ما سبب اكتئاب ما قبل الولادة وعلاجه مجرب من تجارب الأمهات

اكتئاب ما قبل الولادة هو شكل من أشكال التغيرات النفسية التي تطرأ على المرأة أثناء الحمل ، حيث تصاب به حولي 20٪ من النساء الحوامل ، ويمكن أن يسبب الضرر للأم والطفل، فكلما كانت الأم تعاني منه يصبح الطفل مضطرب عاطفيًا وأقل نشاطًا، ومن أنا مامي سوف نتعرف أكثر على أسباب حدوثه وكيفية الوقاية منه.

أعراض اكتئاب ما قبل الولادة

يمكن أن تصاب المرأة ببعض أعراض اكتئاب ما قبل الولادة، ومن أهمها:

  • ضعف التركيز وصعوبة التذكر.
  • الشعور بالتعب الشديد
  • النوم لساعات كثيرة
  • تناول الطعام بكثرة في بعض الأحيان أو عدم تناوله في أحيان أخرى.
  • فقدان  أو زيادة الوزن
  • الشعور بنوبات من الحزن المستمر.
  • البعد عن التعامل مع الأصدقاء والعائلة
    الإصابة بالصداع أو مشاكل المعدة أو غيرها من الآلام الشديدة
  • انخفاض الطاقة بالجسم
  • تكرار أفكار اليأس
  • فقدان الاستمتاع بالأشياء المحيطة بها
  • الشعور بالانفعال أو اللامبالاة الشديدة

كيفية تشخيص اكتئاب ما قبل الولادة

  • يقوم الطبيب المعالج بالتحدث إلى المرأة  الحامل المصابة باكتئاب ما قبل الولادة .
  • وطرح عليها أسئلة مدونة في استبيان فحص قياسي حول الحالة المزاجية لها لتشخيص هذا المرض من أجل تفادي المخاطر الصحية التي يمكن أن تحدث بسببه.

مضاعفات اكتئاب ما قبل الولادة على الطفل

  • يمكن أن يصاب الطفل بتلك المخاطر الصحية  في حالة إصابة الأم بهذا المرض
  • يمكن أن يولد الطفل مبكرًا قبل الموعد المحدد للولادة ويكون وزنه صغير لا يتناسب مع السن المتعارف عليه عند ولادته.
  • يكون أقل انتباهًا ونشاطًا عن الأطفال الآخرين، وتكون لديه أيضًا صعوبات في التعلم والسلوك
  • يمتنع طفلك عن الرضاعة لفترة طويلة وخاصة أن الرضاعة الطبيعية هي أفضل وسيلة غذائية لطفلك خلال السنة الأولى من عمره

أسباب أكتئاب قبل الولادة

  • يمكن أن تعاني المرأة الحامل من اكتئاب ما قبل الولادة، مما يجعل حالتها الصحية أسوأ
  • التعرض للعنف وللاعتداء الجسدي ووجود مشاكل أسرية ومادية تعاني منها
  • عدم التخطيط للحمل أو عدم الرغبة فيه.
  • يمكن أن يؤدي داء السكري قبل الحمل إلى الإصابة بهذا النوع من الإكتئاب.

كيفية الوقاية من اكتئاب ما قبل الولادة

يمكن أن يكون لاكتئاب ما قبل الولادة تأثير سلبي على صحة الأم والرضيع وتصرف المرأة الحامل المصابة به بسلوكيات أكثر سلبية واضطرابات نفسية أخرى، لذا ينصح الأطباء المختصين بالصحة النفسية بفحص النساء الحوامل  ووضع خطة علاجية لها تعتمد على نوعين من العلاج:

العلاج السلوكي المعرفي 

يساعد هذا النوع من العلاج على تغيير الأفكار والسلوكيات السلبية إلى سلوكيات إيجابية مثل التفاعلات الاجتماعية مع الآخرين وذلك للوقاية من الاكتئاب لدى النساء الحوامل.

العلاج الشخصي

يساعد هذا النوع من العلاجات المرأة المصابة على التعامل مع الظروف الشخصية التي تمر بها مع أفراد أسرتها وشريكك وجعلها قادرة على التواصل مع الآخرين.

طرق طبيعية لعلاج اكتئاب ما قبل الولادة

تعتبر تلك الطرق بدائل آمنة عن الدواء خلال تلك الفترة للمساعدة في تخفيف أعراض الاكتئاب ومن أهمها:

ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة

تقلل تلك التمارين من مستويات الكورتيزول الذي يسبب الإجهاد والشعور بالتعب.

الحصول على قسط كافٍ من النوم

تؤدي قلة النوم إلى عدم قدرة المرأة المصابة بهذا المرض على التعامل مع الضغوط اليومية، لذا يجب الانتظام في النوم لساعات محددة في اليوم.

القيام بأنشطة ترفيهية

يمكنك الاستماع إلى الموسيقى أو قراءة كتاب أو أخذ حمام دافئ من أجل تقليل الانفعالات السلبية التي يمكنها أن تسيطر عليها، فتلك الأنشطة لها تأثير كبير في تحسن الحالة المزاجية لدى المرأة الحامل.

التغذية السليمة

يساعد النظام الغذائي الصحي على تحسين المزاج وتقليل التوتر بعكس  النظام الغذائي الغني بالكافيين والإضافات الاصطناعية والسكر والمفتقر إلى البروتين الذي يؤدي إلى مشاكل عقلية وبدنية عند المرأة الحامل.

تغيير نمط الحياة

يمكن تغيير نمط حياتك للمساعدة على إدارة الاكتئاب ورعاية نفسك عاطفيًا وجسديًا وبالتالي رعاية طفلك بشكل جيد.

تجنب الإجهاد

يؤدي ذلك إلى تفاقم تلك المشكلة، لذا يجب تأجيل التغييرات التي تحدث في الحياة مثل البدء في عمل جديد وإذا كان هذا الإجراء ضروري فحاول طلب الدعم والمساعدة.

مدى تأثير أدوية اكتئاب ما قبل الولادة

  • أثبتت بعض الدراسات أن الأدوية المستخدمة لعلاج الاكتئاب يمكن أن تؤثر على  الأطفال حديثي الولادة .
  • حيث تعبر تلك الأدوية المشيمة وتصل إلى الأطفال وتسبب لهم بعض المشاكل الصحية مثل التشوهات الجسدية وانخفاض الوزن عند الولادة ومشاكل القلب .
  • لذا يجب تجنب تناول تلك الأدوية والعمل على الرعاية الذاتية لتخطي تلك المرحلة الصعبة دون حدوث أضرار صحية على الأم والطفل.

أحماض أوميجا 3 الدهنية

  • يمكن أن تقلل تلك الأحماض من أعراض الاكتئاب ما قبل الولادة.
  • كما يمكن للمرأة تناول الأسماك بشرط أن تكون  خالية من الزئبق، مما يؤدي إلى تحسين الحالة المزاجية وتحفيز هرمون السيروتونين.

الدعم النفسي للمرأة المصابة باكتئاب ما قبل الولادة

  • يمكن أن تزداد حدة هذا المرض إذا تركت دون علاج ودعم نفسي من الآخرين،
  • ويمكن أن تأخذ وقتًا أطول للاستجابة للعلاج ويؤثر على  تعامل الأم مع طفلها والآخرين.
  • وإذا تلقت تلك المرأة المساعدة أثناء الحمل .
  • فسوف تقلل لديها الأعراض المرتبطة به، وبالتالي تتحسن صحتها البدنية والعقلية ومساعدتها على مواجهة أنماط التفكير السلبية.
  • كما يمكن للمرأة الحامل التفكير في الأمور الإيجابية
  • والحصول على وقت للاسترخاء وتناول الطعام الجيد وممارسة الرياضة والالتقاء بالأصدقاء.

كيف يؤثر الاكتئاب ما قبل الولادة على الأم؟

يؤثر الاكتئاب قبل الولادة على انفعالات المرأة ونشاطها الجسدي والعقلي، فيمكن أن تشعر بالإحباط  وتبكي كثيرًا ، وقد تفقد قدرتها على رعاية طفلها، كما يمكن أن تصاب بأعراض القلق على الطفل بنفسه.

العوامل المسببة لاكتئاب قبل الولادة

يمكننا إلقاء نظرة على بعض العوامل التي يمكن أن تعرض الأم الحامل لذلك:

تغير الهرمونات

  • يؤثر تغير الهرمونات على كيمياء المخ التي تسيطر على الحالة المزاجية.
  • كما أنها  تسبب الانفعالات قبل الدورة وبالتالي المرأة التي تعاني من متلازمة ما قبل الدورة الشهرية تكون أكثر عرضة للإصابة بتلك المشكلة.

اضطراب هرمون  الغدة الدرقية

يمكن أن يتسبب اضطراب هرمون الغدة الدرقية الذي يساعد الجسم على استخدام الطاقة وتخزينها في حدوث أعراض الاكتئاب، لذا يمكن فحص الدم لمعرفة حالة الغدة الدرقية.

التاريخ العائلي للمرض

يمكن أن ينتشر في العائلات ويسبب الاضطراب المزاجي لدى المرأة التي توارثت ذلك من أمهاتها أو أفراد عائلتها.

الحمل الصعب

إذا كانت المرأة تعرضت للإجهاض سابقًا أو مرت بمراحل صعبة بحمل شديد الخطورة ، فسوف تكون قلقة على طفلها وتكون أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب وتخشى من تكرار الفشل مرة ثانية.

القلق من الولادة المبكرة

تخاف بعض النساء الحوامل من ذلك وتصاب بالاكتئاب، كما أنها تخاف على طفلها من العيوب الخلقية وتظل في حالة قلقك تجاهه.

المراجع اكتئاب الحمل
قد يعجبك ايضا