نيو إنجلاند الطبية أنه لم يتم حقا إثبات فاعلية ابر البروجسترون في تثبيت الحمل وأن السيدات اللواتي قمن بأخذ ابر البروجسترون كن يواجهن خطر الإجهاض بصورة أكبر بعد أخذها، ولكن أيضا تم نشر بعض التقارير المعارضة عبر موقع “Fertility and Sterility” بعام 2008 تشير إلى أن ابر البروجسترون لا تسبب أي أعراض جانبية للجنين ولكن لم تؤكد على فاعلية الحقن في تثبيت الحمل، أما بالنسبة للأعراض الجانبية لحقن البروجسترون بشكل عام فهي كالآتي:

  • تورم المنطقة التي تم حقن الإبرة بها، بالإضافة غلى الشعور بالحكة الشديدة.
  • الجفاف.
  • الشعور الدائم بالنعاس.
  • الغثيان والقيء.
  • آلام في الثدي.
  • تقلبات مزاجية شديدة.
  • إسهال.

الآثار الجانبية لحقن هرمون hCG

  • الغثيان.
  • آلام حادة بالبطن.
  • جفاف الجسم.
  • ألم بالرأس أو صداع.
  • التهيج والحكة.
  • وألم وتصلب بمكان الحقن.
  • ألم في الثدي.
  • احتمالية الإصابة بمتلازمة فرط نشاط المبايض، وتتمثل أعراضها في: مواجهة صعبة بالتنفس، آلام حادة أسفل البطن ومنطقة الحوض، الغثيان، القيء، الإسهال، قلة كمية البول، وتورم كلا من الذراعين والساقين.

اضرار ابر تثبيت الحمل على الجنين

قد يسبب الحقن الخاطئ لإبر تثبيت الحمل بعض المضاعفات الخطرة على الجنين، أهمها:

  • إصابة الجنين ببعض العيوب الخلقية.
  • إذا كان الجنين ذكرا، قد يولد بأكثر من فتحة بولية.
  • إذا كان الجنين أثنى، قد تعاني من بعض الأعراض الذكورية أو تولد بجسم عضلي زائد.
  • تقرح أمعاء الجنين.
  • نزيف دماغي.

في نهاية مقالنا اليوم ننصح بالذهاب للطبيب على الفور إذا تم ملاحظة أي نزيف أثناء الحمل، فنزول الدم خلال فترة الحمل لا يعد أمرا طبيعيا، بالإضافة إلى استشارة الطبيب قبل أخذ أي من تلك الحقن لتتجنب أعراضها الجانبية والمضاعفات الخطرة التي من الممكن أن تنتج عنها.

المراجع

1

2

3

4

قد يعجبك ايضا