الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل

الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل  ، تزداد مشاعر الأمومة في أخر أسابيع الحمل وخاصةً الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل، حيث يزداد عند الأمهات  الشغف لرؤية طفلها، مع الخوف من صعوبة الولادة ولحظاتها مع كثره آلام الظهر التي تتزايد في هذه الفترة ،وقد تكون الأم ليست علي أتم استعداد حتى تستقبل طفلها الذي انتظر في رحمها ثمانية أشهر، ويطرأ علي جسم المرآة بعض التغيرات الجسدية والنفسية الملحوظة، أما  بالنسبة للجنين فيأخذ بعض صفات الأطفال الرضع ويستعد بذلك تدريجياً للولادة، كما تزداد حركة الجنين ونشاطه في هذه الفترة مما يسبب الآم شديدة للمرآة الحامل، وعلي الأم أن تذهب للطبيب المختص بانتظام في هذه الفترة حتى تطمئن علي حالتها الصحية وعلي حالة الجنين كذلك إليكم المزيد من التفاصيل على موقع أنا مامي .

ما هي الفحوصات التي يجب إجراءها في الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل

في الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل يزداد نمو الجنين وبالتالي لا بد أن تخضع المرآة لبعض الفحوصات باستخدام الموجات فوق الصوتية ultrasound waves))، حتى تتمكن من مراقبة نمو الجنين وذلك بالاعتماد علي مقاييس منحني النمو، وتطمئن الأم علي طفلها عن طريق هذه الفحوصات وبعض الفحوصات الأخرى، مثل: معرفه كميه سوائل الموجودة بالرحم، وفحص تحركات الجنين حتى يتم للتأكد من سلامه أداء أعضاء الجنين المختلفة والتي تتغير بشكل يومي، ويتم كذلك إجراء بعض الفحوصات لمعرفة عمر الجنين وزنه، وكذلك حجم مختلف الأعضاء متضمنة عظام الفخذ من حيث الطول والحجم.

ويتم إجراء كل هذه الفحوصات لمعرفة ما إذا كان هناك أشياء شاذة في جسم الجنين، فيجيب أن ينتبه الطبيب إلي العيوب الواضحة وإلي حجم دماغ الجنين، ويجب أيضا إجراء الفحوصات التقليدية مثل فحص البول ومعرفه كميه الحديد في الدم.

تطور نمو الجنين في الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل

  • وبالنسبة للحالة الجسدية للجنين فيبلغ طوله إلي ما يقارب 4 سنتيمتر، ويصل وزنه إلي ما يقارب 1.7 كيلوجرام.
  • قد يولد بعض الأطفال مبكرا في هذه الفترة بالرغم من أنهم قد يعانون من مشاكل في عمليه التنفس ويريدون المساعدة ولكن تكون لهم فرصه كبيره في النجاة والعيش لفترة طويلة.
  • من المخاطر التي قد تحدث للطفل في الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل انه قد يخدش بشرته الرقيقة باستخدام أظافره التي أصبحت كاملة النمو وذلك عند شعوره بالحكة.
  • تزداد كثافة شعر الطفل في هذه الفترة رغم أنه قد لا يبقي بمثل هذه الكثافة بعد الولادة بسبب تساقطه.
  • في الأسبوع الثالث والثلاثين من الحمل يتحول رأس الطفل إلي أسفل وهي الوضعية التي يصبح الطفل فيها مهيأ للحمل، بالرغم من إن الطفل يصبحه حجمه اكبر ويشغل مساحه كبيره من الرحم إلا انه يكون قادر علي التحرك.
  • إذا كان الصبي ذكر تنتقل الخصيتان إلي كيس الصفن، أحيانا في بعض الأطفال لا تنتقل احدي الخصيتين أو كليهما حتى بعد أن يولد الطفل، وليس هناك ما يستدعي القلق حيال هذا الأمر فمع التطور الطبي أصبح من السهل نقل الخصيتين قبل أن يتم الطفل سنة واحدة من عمره.

أعراض الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل

بعد اقتراب لحظه الولادة فقد انقضي اثنين وثلاثين أسبوع من الحمل تتعرض النساء الي بعض المخاطر التي قد تتسبب في مشاكل ومن الممكن ان تؤدي إلي فقدان الطفل، فقد تتعرض بعض السيدات الي حدوث تسمم الحمل لذلك يجب إجراء الفحوصات الدائمة المناسبة للتأكد من سلامه الجنين والحفاظ علي صحته، وهناك العديد من المخاطر التي قد تضر بصحة المرآة النفسية أو الجسدية، مثل:

  • قد تصعب حركة المرآة وكذلك تصعب عملية تنفسها ويرجع هذا إلي كبر حجم تجويف البطن نتيجة كبر حجم الجنين، وتكون تلك الفترة من أصعب فترات الحمل علي المرآة.
  • تشعر المرآة الحامل بإرهاق شديد بأقل مجهود وتعب مبالغ فيه، ويرجع ذلك إلي الأعراض المصاحبة للحمل في تلك الفترة حيث تزداد إفرازات المهبل كما تصاب المرآة الحامل بالإمساك واضطرابات في الجهاز الهضمي عموما.
  • تحدث بعض اضطرابات النوم في الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل مما يزيد من إرهاق وتعب المرآة الحامل.
  • الرغبة المتكررة في التبول نتيجة الضغط الذي يبذله الجنين علي مسانة المرآة.
  • تمهيداً لعملية لولادة ينزل من ثديي المرآة الحامل سائل أصفر اللون ويستمر نزوله حتى بعد الولادة.
  • قد تشعر المرآة ببعض الآلام في الساق.
  • أيضا من المخاطر آلام الحوض فبسبب ارتفاع هرمونات الحمل يحدث ضعف للمفاصل الموجودة بين الحوض والعظام، وينتج من هذا ألم شديد جدا وقد يزداد الألم إذا تجمع في مكان واحد وخصوصا مناطق أسفل الظهر.

وقد تصاب المرآة ببعض الأضرار النفسية والتي تتمثل في

تتغير حالة المرآة النفسية نتيجة الأضرار الجسدية التي تعانيها، حيث يصبح مزاجها غير مستقر ويتأرجح بين الفرح والكآبة في ثوانٍ، تكون المرآة الحامل شديدة العصبية أحياناً وذلك بسبب تكرار بعض الآلام مثل الإمساك والقئ واضطرابات النوم وغيرها من الأضرار الجسدية التي تلحق بالمرآة الحامل في الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل.

ما هي النصائح الموجهة للمرآة الحامل في الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل؟

  • يجب أن تتبع المرآة الحامل نظام غذائي يحافظ علي صحتها حتى في حالة شعورها بالجوع الشديد، فيجب أن تتناول الوجبات الخفيفة وتبتعد عن الوجبات الدسمة.
  • يجب أن تتجنب المرآة الحامل تناول أي نوع من أنواع المنبهات في الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل.
  • من الضروري للمرآة الحامل في تلك الفترة أن تكثر من تناول المياه أي ما يصل إلي عشر كوبيات بشكل يومي.
  • لا بد أن تتابع المرآة مع الطبيب المختص بشكل دوري للإطمئنان علي حالتها وحالة الجنين.
  • من الجيد أن تواظب المرآة الحامل علي ممارسة الرياضة الخفيفة مثل المشي لبضع ساعات بشكل يومي، وكذلك ممارسة اليوجا لكي تخفف عن نفسها القلق وتشعر ببعض الراحة النفسية.
  • من الأفضل أن تتجنب المرآة الحامل تناول الأعشاب بمختلف أنواعها.