اسباب نغزات وانقباضات الرحم فيدوني

ما هي اسباب نغزات وانقباضات الرحم فيدوني ؟ تعاني العديد من النساء من انقباضات وتقلصات الرحم، والتي من المعروف أنها تصيب السيدات خلال فترة الدورة الشهرية وأثناء الشهور الأولى من الحمل، وتعتبر الآلام التي تتعرض لها السيدات أثناء فترة الدورة الشهرية آلاما طبيعية تعاني منها حوالي 80% من النساء حول العالم تحدث نتيجة بعض المواد التي يطلق عليها “البروستاجلاندين” وهي المادة المسؤولة عن الشعور بتلك الآلام، بالإضافة أن تلك الآلام والتقلصات أيضا تنتج عن قيام عضلات الرحم بالانقباض حتى تقوم بالتخلص من بقايا الأنسجة الداخلية ببطانة الرحم، ولكن هل يوجد أسباب أخرى للشعور بتلك الآلام بالرحم والمهبل؟ هذا ما سنتعرف عليه من خلال مقالنا اليوم عبر موقع أنا مامي.

اسباب نغزات وانقباضات الرحم فيدوني

نغزات في الرحم والمبيض

الشعور بالآلام في الرحم والمبايض يمكن أن يكون له العديد من الأسباب وقد ينتج عن العديد من الحالات، ومن تلك الحالات:

  • تكيس المبايض: يقوم المبيضين بإطلاق بويضة واحدة أو أكثر شهريا، وعند إنتاج البويضة ينمو ما يسمى بجريب المبيض والذي يشبه الكيس، ويستمر هذا الجريب في النمو حتى بعد إطلاق البويضة مكونا كيس بالمبيض والتي تعرف بالأكياس الوظيفية، تتسبب تلك الأكياس بآلام بالرحم والحوض.
  • الانتباذ الباطني الرحمي: وهي حالة ينمو بها أنسجة شبيها بأنسجة بطانة الرحم ولكن خارج الرحم، ولهذا السبب يتم تسميتها بهذا الاسم، وتسبب تلك الحالة آلاما شديدة أثناء الدورة الشهرية، وبعد وأثناء ممارسة الجماع، ألم حاد بالأمعاء وأسفل البطن.
  • التهاب الحوض: هو عبارة عن عدوى تصيب الجهاز التناسلي للمرأة وينتقل عن طريق البكتيريا خلال ممارسة العلاقات الجنسية، وتقوم تلم البكتيريا بالانتشار والتنقل من المهبل إلى الرحم وقناتي فالوب والمبيضين، وينتج عن تلك الحالة آلام حادة أسفل البطن والحوض، والشعور بالألم أثناء التبول وعند ممارسة الجماع.
  • متلازمة بقايا المبيض: وهذه الحالة يحتمل أن تصيب فقط من تعرضوا لجراحات استئصال المبيض، حيث قد يتم أنسجة من المبيض أثناء العملية مما يؤدي إلى حدوث بعض التكتلات بالحوض، مسببة آلام حادة بالحوض وقد تتسبب بالإصابة بعسر الجماع.

نغزات في الرحم اثناء الدورة

في الكثير من الأحيان وكما ذكرنا سابقا تعاني 80% من السيدات من نغزات وانقباضات الرحم قبل وخلال الدورة الشهرية، وقبل الدورة الشهرية يكون بسبب عملية إنتاج المبيضين للبويضة بكل شهر، فتكون عملية إطلاق البويضة هي السبب في الشعور بتلك الآلام الحادة بالرحم وخاصة بالجهة التي يتم إطلاق البويضة منها سواء كانت جهة اليسار أي المبيض في اليسار أو جهة اليمين أي أنه يتم إطلاق البويضة من المبيض بجهة اليمين.

أما أثناء الدورة الشهرية فتكون عضلات الرحم هي المسؤولة عن الألم حيث تقوم بالانقباض لكي تخلص الرحم من بقايا الأنسجة الداخلية لبطانة الرحم، بالإضافة إلى التخلص من الدم المتجمد وتكتلات الدم، كما تتسبب مادة “البروستاجلاندين” أيضا بالألم بالرحم خلال فترة الدورة الشهرية.

نغزات المهبل في بداية الحمل

في الكثير من الأحيان تشعر المرأة وخاصة في بداية الحمل ومن الممكن حتى قبل معرفة خبر الحمل ببعض النغزات بالرحم والمهبل نتيجة لعملية غرس البويضة، حيث أن في بداية الحمل وبعد تخصيب الحيوان المنوي من الرجل للبويضة من المرأة بقناة فالوب بالرحم تقوم البويضة وبعد أسبوع تقريبا أي في الأسبوع الثاني من الحمل بالانتقال إلى الرحم وتقوم بغرس نفسها ببطانة الرحم استعدادا لتكون الجنين مما يسبب بعض النغزات والتي قد تشعر بها بعض النساء وقد لا يشعر بها البعض الآخر.

نغزات في الرحم للحامل

تحدث بعض التقلصات بالرحم وخاصة بداية من الثلث الثاني للحمل وحتى نهاية الحمل ويطلق عليها تقلصات “براكستون هيكس” وهي تقلصات تشبه انقباضات المخاض وتتعرض إليها العديد من النساء الحوامل وتشبه التقلصات التي تتعرض لها الحامل عند الدخول بالمخاض إلا أنها تكون أقل حدة، بالإضافة إلى أن تلك الانقباضات تساعد على سريان الدم بشكل أفضل من وإلى المشيمة كما أنها تساعد على تسهيل المخاض عن طريق جعل عنق الرحم أكثر ليونة ومرونة.

في نهاية مقالنا اليوم ننصح بزيارة الطبيب على الفور لعمل الفحوصات اللازمة في حالة كنت تعانين من أي انقباضات بالرحم أو المهبل للتعرف على سبب الألم وتلقي العلاج المناسب.

المراجع

1

2

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.