اعراض فتح العمليه القيصريه من الداخل

سنعرفك اليوم على أعراض اعراض فتح العمليه القيصريه من الداخل ، بعد إجراء عملية التوليد القيصرية يمكن أ، يحث التهاب داخلي للام، ويعني فتح الجرح الداخلي أن الجرح الداخلي لمكان العملية قد أصاب بالتهاب والذي ينتج عن عدوى بكتيرية بمكان الفتح، وتكون معظم الأعراض الشائعة هي الحمى وحساسية الجرح، الاحمرار والتورم في موقع الجرح، الأم حادة في البطن، واليوم من خلال أنا مامي سنتعرف على جميع أعراض الفتح الداخلي.

اعراض فتح العمليه القيصريه من الداخل

أنواع الالتهابات الداخلية الشائعة

  • التهاب النسيج الخلوي، والذي يتكون بسبب تجمع بكتيريا المكورات العنقودية بمكان الجرح، وينتج عنه التهاب شديد في الأنسجة المصابة بالعدوى تحت الجلد، ومن أعراضه: الاحمرار والتورم في موقع الجرح، والجرح المصاب دائمان ما تكون حرارته مرتفعة، وبه ألم شديد.
  • الإصابة بخراج في موقع الجرح، والذي ينتج عن نفس البكتيريا التي تسبب الإصابة بالنسيج الخلوي مصاحبة أنواع أخرى من البكتيريا، ومن أعراضه: الاحمرار، والتورم في موقع الجرح، وتجمع كمية كبيرة من الصديد في منطقة الجرح، ومن الممكن أن يتسرب ذلك الصديد وينتشر في موقع شق الرحم والشق الجراحي، ومناطق الأنسجة الندبية والمبايض، والأعضاء المجاورة للجرح.

اعراض فتح العمليه القيصريه من الداخل

  • الوجع الشديد أسفل البطن.
  • احمرار في مكان الفتح.
  • تورم في مكان الفتح.
  • القيح في مكان الجرح.
  • ألم شديد في مكان الجرح، لا يخف ويزداد سوء مع مرور الوقت.
  • ارتفاع في درجة الحرار أعلى من 38 درجة مئوية.
  • ألم عند التبول.
  • إفرازات مهبلية كريهة الرائحة.
  • نزيف غزير له القدرة على ملئ الفوطة الصحية في خلال ساعة واحدة.
  • النزيف يحتوي على تجلطات دموية كبيرة.
  • وجع في الساق، وتورمها.

العلاج

  • النسيج الخلوي: يتم مواجهة هذا الالتهاب عن طريق تناول المضادات الحيوية، والتي لها دور كبير في مواجهة تلك البكتيريا، وفي المستشفى يتم علاج تلك الالتهابات عن طريق الحقن الوريدي بالمضادات الحيوية.
  • الخراج في مكان الجرح: أيضا يستخدم المضادات الحيوية في مواجهة البكتيريا المسببة للخراج ومواجهة الصديد وانتشاره مع الرعاية الجيدة بالمريضة والجرح، وإذا استلزم الأمر فيقوم الطبيب بفتح الجرح وجميع المواقع الممكن تسرب الصديد إليها ليقوم باستخراجه ويتم تطهير المنطقة بشكل صحي وسليم للتخلص منه، ويكون ذلك بعد أيام معدودة من وقت إجراء العملية، ويكون ذلك مع الاستمرار في أخذ المضادات الحيوية، حتى لا يتسبب الخراج بالتهاب بطانة الرحم.

التهاب بطانة الرحم

التهاب بطانة الرحم هو احدي الالتهابات الناتجة عن عملية القيصرية، وينتج عن الإصابة بخراج في موقع العملية، ومن أعراضه: ألم ونزيف شديدان بشكل مستمر، التورم الشديد وارتفاع شديد في درجات الحرارة.

حالات اخرى لالتهابات ما بعد العملية القيصرية

  • عدوى القلاع: والسبب في الإصابة بمرض القلاع هو فطر الكانديدا والذي يتواجد أساسا بجسم الإنسان، ولتي تنشط عن طريق تناول المنشطات والمضادات الحيوية فتتسبب في الإصابة بالعدوى، وأيضا الأشخاص الذين يعنون من ضعف المناعة الشديد، ومن الممكن أن تتسبب تلك العدوى بالإصابة بعدوى فطرية مهبلية شديدة.
  • التهابات المثانة: من الممكن الإصابة بالتهاب في المثانة البولية عن طريق بكتيريا تدعى إي كولي ( E.coli) ومن الممكن علاجها عن طريق تناول المضادات الحيوية.

وهنا يكون انتهى مقالنا عن أعراض فتح العملية القيصرية من الداخل، ويجب ان ننصحكم بعدم مغادرة المستشفى حتى التأكد من عدم وجود أي عدوى أو التهابات وعمل الإجراءات اللازمة إذا تواجد عدوى، ونتمنى لكم عملية سهلة وآمنة دون مشاكل وأن يرزقكن الله الصحة والذرية الصالحة ويخفف عنكن ألم عملية الولادة.

قد يعجبك ايضا