اعراض الرحم المقلوب للبنت

نتعرف اليوم معا على اعراض الرحم المقلوب للبنت ، والرحم المقلوب هي الحالة التي يكون الرحم بها مائلا للخلف ناحية الظهر، وتعتبر من الحالات النادرة نسبيا بين النساء حيث تصاب بها 25% من السيدات حول العالم، ومع ظهور حالة الرحم المقلوب عند المرأة قد يظهر معها بعض الأعراض وينتج عنها بعض المشكلات لذ اليوم سنتعرف على أهم أعراض انقلاب الرحم وما تأثيره على الخصوبة والحمل والجماع، كل ذلك وأكثر عبر موقع أنا مامي.

اعراض الرحم المقلوب للبنت

ليس من الشائع ظهور الأعراض على المصابات بالرحم المقلوب، ولكن في بعض الحالات قد تظهر أعراض كالآتي:

  • الشعور بألم حاد أسفل الظهر وبمنطقة المهبل خلال ممارسة الجماع.
  • مواجهة صعوبة في استخدام السدادة القطنية.
  • ألم حاد مصاحب للدورة الشهرية.
  • زيادة نسبة الإصابة بالتهاب المسالك البولية.
  • زيادة الضغط على المثانة، ويترتب عليها زيادة الحاجة للتبول وزيادة كمية البول.
  • سلس البول.
  • ظهور بعض النتوء أسفل البطن.

أسباب الرحم المقلوب

  • ولادة الطفلة برحم مقلوب كعيب خلقي.
  • بعض الأسباب الجينية كوجود تاريخ وراثي في العائلة بالإصابة بانقلاب الرحم.
  • تعرض المرأة لحادث ما قد يكون سببا للإصابة.
  • الإصابة بطانة الرحم المهاجرة أو التهاب الحوض أو الأورام الليفية بالرحم.
  • التعرض لعمليات الولادة والإجهاض لمرات عديدة بسبب التمدد الذي يحدث للأربطة خلال فترة الحمل.

الرحم المقلوب والخصوبة

عادة لا يؤثر الرحم المقلوب على قدرة المرأة على الإنجاب، ولكن في حال ارتبط بالأمراض: بطانة الرحم المهاجرة، الأورام الليفية، والتهاب الحوض، في تلك الحالات قد يعيق عملية الإنجاب.

في حالتي بطانة الرحم المهاجرة والأورام الليفية يمكنك معالجتها عن طريق التنظير الرحمي ثم محاولة الحمل مرة أخرى، أما في حالة التهاب الحوض فيمكنك معالجته عن طريق المضادات الحيوية فقط.

كما يمكنك اللجوء لعمليات التلقيح الصناعي أو الحقن المجهري فمن الممكن أن تساعد في الحمل.

الرحم المقلوب والحمل

لا يشكل الرحم المقلوب أي مشكلات خطيرة على صحة الحمل أو الجنين، ولكن المرأة المصابة بالرحم المقلوب قد تعاني من بعض الأعراض الزائدة على الأعراض الطبيعية للحمل بالثلث الأول:

  • تعاني الحوامل من الحاجة الزائدة للتبول خلال الشهور الأولى للحمل، تزداد شدة ذلك العرض لصاحبات الرحم المقلوب حيث أنه يزيد من الضغط على المثانة.
  • يسبب ضغط الرحم الكبير على المثانة زيادة احتمالية الإصابة بسلس البول، أو مواجهة الحامل صعوبة بالغة بالتبول.
  • ألم حاد أسفل الظهر.
  • لا يستطيع الطبيب رؤية الرحم والجنين بشكل واضح عبر أشعة الموجات فوق الصوتية خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.

و تكون تلك الأعراض بالثلاثة اشهر الأولى وذلك لأن مع انتهاءها عادة ما يتمدد الرحم ويعود إلى وضعه الطبيعي مع زيادة حجم الجنين.

الرحم المقلوب والاجهاض

يختلف تأثير الرحم المقلوب بمشكلة الإجهاض باختلاف درجة انقلاب الرحم، وذلك لأن الرحم المقلوب عادة يعود إلى وضعه الأصلي مع مرور الثلاثة أشهر الأولى من الحمل مع زيادة حجم الجنين.

ولكن في بعض حالات انقلاب الرحم الشديدة لا يكون الرحم قادرا على العودة إلى وضعه الطبيعي وتسمى تلك الحالة بالرحم المسجون حيث يكون غير قادر على التمدد والخروج من الحوض، مما قد يسبب الإجهاض، لذا يلزم إذا كنت مصابة بانقلاب الرحم أن تتابعي بشكل مستمر مع الطبيب خاصة خلال الثلاثة أشهر الأولى.

ومن أعراض الرحم المسجون:

  • سلس البول.
  • الإمساك.
  • واجهة صعوبة في التبول.
  • الشعور بألم في المعدة والأمعاء بالقرب من المستقيم.

الرحم المقلوب والجماع

قد يحدث الرحم المقلوب بعض المشكلات في الجماع لأنه يسبب ألما كبيرا للمرأة خلال ممارسة العلاقة الزوجية، مما يجعلها أقل رغبة في ممارسة الجماع، ولكنه لا يؤثر تماما على الرغبة الجنسية لدى المرأة ولكن فقط يمكن استبدال الوضعيات المؤلمة للمرأة بوضعيات أقل ألما.

ويحدث الألم بالرحم أثناء ممارسة الجماع العنيف، والذي قد يحدث فيه دفع العضو الذكري للرجل لجدران المهبل والتي بدورها تصطدم بالرحم أو المبايض والتي يكون الرحم مائلا بجانبها في الجزء السفلي من الحوض، فيسبب ذلك الاصطدام ألما كبيرا للمرأة لذا ينصح بتغيير وضعيتك فورا وملاحظة ما إذا كان الألم مستمرا أو زال.

في حال استمر الألم  سواء كان يصاحبه نزيف أو لا، ينصح بزيارة الطبيب على الفور.

في نهاية مقالنا اليوم ننصح بزيارة الطبيب في حال لاحظت أي من الأعراض التي تم ذكرها، واستشارته حول طريقة العلاج المناسبة لحالتك.

المراجع

1

2

3

قد يعجبك ايضا