تطورات الأسبوع الـ 38 من الحمل بالنسبة للأم والجنين

تطورات الأسبوع الـ 38 من الحمل بالنسبة للأم والجنين ، الأشهر الأخيرة من الحمل تعتبر أهم فتره عند الأم، فهي تعد نفسها لاستقبال المولود بكل سعادة وفرحة، وتشعر أن موعد اللقاء بهذا الطفل قد اقترب وخاصة في الأسبوع الـ 38 من الحمل، وهو موعد اقتراب الولادة، حيث يتسع عنق الرحم ويستعد للولادة.

كما يستعد الجنين أيضاً وينزل في منطقة الحوض، وقد يصطدم ببعض الأعصاب الحساسة جداً مما يسبب شعور بألم في الساق أو منطقه المهبل، كما أن المرأة الحامل في هذه الفترة تمر بتجارب كثيرة، ويمكن أن تحدث الولادة في أي وقت، لذلك يجب أن تحافظ على الهدوء التام في الأسبوع الـ 38 من الحمل إليكي المزيد من التفاصيل عبر موقع أنا مامي .

الأسبوع الـ 38 من الحمل

في هذه الفترة يعد الرحم نفسه للولادة بحدوث بعض العلامات لتي تكون مؤشر اقتراب موعد الولادة خاصة في الأسبوع الـ 38 من الحمل، وهذه العلامات عبارة عن:

  • يزداد عنق الرحم في التوسع استعداداً للحمل.
  • زيادة في الإفرازات أو نزول سائل وردي اللون.
  • حدوث انقباضات كثيرة في الرحم يمكن أن تكون متوسطة أو قوية إلى درجة تمنع النوم.
  • تكرار التبول بشكل مستمر بسبب فقد السيطرة على المثانة من ضغط الجنين على منطقة الحوض.
  • التعب و القدرة على التركيز بسبب نقص الطاقة.

نمو الجنين في الأسبوع الـ 38 من الحمل

هناك بعض التطورات التي تحدث في نمو الجنين خلال هذه الفترة من ضمنها:

  • ينام الطفل إلى أن يصل إلى حوالي 3 كيلو جرام.
  • يتكون البراز عند الجنين نتيجة ابتلاع الفضلات والخلايا.
  • نمو أظافر الجنين داخل الرحم.
  • تطور الرئة والجهاز العصبي ووظائف الدماغ.
  • ابتلاع الطفل للسائل الأمنيوسي وتراكمه داخل الأمعاء.
  • انتتاج الأمعاء للخلايا الصفراء مما يؤدي لحدوث أول حركة تبرز له بعد عملية الولادة.

أهم الفحوصات في الأسبوع الـ 38 من الحمل

هناك بعض الفحوصات التي يجب أن تقوم بها الأم بعد استشارة الطبيب أثناء الأسبوع الثامن والثلاثين حتى تطمئن على صحتها وصحة الجنين، وهذه الفحوصات تكون عبارة عن:

  • إجراء الموجات فوق الصوتية لمعرفة التقييم البيو متري الأخير.
  • فحص وزن الطفل قبل الولادة.

التغيرات الشائعة في الجسم في الأسبوع الـ 38 من الحمل

خلال هذه الفترة يحدث للجسم مجموعة من التغيرات هي مؤشر اقتراب موعد الولادة، هذه التغيرات تكون عبارة عن:

  • الشعور بضيق التنفس، ونتيجة زيادة الضغط في منطقة الحوض.
  • حدوث تسرب من الثدي.
  • تمدد البطن بشكل كبير مما يجعلها أكثر حساسية، والشعور بحكة في البطن.

أطعمة يجب تناولها في الأسبوع الـ 38 من الحمل

هناك بعض الأطعمة التي كنت تتناولها الأم في الأسبوع الثامن والثلاثين بشكل مستمر للحفاظ على صحتها وصحة الجنين، وخاصة مادة الكولين الغذائية التي تساعد على تحسين وظائف المخ، والتغلب على بعض المشكلات التي تواجهها الأم بسبب تقلص الدماغ أثناء فترة الحمل، كما أنها تساعد على نمو الجنين بشكل سليم، وفي ما يلي بعض الأطعمة الغنية بمادة الكولين الغذائية:

  • تناول مقدار من السبانخ يعتبر كافي لأنه يحتوي على نسبة عالية من مادة الكولين الغذائية.
  • الخضروات ذات الأوراق الخضراء الداكنة، والبروكلي.
  • المكسرات والفول السوداني.
  • الشوكولاتة بالإضافة إلى تناول مقدار كافي من الحليب يومياً.

أطعمة أخرى تحتوي على نسبة عالية من الطاقة

هناك بعض الأطعمة التي تمد الجسم بالطاقة، وخاصة قبل فترة الولادة حتى تستعد الأم بالقوة اللازمة للولادة، وتستطيع بدء عملية الرضاعة بشكل طبيعي، وهذه الأطعمة هي:

  • الحرص على تناول الفواكه الطازجة يومياً بعد تناول الوجبات الرئيسية.
  • الحبوب الكاملة تحتوي على مقدار كافي من الطاقة.
  • تناول المشمش أو أي فواكه أخرى مجففة.
قد يعجبك ايضا