طريقة اختبار الحمل بالكلور

يُعد اختبار الحمل بالكلور واحد من الطرق الشعبية التقليدية التي تعتمد عليها بعض السيدات في اكتشاف الحمل، فيتولد الشك لدى المرأة بأنها حامل عندما تشعر بتغيرات جسدية غير مفهومة، فتبدأ بالبحث عن الأشياء المحيطة بها لإجراء اختبار الحمل، حتى يطمئن قلبها لحين التأكد من الطبيب، فيعد الكلور من أدوات التنظيف الأساسية لكل امرأة، حيث له استخدامات عديدة في المنزل، وترى السيدات قديماً انه يمكن استخدامه لأغراض أخرى بعيدة عن التنظيف كاستخدامه اختبار للحمل، فعندما تنغرس البويضة داخل الرحم، يفرز الجسم هرمون الحمل، فمن خلاله يتم إجراء اختبارات الحمل بواسطة اختبار الحمل المنزلي أو استخدام الطرق الشائعة القديمة مثل الكلور، تعرفي معانا في مقال اليوم على انا مامي، على اختبار الحمل بالكلور.فتابعونا..

طريقة اختبار الحمل بالكلور

يقوم الجسم بإفراز هرمون الحمل، لذلك تعتمد الاختبارات على عينات البول لارتفاع نسبة هرمون الحمل به، فإذا كان هذا حملك الأول، وظهرت لديك بعض أعراض الحمل، وقمتِ بالبحث وظهر أمامك اختبار الحمل بالكلور فتشعرين بالدهشة للحظات، ولكن هناك الكثير من السيدات قمن بإجراء اختبار الحمل بالكلور، وأكدت نسبة كبيرة منهن صحته وكانت النتائج إيجابية، ولنجاح هذا الاختبار يتوقف على عدة عوامل، ولكن لا تعتمدي كثيراً على صحة هذا الاختبار، فليس هناك اضمن من اختبار فحص الدم.

  تحليل الحمل بالكلور قبل موعد الدورة

تشعر المرأة إذا كانت حامل قبل موعد الدورة الشهرية ببعض الأعراض كالغثيان والإرهاق الشديد، بالإضافة إلى كثرة التبول خلال اليوم الواحد واحتقان شديد بالثدي وتغير لونه، مع التقلبات المزاجية المختلفة لها، فقومي باستخدام أي نوع من أنواع الكلور المستخدمة قبل موعد الدورة الشهرية، لإجراء اختبار الحمل، للتأكد من وجود حمل أم لا، فعليكِ بتحضير الآتي:

  • وضع عينة من البول الصباحي للمرأة في كأس شفاف زجاجي.
  • مليء كأس شفاف آخر به بالكلور.
  • سكب البول على الكلور، مع ملاحظة التغيرات للبول.
  • إذا لاحظتي تكون فقاعات صغيرة تبدأ بالفوران على سطح الكوب، وتستمر لمدة من الوقت فهي دلالة على الحمل.
  • إذا لم يتعكر لون الكلور، ولم تتغير حالته فهذا دليل على عدم وجود حمل.
  • يزعم البعض لنجاح هذه التجربة يجب عدم الإكثار من تناول المياه والسوائل قبل إجراء الاختبار.
  • عدم تناول العقاقير قبل الاختبار، لعدم تفاعل المكونات سوياً.

النتائج السلبية لهذه التجربة

  • عند سكب البول على الكلور، وظهرت فقاعات ورغاوي كثيرة على سطح الكوب، فتستمر لمدة من الوقت، فإذا كانت المرأة حامل وتعاني من الحساسية فتتأثر سلبيا بهذه الغازات وتؤدي إلى اختناقها وشعورها بالقيء.
  • لا يمكنك الاعتماد بشكل كلي على هذا الاختبار، حيث لم تثبت صحته علمياً.

رأي الأطباء في تحليل الحمل بالكلور

يؤكد الأطباء على عدم صحة هذا الاختبار، حيث أن البول يحتوي في تكوينه على الأمونيا، فلذلك يحدث الفوران عند سكب البول له، حيث تتفاعل مكونات الكلور مع الأمونيا، فتنتج الفقاعات، وعند عدم ظهور الفقاعات فيرجع ذلك لقلة نسبة الأمونيا في البول، وإذا أُجريت هذه التجربة على احد الرجال ستتكون الفقاعات أيضاً على سطح الكوب.

استخدامات أخرى للكلور في الحمل

تعتمد بعض السيدات على الكلور أيضاً بعد مرور فترة من الحمل لتحديد نوع الجنين، فيمكنك استخدام الخطوات السابقة، وعند ظهور فقاعات كثيفة فهو ولد، ولكن في حالة ظهور فقاعات صغيرة وسرعان ما اختفت فهي تحمل بفتاة.

علينا التنويه أن كل هذه التجارب ماهي إلا مجرد مضيعة للوقت، ويمكنك استخدامها للتسلية فقط، لذلك اعتمدي على التحاليل الطبية الموثوق فيها والمثبتة علمياً مثل تحليل صورة الدم، فحياتك وحياة جنينك غالية وليست حقلاً للتجارب ويجب الحفاظ عليها.

قد يعجبك ايضا