ابني لا يلتفت عند مناداته الأسباب والعلاج

ابني لا يلتفت عند مناداته الأسباب والعلاج هذا ما نقدمه لكم اليوم ، حيث أن الأم منذ ولادة طفلها تحلم باليوم الذي يتعلم فيه النطق والتحدث لتسمع منه كلمة ماما أو تتحدث معه، ولكن يوجد أطفال يبلغون من العمر عام أو عامين أو أكثر من ذلك دون أن يتحدثوا أو يلتفتوا إلى مناداة الأم.

هذه مشكلة كبرى تواجه العديد من الأمهات، ويجب على الأم عدم تجاهل هذا الأمر لأنه يشير إلى إصابة الطفل بعدة أمراض، وأيضاً يرجع عدم استجابة الطفل لمناداة الأم إلى عدة أسباب تختلف باختلاف عمر الطفل والبيئة النفسية للطفل، وسوف نتعرف معاً على أسباب عدم التفات الطفل عند المناداة، وطرق علاجه، ولمعرفة هذا تابعوا مقال اليوم الذي يقدم لكم عبر موقع انا مامي.

ابني لا يلتفت عند مناداته الأسباب والعلاج

من أجل مساعدة الطفل على النطق والتحدث والاستجابة يجب أن نهيئ له بيئة نفسية جيدة، حيث أن ولادة الطفل في أسرة تعاني من مشاكل وخلافات زوجية أو رؤيته لمشاهد عنف كضرب الأب للأم أو إلقاء بعض ألفاظ السب تعد أحد العوامل الهامة التي تؤثر على الطفل بشكل سلبي، حيث يشعر بالخوف، الأمر الذي يجعله يمتنع عن الكلام أو يرفض الاستجابة للمحيطين به.

أسباب عدم أستجابة الطفل إلى المناداة

تتعدد أسباب عدم أستجابة الطفل إلى المناداة، وسوف نتعرف معاً على هذه الأسباب فيما يلي:

  1. يعد العامل النفسي أحد أسباب عدم استجابة الطفل إلى المناداة، حيث أن المشاكل الأسرية والزوجية تسبب للطفل مشاكل نفسية ، الأمر الذي يجعله يرفض التواصل والتفاعل مع الأسرة، وبالتالي لا يستجيب إلى المناداة.
  2. تنتج عدم استجابة الطفل إلى المناداة إلى إصابته بمشاكل في حاسة السمع كالتهاب في الأذن الداخلية أو الأذن الوسطى أو الأذن الخارجية أو التهاب في طبلة الأذن أو تجمع الشمع بالأذن ، الأمر الذي يؤثر على حاسة السمع عند الطفل، وبالتالي لا يستجيب للمناداة.
  3. يعتبر مرض التوحد أحد أسباب عدم استجابة الطفل إلى المناداة، حيث يعد أحد الأمراض النفسية التي يصاب بها الأطفال في سن صغير، وغالباً يصاب به الطفل الذي يبلغ من عمر ثلاث سنوات.

علاج عدم أستجابة الطفل إلى المناداة

وبعد التعرف على أسباب عدم أستجابة الطفل إلى المناداة ، نوضح طرق علاج الطفل ، إذ يتطلب هذا عرض الطفل على الطبيب المختص لمعرفة أسباب عدم استجابته، حيث تختلف طرق علاج عدم استجابة الطفل إلى المناداة باختلاف السبب، وسوف نقدم أهم الطرق العلاجية التي يستعين بها الطبيب فيما يلي:

علاج مشاكل السمع

  1. يلجأ الطبيب إلى علاج مشكلة السمع من خلال زرع قوقعة لكي يستطيع الطفل السمع، الأمر الذي يجعله يستجيب للمناداة.
  2. يلجأ الطبيب إلى إزالة الشمع المتجمع حول الأذن ، الأمر الذي يجعله يسمع، ومن ثم يستجيب للمناداة.
  3. يلجأ الطبيب في بعض الحالات إلى الاستعانة بعملية جراحية لمساعدة الطفل على السمع، الأمر الذي يجعله يستجيب للمناداة بعد اكتمال الشفاء.

علاج مرض التوحد

  1. يحتاج الطفل المصاب بالتوحد إلى متابعة دورية مع طبيب متخصص يساعده على علاج الاضطراب النفسي.
  2. يوصى الطبيب للطفل المصاب بمرض التوحد ببعض الأدوية الطبية المعالجة لمرض التوحد.
  3. يحتاج الطفل المصاب بالتوحد إلى جلسات دورية مع خبراء متخصصون في علاج مرض التوحد، إذ أنهم يساعدوا الطفل على تنمية مهاراته العقلية والاجتماعية والذهنية والإدراكية.
  4. يحتاج الطفل المصاب بالتوحد إلى الدعم النفسي والمعنوي الذي تقدمه أسرة الطفل، الأمر الذي يساعده على تنمية مهاراته العقلية واللفظية الاجتماعية .

علامات مشاكل السمع عند الطفل

تعتبر مشاكل ضعف حاسة السمع أحد أسباب عدم أستجابة الطفل للمناداة، إذ يوجد بعض العلامات التي تظهر على الطفل الذي يعاني من ضعف السمع أو مشاكل في حاسة السمع، حيث يجب عند ملاحظة هذه الأعراض عرض الطفل على الطبيب المتخصص للعلاج، وسوف نقدم لكم علامات مشاكل السمع عند الطفل فيما يلي:

  1. تقوم الأم بتكرار الكلمات التي تواجهها للطفل دون ملاحظة استجابة من الطفل.
  2. تلاحظ الأم صعوبة في استجابة الطفل للمناداة.
  3. تلاحظ الأم تأخر في تعلم الطفل للمهارات اللفظية والذهنية والاجتماعية والعقلية.
  4. تلاحظ الأم تدني في حاسة السمع عند الطفل مقارنة بالأطفال الذين في نفس فئة العمرية.

علامات مرض التوحد عند الطفل

يعد مرض التوحد أحد أسباب عدم أستجابة الطفل للمناداة، إذ يوجد بعض العلامات التي تظهر على الطفل الذي يعاني من مرض التوحد، حيث يجب عند ملاحظة هذه الأعراض عرض الطفل على الطبيب المتخصص للعلاج، وسوف نقدم لكم علامات مرض التوحد عند الطفل فيما يلي:

  1. تلاحظ الأم عدم استجابة الطفل للمناداة.
  2. يكون الطفل المتوحد منعزل وانطوائي يرفض التواصل مع الآخرين.
  3. يعاني الطفل المتوحد من مشكلة تأخر تعلم الكلام والنطق.
  4. يعاني الطفل المتوحد من مشكلة تأخر تعلم المشي.
  5. يعاني الطفل المتوحد من مشكلة تأخر تعلم المهارات العقلية والاجتماعية والذهنية واللفظية
  6. يميل الطفل المتوحد إلى الانعزال عن أفراد أسرته ، وبالتالي لا يشارك أفراد الأسرة في حلقات الحوار والنقاش.
  7. يمتنع الطفل المتوحد عن اللعب أو التواصل مع الأطفال الآخرين الذين يبلغون نفس عمره.
  8. لا يملك الطفل المتوحد مهارات التواصل البصري، وبالتالي لا ينظر إلى الشخص الذي يتحدث معه، وأيضاً لا يهتم بما يقوله ذلك الشخص.
  9. يرفض الطفل المتوحد مشاعر الحب والحنان كالعناق والحضن والقبلة ، وأيضاً يرفض هذه المشاعر من الأب أو الأم.
  10. ينزعج الطفل المتوحد من الاستماع إلى الأصوات المرتفعة والصاخبة.
  11. يعاني الطفل المتوحد من اضطرابات وتقلبات في الحالة النفسية والمزاجية.
  12. يقوم الطفل المتوحد بتكرار بعض الحركات أو الإيماءات كالإشارة باليد أو الدوران في أتجاه ما.
  13. يعجز الطفل المتوحد عن التعبير عن مشاعره وأفكاره.

مضاعفات عدم أستجابة الطفل إلى المناداة

يجب على الأم عرض طفلها على الطبيب المختص عند ملاحظة عدم استجابة الطفل إلى المناداة، إذ أنها مشكلة لها مضاعفات صحية ونفسية واجتماعية على الطفل ، كما تزداد هذه المضاعفات مع تقدم عمر الطفل، وسوف نتعرف معاً على مضاعفات عدم استجابة الطفل للمناداة فيما يلي:

  1. ينتج عن عدم استجابة للطفل إلى المناداة تأخره في تعلم المهارات العقلية واللفظية.
  2. ينتج عن عدم استجابة للطفل إلى المناداة تأخره في تعلم اللغات والعلوم المختلفة.
  3. ينتج عن عدم استجابة للطفل إلى المناداة تدني في مستوى الطفل الدراسي والتعليمي.
  4. يصبح الطفل أنطوائي وغير اجتماعي يرفض تكوين صداقات مع المجتمع، وأيضاً يميل إلى الانعزال عن أفراد أسرته.
  5. يكون الطفل أكثر عرضة للتعرض للتنمر.
  6. يؤثر عدم استجابة الطفل للمناداة على حالة الأم النفسية، إذ تصاب بالقلق على طفلها، وأيضاً يصاب الأب بالاكتئاب نتيجة لذلك.

كيف أحمي طفلي من مشكلة عدم الاستجابة إلى المناداة؟

نقدم للأمهات بعض النصائح التي تساعدها على وقاية الطفل من عدم الاستجابة إلى المناداة، إذ تتمثل هذه النصائح فيما يلي:

  1. يجب على الأم عرض طفلها قبل أن يبلغ عامه الأول على طبيب أذن للكشف عن حاسة السمع ، الأمر الذي يحمي الطفل من الإصابة بمشاكل في السمع، كما أن استشارة الطبيب تساعد الطفل على العلاج المبكر في حالة إصابته بمشكلة في السمع، وأيضاً يجب الإشارة إلى أن يوجد العديد من الأطفال الذين يولدوا بمشاكل سمعية.
  2. تعتبر القبلة والحضن من الوسائل التي تمنح للطفل الشعور بالأمان والدفء، لذلك يجب على الأم استخدام هذه الوسائل مع الطفل منذ الولادة، الأمر الذي يحميه من مشاعر الخوف التي تعد أحد أسباب عدم استجابة الطفل إلى المناداة.
  3. يجب على الأم استشارة طبيب نفسي وخبراء تنمية بشرية لمساعدتها على تهدئة البيئة النفسية الجيدة للطفل ، الأمر الذي يساعده على سرعة الاستجابة وتنمية مهاراته الحواسية.
  4. ينصح الأم بمشاهدة البرامج المقدمة على شاشة التليفزيون أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، إذ أنها برامج تقدم نصائح من أجل تربية الطفل وتنمية مهاراته.
  5. يجب على الأم منذ ولادة الطفل أن تقوم بمناداته والتحدث معه، الأمر الذي يساعده على التعرف على البيئة المحيطة به، وأيضاً هذا يساعده على سرعة النطق والتحدث.
  6. يحذر من استخدام لغتين مختلفان في المنزل، الأمر الذي يسبب عدم استجابة الطفل للمناداة، وأيضاً يسبب تأخر في تعلم الطفل للنطق والتحدث والمهارات العقلية والذهنية، هذا الأمر يحدث كثيراً خاصة عند زواج امرأة أجنبية من رجل عربي أو العكس.
  7. يحذر من جلوس الطفل عدة ساعات طويلة متواصلة على شاشة التليفزيون أو الأجهزة الإلكترونية الحديثة كالتاب أو التليفون الذكي، حيث أن الإفراط في استخدام هذه الأجهزة يسبب للطفل مرض التوحد ، وأيضاً يجعل الطفل منعزل عن الأسرة ، وبالتالي لا يستجيب للمناداة.

هل اللعب أو مشاهدة التليفزيون أحد أسباب عدم استجابة الطفل للمناداة؟

أحياناً لا يستجيب الطفل إلى المناداة بسبب انشغاله باللعب أو مشاهدة التليفزيون، إذ ينصح في هذه الحالة نداء الأم للطفل في وقت لا يكون منشغل بهذه الأمور، ومن ثم التحدث معه، إذ لم يستجيب للنداء فيكون سبب دم استجابته مرض صحي أو نفسي وليس اللعب أو مشاهدة التليفزيون، لذا ينصح الأم في هذه الحالة عرض الطفل على الطبيب المختص للكشف عليه وفحصه ومعرفة أسباب عدم أستجابته للنداء، فالكشف المبكر للطفل يسرع من تنمية مهاراته، وبالتالي يستجيب للمناداة.

يجب على الأم مراقبة وملاحظة طفلها منذ الولادة واستشارة الطبيب عند ملاحظة تأخره في الاستجابة أو المناداة أو تعلم المهارات العقلية واللفظية والذهنية، وأيضاً يجب الإشارة إلى أن ما قدمانا ما هو إلا معلومات استرشادية، لذا يجب استشارة الطبيب المختص حول ابني لا يلتفت عند مناداته الأسباب والعلاج.

 

المراجع Signs of Autism Symptoms
قد يعجبك ايضا