أسرع اعراض الحمل في الاسبوع الاول للبكر

ما هي اعراض الحمل في الاسبوع الاول للبكر ؟ يعد هذا الأمر أحد الأمور بل أهم الأمور التي تدور في ذهن السيدة وخاصة إذا كانت بكر فتصبح قلقة للغاية بشأن أمر الحمل وتبدأ في البحث عن الأعراض منذ اليوم الأول للزواج، وتبدأ في ترقب جميع الأعراض فهي تحلم بالأمومة منذ ولادتها لذلك لا تستطيع أن تنتظر حتى موعد الدورة الشهرية وتتأكد من أمر الحمل عن طريق اختبار الدم، لذلك سوف نتناقش في مجموعة من الأعراض والعلامات المبكرة التي قد تشير على حدوث الحمل عبر موقع أنا مامي.

اعراض الحمل في الاسبوع الاول للبكر

عزيزتي مامي سوف نتعرف سويًا على مجموعة من الأعراض الاسترشادية والتي قد تظهر منذ الأسبوع الأول للحمل ولكن هذه الأعراض قد تختلف ما بين كل سيدة وأخرى، وقد تكون مشابهة لأعراض الدورة الشهرية ولكنها قد تكون مؤشر وهذه الأعراض هي:

  • الشعور بتقلصات تشبه تقلصات ما قبل الدورة الشهرية أو تشنجات التبويض، ولكن في حالة الحمل تكون أقوى وعادة ما يصاحب هذه التشنجات انتفاخ في البطن.
  • زيادة معدل ضربات القلب، لذلك سيدتي إذا لاحظت زيادة ضربات القلب بصورة أكبر من السابق بعد التبويض فقد تكون مؤشر على الحمل.
  • حدوث ارتفاع في درجة حرارة الجسم ويحدث هذا العرض بعد التخصيب مباشرة لذلك يمكنك قياس حرارة الجسم بعد التبويض وتدوينها وملاحظة ما إذا كان بها ارتفاع أم لا.
  • نزول بعض قطرات الدماء البسيطة وفي الغالب ما تكون وردية اللون مصحوبة ببعض الإفرازات ويحدث ذلك الأمر نتيجة تعشيش البويضة بجدار الرحم مما يحدث خدش بسيط به.
  • انسداد الانف وظهور المخاط بها، وذلك نتيجة زيادة الهرمونات وضخ المزيد من الدم مما يؤدي إلى انتفاخ الأغشية المخاطية للانف.
  • حدوث زيادة في حجم الثديين والشعور بألم ووخز فيهم، وعادة ما يحدث هذا العرض بصورة مبكرة في الأسبوع الأول أو الثاني من الحمل، ومن الممكن أن تشعري بحكة مستمرة في حلمات الثدي.
  • التقلبات المزاجية والعصبية دون سبب.

ما هي أعراض الحمل المبكرة

يوجد الكثير من الأعراض المبكرة التي تدل على حدوث الحمل سيدتي ولكن ليس شرط ان تحدث هذه الأعراض لجميع السيدات فالكثيرين من السيدات قد لا يلاحظن أعراض الحمل المبكرة ولكن من بين الأعراض التي تدل على حدوث الحمل ما يلي:

  • الشعور بالتعب والإجهاد الشديد وذلك نتيجة لارتفاع مستوى الهرمونات بالجسد وخاصة هرمون الاستروجين والذي يزيد من رغبة السيدة في النوم.
  • الإحساس المستمر بالصداع وعادة ما يظهر ذلك في الأسبوع الثالث من الحمل.
  • غثيان الصباح يعد العرض الأشهر الذي تصاب به حوالي 90% من السيدات دون وجود سبب واضح.
  • فرط إفراز اللعاب ويعد من الأمور الشائعة والتي تحدث في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.
  • زيادة الرغبة في التبول وذلك نتيجة للضغط الواقع على المثانة نتيجة تمدد الرحم.
  • زيادة الرغبة في تناول الطعام.
  • قد تلاحظين سيدتي نزول دماء من اللثة بصورة مفاجئة.
  • تأخر الدورة الشهرية عن معادها ويعد من الأعراض المؤكدة لحدوث الحمل خاصة إذا كنت تتمتعين بدورة منتظمة.

كيف يمكن التأكد من حدوث الحمل للبكر

يوجد الكثير من الأعراض التي تدل على حدوث الحمل للبكر وقد سبق وإن عرضنا كافة الأعراض التي تشير إلى حملك، ولكن يجب سيدتي عليك التأكد من حدوث الحمل وذلك كالآتي:

  • إجراء تحليل الحمل في الدم ويمكنك إجراء هذا التحليل منذ اليوم الأول لغياب الدورة الشهرية ولكن نفضل إجراؤه بعد تأخر الدورة بخمسة أيام حتى يعطي نتائج مؤكدة.
  • تحليل الحمل في البول ويوجد الكثير من الأنواع التي تقيس مستوى هرمون الحمل ولكن يجب أن يتم استخدامها بصورة صحيحة من أجل التأكد من النتائج ويفضل إجراءها بعد غياب الدورة بأسبوع.
  • قياس تحليل الحمل الرقمي ويعد هذا النوع من الأنواع هو الأدق على الإطلاق ويمكن أن يتم إجراء التحليل قبيل موعد الدورة الشهرية بأيام ويعطي نتائج دقيقة ومؤشرات عن سير الحمل بصورة طبيعية أم لا.

علامات الحمل في الاسبوع الاول

عادة ما يحدث الحمل خلال أيام التبويض والتي يتم احتسابها حسب عدد أيام الدورة الشهرية فإذا كانت دورتك الشهرية منتظمة فيحدث الحمل خلال ايام التبويض بداية من اليوم الرابع عشر للدورة الشهرية، ويوجد بعض العلامات المبكرة التي تشير إلى حدوث الحمل ومن بينها:

  • الشعور بتقلصات تشبه تقلصات الدورة الشهرية لكنها تكون أشد بعض الشيء، مع الشعور بتشنجات خلال فترة التبويض مع حدوث انتفاخ في البطن ويحدث ذلك نتيجة زيادة إفراز هرمون البروجسترون والاستروجين.
  • زيادة عدد ضربات القلب بصورة أكثر من المعتاد.
  • حدوث ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم.
  • نزول بعض القطرات البسيطة من الدماء بعد فترة التبويض، ويحدث ذلك نتيجة إنغراس البويضة بداخل بطانة الرحم.
  • ظهور أعراض الوحام مثل الرغبة في تناول بعض الأطعمة والنفور عن تناول البعض الآخر، وهناك بعض السيدات يعانين من النفور الشديد من الروائح.
  • الشعور بالغثيان والرغبة الشديدة في القيء خاصة في الصباح نتيجة حدوث العديد من التغيرات الهرمونية.
  • فرط إفراز اللعاب ويعد هذا العرض من الأعراض الشائعة التي تحدث خلال الثلاث أشهر الأولى من حدوث الحمل.
  • الإضابة بإنسداد في الأنف وذلك نتيجة زيادة مستوى الهرمونات في الدم، وفي بعض الأوقات قد تصاب السيدة بنزيف نتيجة تهيج الأغشية المخاطية وجفافها.
  • الرغبة المستمرة في دخول الحمام بصورة أكثر من السابق، مع الإصابة بالإمساك حيث أن الأمعاء تميل إلى الاسترخاء في بداية حدوث الحمل.
  • الإحساس بمجموعة من التغيرات المزاجية ونوبات من العصبية بدون سبب.
  • زيادة حجم الثديين والشعور بألم فيهم، ويعد الشعور بألم الثدي أحد العلامات المبكرة التي تشير إلى حدوث الحمل، ويحدث هذا العرض بعد مرور أسبوع أو اسبوعين من الحمل، ومن الممكن أن تلاحظي ايضًا حدوث تغيير في لون الحلمة إلى اللون الداكن.
  • الشعور بالصداع المستمر والدوار وذلك نتيجة انخفاض مستوى ضغط الدم في الفترة الأولى من الحمل.
  • الرغبة المستمرة في النوم والشعور بالتعب العام والإرهاق.

نمو الجنين في الاسبوع الأول

تمتد فترة الحمل 40 أسبوع ويتم حساب الأسبوع الأول من الحمل منذ اليوم الأول حدوث الدورة الشهرية، وقد يقوم الطبيب بترك أسبوعين سواء بالنقصان أو الزيادة لحساب فترة الحمل، لذلك تتراوح فترة الحمل ما بين 38 إلى 42 أسبوع.

لكن خلال الفترة الأولى من الحمل يكون الجنين عبارة عن مجموعة من الخلايا التي تتكاثر وتتضاعف بداخل قناة فالوب بعد التقاء البويضة مع الحيوان المنوي وحدوث التخصيب.

ثم تقوم البويضة بعد ذلك بالنزول إلى بطانة الرحم والإنغراس فيها وهنا قد تشاهدين بعض النقاط الوردية من الدماء، وبعدها يبدأ تكون الجنين  والذي يصبح على شكل قرص يتكون من ثلاث طبقات رفيعة السمك، ثم يتم تكوين كيس الجنين والمشيمة.

المراجع

1

2

قد يعجبك ايضا