الأعمال المنزلية بعد الولادة القيصرية

الأعمال المنزلية بعد الولادة القيصرية

  1. بعد الولادة القيصرية تبدأ بعض الأمهات في البدء بشغل المنزل دون الحصول على تصريح موافقة من الطبيب المختص ، ولكن يكون لذلك مضاعفات.
  2. العملية القيصرية تنتمي إلى الإجراءات الجراحية ، حيث يتم فتح شق من البطن لأخراج الطفل ،  بالتالي من الأهمية الحصول على قسط من الراحة لأن الإجهاد البدني يسبب مضاعفات كثيرة مثل انفتاح جرح العملية من الداخل أو الخارج ، إلى جانب بطء في التئام جرح القيصرية.
  3. يؤكد أطباء النساء على تجنب الأعمال المنزلية بعد الولادة القيصرية حتى التئام الجرح ، حيث تبدأ الأم فيها خلال أربعة أسابيع إلى ستة أسابيع ، وهي الفترة التي من المتوقع فيها الشفاء .
  4. هناك مجموعة من الأعمال المنزلية التي يحذر منها الأطباء لأنها تعرض جرح العملية لمخاطر مثل حمل الأوزان الثقيلة أو تحريك بعض أثاث المنزل من مكانه .
  5. كذلك استعمال المكنسة الكهربائية لأن أثناء استعمالها يتم الضغط بالجسم لتنظيف أرضية المنزل ، مما يؤدي لتحميل على مكان شق العملية .
  6. أما عن شغل المنزل ينصح بالابتعاد عنه حتى التئام الجرح دون الشعور بالذنب أو التقصير ، ويمكن طلب المساعدة من الزوج أو الأهل المقاربون حتى التعافي ، ومن ثم القدرة على مزاولة الأعمال المنزلية المعتادة بشكل طبيعي .

الأشياء الممنوعة بعد العملية القيصرية

هناك بعض  الأشياء الممنوعة بعد العملية القيصرية التي يجب الانتباه إليها ، بحيث يتم الابتعاد عنها حتى التئام جرح العملية .

الإجهاد البدني

  1. جميع الأنشطة التي ترتبط بالإجهاد البدني ممنوعة بعد القيصرية لحين التئام غرز العملية ، بما في شغل المنزل أو ممارسة التمارين الرياضية أو انحناءات الجسم أو صعود الدرج وهبوطه.
  2. إضافة إلى حمل الأوزان الثقيلة ، بحيث يؤكد أطباء النساء على أن أثقل ما يتم حمله بعد القيصرية هي الأشياء التي لا تزيد وزنها عن وزن الطفل الرضيع.

العلاقة الجنسية

  1. ممارسة العلاقة الجنسية من الموانع لأن هزات الجماع تضغط على جرح العملية مما يعرضه  لمضاعفات كالانفتاح .
  2. كما يتزامن وقت التئام الجرح مع فترة النفاس التي ينزل فيها كمية من الدماء المهبلية لتنظيف الرحم ، حيث تعمل هزات الجماع على إحداث تقلصات الرحم يعرض لخطر النزيف المهبلي الغير طبيعي وهي مشكلة خطيرة تهدد حياة الأم .
  3. كما يرتبط العلاقة الجنسية بعد الولادة القيصرية بارتفاع مخاطر الإصابة بعدوى .

نصائح بعد العملية القيصرية

هناك بعض التعليمات أو الإرشادات الهامة التي يتم أن تتبعها الأم منذ الخروج من المستشفى والعودة إلى المنزل لتسريع التئام جرح العملية وعدم حدوث مضاعفات.

التغذية السليمة

  1. ينصح الأم بعد الولادة القيصرية بأتباع حمية غذائية غنية بالمعادن والفيتامينات مع الاهتمام بأطعمة الحديد لتعويض كمية الدم وقت النفاس لمنع فقر الدم.
  2. كما تساعد الأطعمة الصحية على تسريع التئام جرح العملية بشكل متوازي مع تعزيز إدرار حليب الثدي لتغذية المولود.
  3. ومن أفضل أصناف الأطعمة الفواكه والخضروات واللحوم والدواجن والأسماك والبيض والبقوليات والبطاطا الحلوة والمسكرات.
  4. بحيث يحذر من بعض الأطعمة مثل المعلبات أو الآكلات المصطنعة أو الوجبات الجاهزة أو السكريات أو الدهون .
  5. في المقابل ، يحذر من أتباع حمية غذائية قاسية بعد الولادة للتخسيس لأنها تعرض جرح العملية لبطء الالتئام ، كما تؤثر سلبياً على كمية إدرار حليب الثدي مما يضر بتغذية الرضيع.

الرضاعة الطبيعية

  1. ينصح بإرضاع الطفل بعد الولادة القيصرية مباشرة والبدء في دور الأمومة برعاية المولود وتربيته على نحو سليم.
  2. بحيث يتم إرضاع الطفل بشكل منتظم لمساعدته على زيادة الوزن ، مع البحث عن الوضعيات المريحة لكل من الأم والطفل.
  3. خلال فترة التئام جرح العملية القيصرية يجب عند إرضاع الطفل التأكد أن رجليه بعيدة عن شق البطن حتى لا تؤدي حركاته أثناء الرضاعة من حلمة الثدي إلى ضغط على شق العملية مما يسبب مضاعفات عن غير قصد.

نصائح للعناية بجرح العملية القيصرية

  1. العناية بجرح العملية القيصرية من التعليمات الهامة التي تسرع من الشفاء والتعافي ، بحيث يتم الالتزام بتعليمات الطبيب حول طرق تنظيف وتطهير الجرح.
  2. تناول العلاجات الطبية الموصوفة من الطبيب المختص مثل مسكنات الألم لتخفيف الوجع أثناء التئام جرح القيصرية .
  3. يجب الحفاظ على جرح العملة نظيف وجاف مع الانتظام في تعقيمه لعدم تعرضه للعدوى.
  4. تركيب اللاصق المقاوم للماء حول منطقة شق البطن للقيصرية عند الاستحمام ، ثم ترك الجرح حتى يصبح جاف.

طريقة النوم والنهوض بعد العملية القيصرية

  1. ينصح بتجنب النوم على منطقة البطن أو التحميل عليها بعد العملية القيصرية لتجنب الضغط على شق العملية لعدم إضرار الجرح أو تعرضه للانفتاح ثم النزيف.
  2. حيث يمكن للأم اختيار الوضعية المريحة لها أثناء النوم بشرط أن لا تكون على منطقة البطن .
  3. أما عن طريقة النهوض من السرير يجب في البداية تعديل وضعية الجسم على أحد الجانبين بحالة النوم على الظهر مثلاً ، بهدف تسهيل النهوض ومنع ألم الظهر.
  4. بعد ذلك ، يتم النهوض من السرير بحركات بطئية ثم الاستراحة لمدة دقيقة قبل الوقوف على الأرضية ، لكن ينصح بتناول وجبة فطور صحية لمنح الشعور بالطاقة والنشاط.
 

كثرة الجلوس بعد العملية القيصرية

  1. الراحة الجسدية مهمة بعد العملية القيصرية لتسريع التئام جرح العملية ، ولكن يجب تحقيق الموازنة بين الجلوس والوقوف والمشي لتجنب الإصابة بتجلطات الدم.
  2. ينصح بالسير ربع ساعة لكل ساعة بهدف تنشيط الدورة الدموية ومنع خطر التجلطات ، كما يساعد على علاج بعض اضطرابات الجهاز الهضمي مثل الإمساك.

علامات الخطر بعد الولادة القيصرية

هناك علامات خطر يجب الانتباه إليها بعد العملية القيصرية لأنها تدل على تعرض جرح العملية للانفتاح أو العدوى أو الالتهابات ، وهي من المضاعفات التي يجب فيها مراجعة الطبيب المختص للتعامل بسرعة من تلك المشكلة.

  1. ألم في منطقة جرح العملية القيصرية يزيد مع الوقت لا يتحسن.
  2. التهاب شق العملية أو المنطقة المحيطة به.
  3. ظهور بعض علامات على جرح العملية مثل الاحمرار أو التورم .
  4. الشعور بالرغبة في الحكة أو الهرش بجرح العملية.
  5. رؤية جرح العملية مفتوح مع الوقت بدلاً أن يلتئم.
  6. انفتاح الجرح بعد التئامه.
  7. نزول إفرازات من جرح العملية دموية أو صديدية أو غيرها.
  8. رائحة غريبة أو قوية من جرح العملية .

أسئلة شائعة بعد الولادة القيصرية

متى يمكنني ممارسة اعمال المنزل بعد الولادة القيصرية؟

ينصح بتجنب ممارسة أعمال المنزل لمدة أربعة أسابيع إلى ستة أسابيع ، وهي الفترة التي يحدث فيها التئام جرح العملية ، ومن ثم يمنح الطبيب المختص إشعار موافقة بالبدء في مزاولة المهام الروتينية من جديد يعد الولادة.

متى يمكن الانحناء بعد العملية القيصرية؟

الانحناء بثقل الجسم إلى أسفل من الأنشطة الممنوعة بعد الولادة القيصرية لأنها تضغط على الجرح مما يعرضه لخطر الانفتاح ، لذلك ينصح الأم بالبدء في الانحناء خلال أربعة أسابيع إلى ستة أسابيع من الولادة.

متى تلتئم الجروح الداخلية بعد الولادة القيصرية؟

يقول أطباء النساء بعد أن الولادة القيصرية بأسبوعين يبدأ جرح العملية في الالتئام ، مما يؤدي لتخفيف ألم شق العملية ، ولكن تستمر فترة التئام الجروح بشكل تدريجي ليحدث التعافي الكامل خلال ستة أسابيع ، وذلك في الحالات النموذجية ، لكن يمكن أن تطول لثلاثة أشهر بحالة ضعف التئام الجروح.

بعد العملية القيصرية ما احس بطني؟

بعد العملية القيصرية تشعر الأم بألم في البطن نتيجة جرح العملية الطازج ، ويمكن إدارته بأدوية مسكنات الألم أو مضادات الالتهاب ، ولكن يقل الألم بشكل تدريجي مع مرور الوقت كعلامة على بدء مرحلة الالتئام ، إلى أن يختفي تماماً باكتمال الشفاء والالتئام الداخلي والخارجي لجرح العملية.

المصدر
How to speed up recovery from a cesarean delivery6 Tips for a Fast C-Section Recovery

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى