تطورات بطن الأم في الاسبوع الخامس من الحمل واهم اعراضه

الاسبوع الخامس من الحمل يمثل علامة فارقة ومحطة هامة جدًا خلال رحلة الحمل، فخلال هذا الأسبوع يتم التأكد من حدوث الحمل عن طريق إجراء التحاليل الطبية، حيث من المفترض أن موعد الدورة الشهرية قد فات وقد قمت بإجراء تحليل الحمل بالدم حيث أنه الأدق، لذلك إذا تأكدت من حدوث الحمل عليك بالتعرف على تطورات الجنين خلال الأسبوع الخامس من الحمل، وكذلك ما هي اعراض هذا الاسبوع وأهم النصائح من أجل حمل صحي، كل هذا سوف نقدمه لك من خلال موقع أنا مامي.

أعراض الاسبوع الخامس من الحمل

مع بداية هذا الأسبوع تبدأ أعراض الحمل في الظهور بقوة ووضوح، ويمثل هذا الأسبوع بداية الشهر الثاني من الحمل ومن بين الأعراض التي تظهر على السيدة الحامل ما يلي:

  • زيادة الشعور بالغثيان الشديد وخاصة خلال فترة الصباح، وقد تشعرين بالقيء والشعور بالدوار خاصة عند الاستيقاظ من النوم.
  • الشعور بألم شديد في الثديين، وقد يبدأ لون الحلمات في التغيير وتصبح داكنة أكثر.
  • الإقبال والرغبة الشديدة في تناول بعض الأطعمة والنفور من البعض الأخر.
  • زيادة عدد مرات التبول نتيجة تمدد الرحم.

مراحل تطور الجنين في الاسبوع الخامس من الحمل

  • خلال الأسبوع الخامس تكون المشيمة والحبل السري وكذلك الكيس المحيط بالجنين يعملون بصورة طبيعية.
  • يبدأ الأنبوب العصبي والحبل الشوكي وكذلك الأعصاب في الظهور، ويبدأ العمود الفقري أيضًا في التكوين.
  • يبدأ قلب الطفل في العمل ولكن لا يستطيع الطبيب سماعه عبر السونار أو السماعة حيث أن لا زال ضعيف للغاية.
  • أما عن حجم الطفل في الأسبوع الخامس فهو ضعيف للغاية ولا يزيد عن حبة السمسم.
  • يحدث نمو كبير للرأس وتصبح أضعاف الجسم.
  • يظهر كيس الحمل بالسونار المهبلي ولا يمكن أن يتم رؤية الجنين خلال هذا الأسبوع عبر السونار.

فحوصات الاسبوع الخامس من الحمل

خلال الأسبوع الخامس من الحمل يفضل أن يتم إجراء بعض الفحوصات الهامة من أجل الاطمئنان على سير الحمل بصورة طبيعية ومن بين هذه الفحوصات ما يلي:

  • تحليل بول عام.
  • تحليل صورة دم شاملة.
  • اختبار التهاب الكبد بي.
  • اختبار الهربس والحصبة الألمانية.
  • يفضل إجراء تحليل سكر.

نصائح الاسبوع الخامس من الحمل

  • يجب عليك الاهتمام بالتغذية بصورة كبيرة حيث أن التغذية هي أساس الحصول على حمل صحي وجنين معافى.
  • يجب عليك عدم إهمال تناول الطعام خلال هذه الفترة حتى وإن كنت تعانين من النفور والغثيان الشديد، فيمكن أن يتم تعويض ذلك الأمر بتناول الفاكهة والخضروات.
  • يجب عليك عدم ممارسة أي من المجهودات الشاقة وعدم حمل أي من الأشياء الثقيلة.
  • امتنعي عن تناول اللحوم المجمدة أو الأسماك التي تحتوي على معادن ثقيلة مثل الزئبق لذلك ابتعدي عن تناول التونة وسمكة أبو سيف.
  • تناولي الفيتامينات والمكملات الغذائية الخاصة بك وخاصة حمض الفوليك بعد استشارة الطبيب المختص.
قد يعجبك ايضا