اعراض الحمل المبكر جدا

اعراض الحمل المبكر جدا، بعد التلقيح قد تظهر على السيدة بعض علامات الحمل المبكر، وهي تشعر بحدوث حمل، ومن ثم تقوم بإجراء اختباري عن طريق البول أو الدم للتأكد من حملها، يتم في تلك الفترة تخصيب البويضة عن طريق الحيوان المنوي من الرجل، لتستكمل فترة الحمل التي تصل إلى 40 أسبوعا أو 9 أشهر، الكشف المبكر عن وجود حمل يساعد في الحفاظ على سلامة الأم والجنين، وتجنبا أي مضاعفات فيما بعد، وسنتكلم في موقع أنا مامي عن اعراض الحمل المبكر جدا، وطرق اختبار الحمل.

اعراض الحمل المبكر جدا

  • تغيرات هرمونية تحدث الم وانتفاخ في الثديين، ومع تقدم الحمل و تأقلم الجسم مع فترة الحمل تنخفض تلك الانتفاخات مع مرور الوقت.
  • الشعور بالغثيان لدى الحامل، ويحدث ذلك في فترة الصباح من اليوم الطبيعي لها، وقد يكون مصحوبا بالتقيؤ، ويظهر الغثيان في خلال أسبوعين من حدوث الحمل.
  • ارتفاع درجة حرارة جسم الحامل، والطبيعي أن يحدث ذلك لمدة لا تزيد عن أسبوعين، فهذا يدل علي حدوث حمل، فيما عدا ذلك وارتفع عدد الأيام بخصوص حرارة الجسم، فعلي الحامل أو تذهب للطبيب المختص فورا.
  • الإعياء والتعب من علامات الحمل المبكر، ويرجع سبب الإعياء إلى ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون، فهو بدوره يقوم الشعور بالنعاس لدي السيدة الحامل.
  • النفور من تناول الطعام، نتيجة ارتفاع مستوي بعض الهرمونات بجسم الحامل. • تقلبات مزاجية تحدث أيضا نتيجة التغيرات الهرمونية التي تطرأ على الحامل.
  • حدوث نزيف مهبلي خفيف، تظهر فيها بقع صغيرة من الدم نتيجة انغراس البويضة المخصبة بجدار المعدة، والنزيف يحل محل فترة الدورة الشهرية، وتحدث بعض التقلصات في الرحم.
  • نتيجة بطء حركة الجهاز الهضمي يحدث إمساك ونفخة في البطن بسبب تغيرات هرمونية خلال مرحلة الحمل المبكرة جدا.
  • زيادة ضربات القلب عن الطبيعي في فترة ما بين 8 الى 10 اسابيع من الحمل.
  • انخفاض ضغط الدم في الفترة الأولي من الحمل، ويؤدي ذلك إلى الدوخة.
  • توهج ولمعان البشرة، فهي من علامات الحمل، بسبب ارتفاع كمية الدم يؤدي لزيادة عمل الغدد الزيتية.
  • معاناة الحامل من حرقة المعدة بسبب التغيرات الهرمونية، وللحد من هذه الظاهرة يجب تناول وجبات غذائية على 6 مرات تقريبا بكميات قليلة، عوضا عن تناول وجبات قليلة وكبيرة.

طريقة اختبار الحمل المنزلي

  • هناك اختبار حمل عن طريق البول، فهو يقيس نسبة هرمون الحمل HCG الذي ينتجه جسم الحامل بعد تخصيب البويضة.
  • يفضل إجراء اختبار البول في الصباح الباكر بمجرد الاستيقاظ من النوم.
  • يحدث هذا الاختبار بعد 6 أيام من حدوث التخصيب. • اختبار الحمل المنزلي في الغالب لا يكون دقيقا، لأن الهرمون يكون ضعيفا، لذلك يفضل إجراء تحليل الدم لتكون النتيجة مضمونة وأكيدة.
  • اعادة الاختبار أكثر من مرة بسبب تأخر عملية التلقيح والزرع.

نصائح اختبار حمل منزلي دقيق

  • إجراء الاختبار في الصباح الباكر، تركيز هرمون الحمل في البول بعد استيقاظ السيدة الحامل مباشرة.
  • اتباع التعليمات التي تكون موجودة على العبوة الخاصة باختبار الحمل المنزلي.
  • انتظار الوقت بعد انقطاع الدورة الشهرية، وإجراء اختبار الحمل بعد الدورة بحوالي 10 أيام، وفي اختبار الدم تكون المدة من 5 إلى 7 أيام بعد موعد الدورة الشهرية.
  • عدم استخدام الأنواع الرديئة، لكي تكون النتيجة أكثر دقة.
  • اعادة الاختبار من الأمور الهامة للتأكد من صحة النتيجة الأولي.
  • علي الحامل أن تتناول اطعمة بها عناصر غذائية كافية، لأن التغذية السليمة في فترة الحمل أمر مهم.
  • منع شرب الكحوليات والتدخين، لكي لا يحدث ضرر كبير على صحة الجنين والأم معا.
  • الاستمتاع بسماع الموسيقى تهدئة الحالة المزاجية لكل سيدة حامل.
قد يعجبك ايضا