كيفية قراءة اختبار الحمل بعد الاجهاض

اختبار الحمل بعد الاجهاض ، الإجهاض وفقدان الجنين من أقسي اللحظات التي من الممكن أن تمر علي كل أم وأب وغالباً ما تنتظر العائلة العوض من الله بحمل آخر كامل وتام ويكون هناك لهفة وشوق لمعرفة إذا ما كان حدث حمل آخر فتسرع الأم لإجراء اختبارات الحمل ولكن يجب معرفة أن بعد حدوث الإجهاض يحدث تداخل كبير في الأمور فمن المعروف أن حدوث حمل سابق من فترة قريبة وتعرض الأم للإجهاض معناه أن هرمون الحمل والمعروف بالهرمون التناسلي المشيمي البشري أو ال HCG ما زال موجودا ً في الدم حيث يحتاج هذا الهرمون لفترة حتي تمام اختفائه فإذا ما أجرت الأم اختبارا ً للحمل فقد يعطي نتيجة إيجابية ولكنها لا تثبت وجود الحمل، وفي هذا المقال على أنا مامي سنتناول هذا الموضوع ونناقش التالي:

ما هي النتائج المحتملة عند إجراء اختبار الحمل بعد الاجهاض ؟

تعتمد نتيجة اختبار الحمل علي الوقت الذي أجري فيه الاختبار وكم مضت من فترة علي حدوث الإجهاض فإذا أجري الاختبار بعد حدوث الإجهاض بفترة قصيرة فمن المحتمل بدرجة كبيرة جدا ً أن يعطي الاختبار نتيجة إيجابية رغم عدم وجود حمل وذلك بسبب استمرار وجود هرمون الحمل كما سبق وذكرنا.

ما هو الميعاد الأنسب لاجراء اختبار الحمل المنزلي بعد الاجهاض؟

من الممكن أن يحدث الحمل في أي وقت بعد حدوث الإجهاض ولكن الميعاد الأنسب لإجراء الاختبار هو بعد مرور أسبوع من الميعاد المفترض للدورة.في يعض النساء يحدث خلل وبعض الاضطرابات الهرمونية فلا ينتظم نزول الدورة الشهرية بعد حدوث الإجهاض إلا بعد مرور فترة من الوقت فلا داعي للقلق لأنه لا تلبث أن تتزن الهرمونات وينتظم نزول الدورة.

ما هو الميعاد الأنسب لاجراء اختبار الحمل بتحليل الدم بعد الاجهاض؟

من المعروف أن اختبارات الدم تظهر الحمل مبكراً عن اختبار الحمل المنزلي ومن الممكن للمرأة إجراؤه في اليوم الأول أو الثاني للوقت المفترض للدورة أو عند ظهور العوارض المبكرة للحمل كتغير حجم الثدي وانتفاخات الوجه وغيرها.

بشكل عام لا يفضل التسرع في إجراء اختبارات الحمل بعد حدوث الإجهاض ولابد أن تتابع المرأة وتسجل مواعيد دورتها لمعرفة إذا ما كانت الهرمونات استقرت أو لا.

المراجع

1

2

قد يعجبك ايضا