تطورات الاسبوع 32 من الحمل

إليك أهم تطورات الاسبوع 32 من الحمل ، أيام قليلة تفصلك عن استقبال مولوك، مر عليكِ الكثير من الألم والقلق، ولكن يمر عليكِ الآن أصعب الفترات، وهي اقتراب موعد الولادة، تنتابك مشاعر مختلطة بين التشوق لرؤية جنينك، والخوف من الدخول إلى غرفة العمليات لتضعين جنينك بسلام، والقلق على صحة الجنين، طمئني قلبك، ماهي إلا لحظات بسيطة فبمجرد رؤية صغيرك بين أحضانك لم تتذكري  كل ما مر بكِ،  تعرفي في مقال اليوم على انا مامي، كل ماهو يطرأ للأم والجنين في الأسبوع ال32 من الحمل.

الاسبوع 32 من الحمل

يتمثل الأسبوع الـ32 من الحمل في الشهر الثامن، لذلك حان الوقت لتجهيز أغراض الجنين، بالإضافة إلى تحضير حقيبة الولادة الخاصة بكِ، للانطلاق في أي لحظة عند شعورك بالآم الوضع، فهناك بعض السيدات وضعن أجنتهن في الأسبوع الـ32 من الحمل، بالرغم من عدم النمو الكامل للجنين، ولكن يوضع عندما يولد على بعض الأجهزة لتساعده في الاكتمال.

حركة الجنين في الاسبوع 32

  • يتطور جنينك سريعا بداية من الاسبوع 32 من الحمل، فهو يزن الآن حوالي كيلو ونصف من الجرامات.
  • تدخل الرئتان في مرحلة النمو، ولكن بشكل غير كامل.
  • الحركة السريعة، وركل الأم ركلات عنيفة.
  • يمكن للجنين إيذاء نفسه بأظافره عند شعوره بالحكة، حيث اكتمالها وتزداد قوتها.
  • زيادة حجم الجنين، ومليء الرحم بشكل كامل.
  • يستطيع الآن فتح العين وتحريكها، والتدريب على عملية التنفس.
  • تنمو الأذن بشكل كبير، تكلمي معه فهو قادر على سماعك.
  • قويت عظام جسده، ماعدا عظام الجمجمة حتى الولادة.
  • تطور الجهاز الهضمي بشكل كبير.
  • تكون الدهون تحت الجلد، وتغير لون جلده من اللون الأحمر، ليصبح كاللون الطبيعي.
  • يبدأ في تعديل جسده والتحرك للأسفل رويدا رويدا حتى الشهر التاسع، استعداداً للنزول.

التغييرات بجسد الأم في الاسبوع 32 من الحمل

عليكِ التذكر جيداً، بان كل ما يطرأ على جسدك من تغيرات، أو اضطرابات نفسية، حتى إصابتك بأي أمراض أثناء الحمل كالدوالي أو التهاب عرق النسا، فكل هذا مؤقت ويزول بمجرد أن يأتي جنينك للعالم بسلام.

  • زيادة وزنك بشكل ملحوظ عن الشهور السابقة.
  • كلما اقترب موعد الولادة ساءت حالتك النفسية وتقلب المزاج من حين لأخر.
  • نزول إفرازات مهبلية سميكة، أحيانا تختلط مع البول.
  • الشعور بتقلصات في البطن مؤلمة من حين لأخر.
  • يتحرك طفلك كثيراً الآن، لذا تشعرين بضربات عنيفة داخل البطن.
  • الشعور بعدم الارتياح أثناء النوم لنغزات الساق المستمرة.
  • تزداد حجم البطن والارتفاع للأعلى في الشهور الأخيرة بشكل كبير فتضغط على الجهاز التنفسي، وتنفسك بصعوبة.
  • تُعاني من القيء، والتعب المستمر، كذلك عدم قدرتك على المشي لتورم الساق.
  • نزول إفرازات لبنية من الثدي، نتيجة لتخزينه بحليب الرضاعة.
  • يمتد الرحم ليصل إلى المثانة ويشكل عبأ عليها، فترغب الأم في التبول لعدة مرات.
  • الشعور بالآم اسفل الظهر.

نصائح للأم

  • الإكثار من تناول منتجات الألبان والبيض، لإمداده بعنصر الكالسيوم لتقوية عظام الجنين .
  • ساعدي طفلك بأن يولد ذكي، عن طريق إمداده بالطعام الذي يحتوى على الفسفور.
  • ترك الأعمال المنزلية الشاقة، وأخذ قسط كافِِ من الراحة.
  • الاستلقاء على الظهر، ووضع وسادة اسفل الساق، تجنباً لآلام الظهر.
  • تناول الكثير من السوائل والطعام الصحي.
  •  إجراء تحاليل الحمل باستمرار، لتحديد موعد الولادة.
  • استعمال المرطبات للجسد والوجه، نتيجة لتشققات الجلد.
  • ارتداء الملابس والأحذية الفضفاضة.
  • ممارسة رياضة المشي كثيراً في الأيام الأخيرة لتسهيل عملية الوضع.
  • إخبار طبيبك بكل ما تمرين به، والذهاب الفوري للمشفي عند الشعور بآلام المخاض.
  • إذا كان هذا جنينك الأول، فسارعي بالتسجيل في دورات الأمومة لتمدك بالكثير من المعلومات القيمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى