تجارب الاباضة وعلامتها

الاباضة وعلامتها ، مُنذ أن أوجد الله الإنسان في الأرض وخلق له المرأة لتكون خير عون له في أمور الدنيا والحياة، وقد خص الله العلاقة الزوجية وجعلها علاقة سامية مقدسة تقوم على المودة والأمان والاستقرار وإنجاب ذرية صالحة تأخذ بأيد الوالدين إلى خير الأمور في الدنيا والأخرة، ولذلك واحدة من أكثر الأمور التي تشغل السيدات المتزوجات هي معرفة أفضل الأوقات التي يكون من المحتمل حدوث حمل خلالها خاصة للسيدات حديثات العهد في الزواج والعلاقات الزوجية ، فأكثر الأوقات التي يكون فيها جسم المرأة مهيئاً لحدوث عملية التخصيب المنوي  وبالتالي حدوث حمل هي في خلال ما يعرف بـ ” فترة التبويض ” التي تمر بها المرأة شهرياً .

لذلك إليكم اليوم مقالنا عن فترة الإباضة وعلاماتها من موقع أنا مامي ، فتابعونا

الاباضة وعلامتها

مفهوم فترة الإباضة أو ” التبويض “

الإباضة او التبويض وبالإنجليزية (Ovulation ) ، هي كلها مصطلحات للدلالة على فترة واحدة وهي الفترة التي يكون فيها جسم المرأة في أكثر فتراته خصوبةً واستعداداً لحدوث حمل في داخل الرحم الأنثوي .

وفترة التبويض هي إحدى مراحل عملية الدورة الشهرية التي تحدث لدي الفتيات والسيدات مُنذ سن البلوغ وحتى سن اليأس اي بداية من سن ( 9 ــ 40 ) سنة

وتختلف مدة الدورة الشهرية من سيدة إلى أخري ولكن المعدل المتوسط لنزول دم الدورة الشهرية هي ما بين ( 28 ــ 32 ) يوماً ويستمر نزول الدم فترة تتراوح ما بين يومين وثمانية أيام خلال تلك الدورة .

معرفة أوقات التبويض

تحدث مرحلة الإباضة عادةً في الأسبوعين السابقين ( ما بين اليوم الثاني عشر واليوم السادس عشر ) لنزول دم الدورة الشهرية لدي السيدات

فإذا كانت دورتك الشهرية تتكرر بصفة منتظمة بمرور كل 28 يوم ، فذلك يدل على أن فترة التبويض الخاصة بكِ تبدأ في اليوم الرابع عشر من بداية نزول دم الدورة الشهرية،

وتزداد نسبة صلاحية وخصوبة البويضات خلال تلك الأيام وبالتالي تزداد نسبة حدوث الحمل خاصةً إذا أنتظم الزوجين على ممارسة العلاقة الزوجية في هذه الفترة يومياً أو يوماً بعد يوم .

وهناك العديد من الطرق التي يتم بها معرفة أيام التبويض لدى المرأة سواء كانت دورتها الشهرية منتظمة أم لا ومنها

  •  أن تقوم المرأة باحتساب مرور عشرة أيام من بعد نزول دم الدورة الشهرية وتكون العشرة الأيام التالية للعشرة الأولي هي فترة التبويض لديها .
  • توجد بعض البرامج والتطبيقات على جهاز الهاتف المحمول التي تساعدك على تحديد فترة التبويض الخاصة بك بدقة .

علامات فترة التبويض

تتميز فترة التبويض كمرحلة من مراحل الدورة الشهرية لدى السيدات بوجود بعض العلامات التي تنبأ السيدة باقتراب حلولها وجاهزية جسمها لاحتواء بويضة أنثوية مُخصبة استعدادا للحمل في جنين وأبرزها  :

  1. يحدث في أيام التبويض أرتفاعاً طفيفاً في درجة حرارة الجسم صباحاً بسبب زيادة لإفراز هرمون ( الاستروجين) .
  2. إفراز الجهاز التناسلي للسيدة بعض الإفرازات المهبلية اللزجة من عنق الرحم وتتميز بأنها شفافة اللون وتتمثل وظيفتها في ترطيب المهبل وتسهيل العلاقة الزوجية.
  3. نتيجة لنشاط المبيضين قد تشعر المرأة ببعض الآلام والوخزات متوسطة القوى في منطقة أسفل البطن ويطلق على ذلك ” آلام ما بين الحيضين “
  4. الشعور ببعض الآلام في منطقة أسفل جانبي الظهر وعادة ما يحدث الألم في جانب واحد وهو جانب المبيض المسؤول عن إفراز البويضة هذا الشهر .
  5. زيادة الشعور بالرغبة في ممارسة العلاقة الزوجية لدى المرأة .
  6. تتميز هذه الفترة بكونها اكثر الفترات هدوءاً واتزاناً وسلاماً نفسياً لدى السيدات .

وختاماً كانت تلك إرشادات طبية موثوقة تمكنك من احتساب فترة التبويض لديكِ بدقة لزيادة فرص حدوث الحمل ، ولكن إن واجهتي صعوبة في تحديد فترة التبويض لديكِ فعليك الذهاب واستشارة طبيب متخصص للسيدات لتجدين إجابة وشرح وافي لكل تساؤلاتك …

قد يعجبك ايضا