ما المشكلات التي تواجه الام اثناء النفاس

ما المشكلات التي تواجه الام اثناء النفاس ؟ فترة النفاس هي واحدة من الفترات الهامة جدًا والتي تمر بها السيدة عقب الولادة ويحدث بها الكثير من التغييرات الهامة جدًا، ولكن في بعض الأوقات قد تتعرض السيدة إلى بعض المشكلات والتي يجب عليها أن تكون على دراية بها من أجل تجنبها والتعامل معها بصورة صحيحة خاصة أن السيدة تكون ضعيفة جسديًا وصحيًا خلال هذه الفترة، لهذا قررنا أن نجمع لك ملف شامل عن المشكلات التي قد تواجهك خلال فترة النفاس عبر موقع أنا مامي.

ما المشكلات التي تواجه الام اثناء النفاس

يوجد العديد من المشكلات التي قد تقابلك سيدتي أثناء فترة النفاس أو فترة ما بعد الولادة والتي تحتاجين فيها إلى عناية كبيرة ومن بين هذه المشكلات ما يلي:

الشعور بالألم المهبلي

تعد هذه المشكلة من المشكلات العامة التي تواجه غالبية الأمهات خاصة عند الولادة الطبيعية حيث أنه يتم خياطة المهبل بسبب عملية الشق التي تتم لتوسعة المهبل، وقد يستمر هذا الألم لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

زيادة الإفرازات المهبلية

تعد هذه المشكلة واحدة من المشكلات الشائعة التي تتعرض لها السيدة، ويختلف شكل الإفرازات ما بين الدم المهبلي أو دم النفاس سواء كان الأحمر الفاتح أو البني الغامق، وقد تلاحظين نزول إفرازات باللون الأصفر أو الأبيض ولكن هذا أمر لا يثير القلق.

الإحساس بصعوبة في التبول

قد تواجهين سيدتي صعوبة في عملية التبول بعد الولادة وذلك بسبب وجود بعض الخدوش البسيطة أو حدوث ورم في الأنسجة المجاورة للمثانة ومجرى البول، كذلك قد تشعرين بألم شديد عند ملامسة البول للمنطقة التي تحيط بالمهبل وفتحة الشرج ولكن هذا الألم سرعان ما يزول بعد أيام بسيطة من الولادة، لكن إذا استمر الحرقان والألم يجب استشارة الطبيب.

انقباضات الرحم

بعد الولادة بصورة مباشرة ولعدة أيام تشعر السيدة بانقباضات متتالية في الرحم تشبه التي تحدث خلال فترة الدورة الشهرية وهو الم طبيعي ولا داعي للقلق منك، أما إذا كان يسبب لك إزعاج شديد فيمكنك استشارة الطبيب في أخذ المسكن المناسب لك.

الإصابة بالسلس البولي

خلال فترة الحمل والولادة يحدث شد في الأنسجة الضامة للمثانة مما قد يؤدي إلى الإصابة بتسرب قطرات بسيطة من البول أثناء رفع الأشياء الثقيلة أو خلال العطس والضحك والكحة، وقد يستمر ذلك الأمر لمدة ثلاثة أشهر بعد الولادة لكن سرعان ما يتحسن ويمكنك التغلب على هذه المشكلة بصورة سريعة من خلال ممارسة تمارين كيجل.

الإصابة باحتقان الثدي

بعد الولادة بصورة مباشرة قد تلاحظين سيدتي أن الثدي قد اصبح منتفخ قليلاً أو به تورم أو ألم عند اللمس وهذا أمر طبيعي، ويسمى ذلك الأمر احتقان ما بعد الولادة وعادة لا يستمر أكثر من ثلاثة أيام ولكن احرصي على الدوام على الرضاعة الطبيعية حيث أن إفراغ اللبن من الثدي يقلل من الاحتقان.

زيادة الوزن

خلال فترة ما بعد الولادة قد تلاحظين أنك ما تزالين حامل حيث أن الوزن يكون زائد مثل فترة الحمل ولكن خلال أسابيع قليلة سوف تجدين أنك خسرت الكثير من الوزن الزائد، لكن مع اتباع نظام غذائي سليم ومزاولة الرياضة وخاصة المشي والسباحة.

تساقط الشعر

خلال فترة الحمل يرتفع مستوى الهرمونات بصورة كبيرة مما يحد من عملية تساقط الشعر ويصبح شعرك أثقل وأقوى بكثير من السابق لكن بعد الولادة سوف تلاحظين تساقط الشعر بصورة مستمرة وقد تظل هذه المشكلة مستمرة معك لمدة ستة أشهر ثم يعود الأمر إلى وضعه الطبيعي مرة أخرى.

لذلك عزيزتي الأم إذا واجهك أي من هذه المشكلات بعد الولادة لا داعي للقلق ويمكنك أن تقومي باستشارة الطبيب على الفور حال حدوث أمر غير معتاد أو الإصابة بنزيف أو إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة أو نزول دم من الثدي حيث أن هذه المشكلات غير طبيعية لهذا يجب استشارة طبيبك فهو موجود من أجل راحتك.

المراجع

1

2