اعراض سكر الحمل وكيفيه التعامل معه وعلاجه

ما هي اعراض سكر الحمل ؟ سكر الحمل هو أحد أشهر الأمراض التي تصيب السيدة خلال فترة الحمل، وهو عبارة عن حدوث اضطرابات في القدرة على تحمل الجلوكوز أو السكر، وعادة ما تظهر هذه المشكلة بداية من الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل ويستمر مع السيدة حتى موعد الولادة، لكن قد يسبب سكر الحمل في وجود بعض المشاكل الصحية للسيدة ويشكل خطورة على الجنين لذلك يجب أن نتعرف على أعراض سكري الحمل وكيفية الكشف عنه وما هي أنواع سكر الحمل، عبر موقع أنا مامي.

سكر الحمل

سكر الحمل هو أحد أنواع مرض السكر ولكنه يصيب السيدة خلال فترة الحمل، وبذلك يصبح جسد السيدة غير قادر على إخراج السكريات وحرقها بالصورة المطلوبة، مما يعمل على زيادة مستوى السكر بالدم ، ويصيب حوالي 4% من السيدات بداية من الشهر الخامس للحمل، ولكن غالبية السيدات يعود مستوى السكر لديهم إلى مستوياتها الطبيعية بعد أسبوعين من الولادة.

أنواع سكر الحمل

يوجد نوعان لسكر الحمل وهما:

  • سكر الحمل الذي يحدث بسبب الحمل ويتم الكشف عن هذا النوع من السكر مع الحمل وينتهي بعد الولادة مباشرة، وهنا يمتاز الجنين بالوزن الزائد حيث أنه عادة ما يكون وزن الجنين فوق 4 كيلو جرام، مما يؤدي إلى مشاكل خلال الولادة خاصة الولادة الطبيعية، لذلك يلجأ الطبيب إلى الولادة القيصرية.
  • سكر ما قبل الحمل، وهذا يعني أن السيدة عادة ما تكون مصابة بمرض السكر قبل الحمل لكنها قد تكون لا تعلم وهذا النوع لا يزول بانتهاء فترة الحمل والولادة.

أسباب اٌلإصابة بسكر الحمل

  • حدوث التغيرات الهرمونية خلال فترة الحمل، مما يؤدي إلى ارتفاع سكر الدم في الجسم بصورة غير طبيعية، وعادة ما يحدث ذلك خلال الثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل.
  • زيادة إفراز المشيمة لهرمون سكر الحمل، حيث أن المشيمة تقوم بإفراز هرمونات من أجل المحافظة على مستوى سكر الحمل وعدم إصابة السيدة بالهبوط.

العوامل المساعدة التي تزيد من فرص الإصابة بسكر الحمل

  • زيادة وزن السيدة بصورة كبيرة.
  • وجود سكر في البول، الإصابة بضعف في الجلوكوز.
  • وجود تاريخ عائلي لمرض السكر في الأسرة وخاصة من جهة الأم.
  • إذا كانت السيدة قد أنجبت أطفال يزيد وزنهم عن 4 كيلو جرام، أو ولدت طفل ميت قبل ذلك.
  • إذا كانت كمية السوائل المحيطة بالجنين أكبر من المعدل الطبيعي.

اعراض سكر الحمل

من الأمور الطريفة والعجيبة أن الكثيرين من السيدات المصابات بسكر الحمل لا يعانين من أي أعراض واضحة لكن هناك بعض الأعراض التي تظهر على السيدة ومن بين هذه الأعراض ما يلي:

  • الشعور بالعطش بصورة كبيرة للغاية.
  • زيادة عدد مرات الذهاب للحمام خاصة خلال فترة الليل.
  • الشعور بالإرهاق والتعب الشديد والشعور بالغثيان.
  • الإصابة بالالتهاب المتكرر في مجرى البول أو المهبل أو الإصابة بالالتهابات الجلدية.
  • الشعور بالزغللة وعدم وضوح الرؤية.

كيفية تشخيص مرض سكر الحمل

يجب على الطبيب أن يطلب من السيدة إجراء اختبار مستوى سكر الدم في الفترة الأولى من الحمل إذا كانت لديها عوامل محفزة، أما إذا كانت لا تعاني من أي مؤشرات أو عوامل فيكون التحليل أمر روتيني خلال الشهر الخامس من الحمل، ويكون الفحص عن طريق أخذ عينة من الدم وتحليله صائم، وأخذ عينة أخرى بعد تناول الطعام بمدة نصف ساعة وذلك من أجل التعرف على مدى قدرة الجسم على امتصاص السكريات.

كيفية علاج سكر الحمل

يوجد العديد من الطرق التي تساعد السيدة في علاج سكر الحمل وبقاءه ضمن المعدلات الطبيعية للجسم وذلك عن طريق:

  • فحص الجنين وذلك من أجل التأكد من سلامة القلب وعدد نبضاته.
  • قياس سكر الدم بصورة دورية على مدار اليوم من أجل تحديد العلاج المناسب.
  • إتباع نظام غذائي متوازن مع التقليل من النشويات والسكريات وشرب ما لا يقل عن 2 لتر من الماء.
  • ممارسة التمارين الرياضية مثل المشي والسباحة.
  • مراقبة زيادة الوزن والعمل على تجنبها حيث ذلك يزيد من عوامل الخطورة لدى السيدة.
  • تناول الأدوية العلاجية حسب ما يقرر الطبيب المعالج وحسب الحالة الصحية للسيدة.

المراجع

1

2

قد يعجبك ايضا