الافرازات الشفافه هل من علامات الحمل

الافرازات الشفافه هل من علامات الحمل ؟ يعد هذا السؤال من الاسئلة الهامة جدًا والتي تدور بذهن الكثيرين من السيدات وذلك لوجود الكثير من الأعراض المختلفة التي تمر بها السيدة خلال فترة التبويض والتي قد تتداخل مع اعراض الحمل والدورة، ومن بين هذه الأشياء التي تسبب قلق للسيدة هو نزول الافرازات الشفافة ومتى تكون صحية ومتى تكون إشارة على الحمل أو إصابة السيدة بالتهابات في مجرى البول، لذلك سوف نتعرف أكثر على سبب نزول الافرازات الشفافة عبر موقع انا مامي .

الافرازات الشفافه هل من علامات الحمل

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى نزول الافرازات الشفافة ومن بين هذه الأسباب ما يلي:

  • قد يحدث زيادة في نسبة الافرازات الشفافة لدى السيدة وذلك نتيجة زيادة مستوى هرمون الاستروجين.
  • زيادة تدفق الدم إلى المهبل وخاصة في بداية الحمل.
  • التخلص من البكتيريا والميكروبات وحماية عنق الرحم.
  • قد تزيد الافرازات المهبلية بصورة واضحة خلال وقت التبويض وتعود بعد ذلك إلى طبيعتها بعد موعد الدورة الشهرية.

معلومات عن افرازات الحمل في بدايته

عند حدوث الحمل تتعرض السيدة إلى نزول بعض الإفرازات وهي أحد العلامات التي تصاحب حدوث الحمل، لكن شكل إفرازات الحمل يختلف عن شكل افرازات ما قبل الدورة الشهرية وذلك كالآتي:

  • نزول الإفرازات البنية، قد تلاحظين سيدتي نزول بعض القطرات من الدماء البنية الفاتحة بعد انتهاء فترة التبويض، وهذا مؤشر على حدوث الحمل حيث أن ذلك يدل على انغراس البويضة بداخل بطانة الرحم.
  • نزول إفرازات بيضاء ويحدث ذلك نتيجة كثافة الرحم وعادة ما يتم نزولها قبل موعد الدورة الشهرية بيومين وهي ايضًا من علامات الحمل.
  • نزول افرازات شفافة ايضًا من علامات الحمل، لكن في حالة نزول إفرازت بنية بصورة مستمرة أو قطع تشبه الجبن أو إفرازات برائحة كريهة أو بأي لون أخر فهذا مؤشر على الإصابة بمرض بكتيري ويجب الرجوع إلى الطبيب على الفور.

افرازات بداية الحمل كيف شكلها

الافرازات في بداية الحمل هي أمر طبيعي يصيب غالبية السيدات وذلك من أجل العمل على تطهير المهبل والتخلص من البكتيريا والجراثيم والعمل على تهيئته للحمل، ولكن هناك بعض المواصفات التي تشير إلى افرازات طبيعية مثل:

  • رقيقة بيضاء اللون أو شفافة.
  • حليبية.
  • معتدلة الرائحة.
  • قد تلاحظين نزول افرازات بيضاء لبنية وقد تلاحظين وجود خطوط بيضاء بها.
  • قد تكون وردية اللون وتعد هذه العلامة من العلامات التي تدل على إنغراس البويضةبعنق الرحم مما يسبب خدش للبطانة.

قد تلاحظين نزول بعض الافرازات الغير طبيعية وهي عبارة عن:

  • افرازات ذات لون أخضر أو اصفر.
  • افرازات ذات رائحة قوية وكريهة وعادة ما تشبه رائحة السمك.
  • إذا رافق نزول الافرازات الاحساس بالحكة مع الاحمرار.
  • نزول افرازات بيضاء تشبه قطع الجبن ولها رائحة غير مستحبة.

فقد يكون ذلك الأمر ناتج عن الإصابة بأي من الأمراض التي تصيب الجهاز التناسلي مثل الالتهابات المهبلية أو الإصابة بداء المبيضات أو عدوى الخميرة كما يطلق عليها بين الناس.

متى تنزل افرازات الحمل

جميع السيدات في بداية الحمل يشعرون بافرازات الحمل وهذه الافرازات هي أمر طبيعي للمساعدة في ليونة المهبل، وعادة ما تبدأ افرازات الحمل بداية من الاسبوع الأول للحمل وحتى الاسبوع السابع والثلاثون من الحمل اي حتى موعد الولادة.

افرازات تدل على عدم الحمل

  • افرازات ما قبل الدورة الشهرية هي عبارة عن افرازات بيضاء اللون سميكة جدًا تشبه قطع الجبن المتخثر، حيث أنها تدل على عدم وجود حمل للسيدة نتيجة لعدم تخصيب البويضة، وقد تلاحظين نزول افرازات بنية متقطعة وهي تدل على اقتراب موعد نزول الدورة الشهرية.
  • كذلك إذا كنت تلاحظين نزول افرازات بيضاء ذات رائحة كريهة أو افرازات صفراء أو خضراء اللون، وهذه الافرازات دليل على وجود عدوى بكتيرية في المهبل ويجب التوجه إلى الطبيب وعلاجها بصورة سريعة حيث أنها معدية وقد تنتقل إلى الزوج عن طريق العلاقة الجنسية.

ما هي اهم الأعراض والعلامات التي تشير إلى حدوث الحمل

يوجد العديد من الأعراض التي تدل على حدوث الحمل، لكن يجب عليك التعرف على أن تحليل الحمل بالدم هو الفيصل في حدوث الحمل من عدمه، لكن هناك بعض العلامات التي تشير لحدوث الحمل من بينها ما يلي:

  • الشعور بتقلصات شديدة تشبه تقلصات الدورة الشهرية لكنها عادة ما تكون اشد، كذلك قد تشعرين بالانتفاخ في البطن وذلك نتيجة زيادة مستوى هرمون البروجسترون والاستروجين بصورة كبيرة.
  • زيادة معدل ضربات القلب بصورة أكثر من المعتاد.
  • الشعور بارتفاع في درجة حرارة الجسم بمعدل أكثر من الطبيعي وعادة ما يحدث ذلك في نهاية فترة التبويض نتيجة بدء تخصيب البويضة، ولكن قد لا تشعرين بهذا العرض حيث أن ارتفاع الحرارة قد لا يزيد عن نصف درجة.
  • نزول قطرات خفيفة من الدماء الوردية نتيجة إنغراس البويضة ببطانة الرحم.
  • حدوث بعض التغيرات في الشهية نحو تناول طعام معين أو النفور منه وهو ما يمسى بالوحام.
  • الشعور بالغثيان الصباحي والرغبة في القيء نتيجة ارتفاع مستوى الهرمونات بالجسم بصورة سريعة.
  • الشعور بالرغبة المستمرة في التبول نتيجة بدء تمدد الرحم والضغط على المثانة.
  • حدوث فرط في إفراز اللعاب، ويعد هذا العرض من الأعراض الشائعة خلال الفترة الأولى من الحمل.
  • إنسداد الأنف وذلك نتيجة زيادة الهرمونات مما يؤدي إلى زيادة إنتاج ضخ الدم وانتفاخ الأغشية المخاطية وعادة ما يحدث ذلك في بداية الحمل.
  • حدوث زيادة في حجم الثديين والشعور بألم شديد فيهم، وتعد هذه العلامة واحدة من العلامات المبكرة لحدوث الحمل، ويمكن الشعور به منذ الاسبوع الأول للحمل.
قد يعجبك ايضا