التغذية الصحية للحامل ( أغذية مفيدة للحامل والجنين )

التغذية الصحية للحامل

  • منذ أن تحصل المرأة على نتيجة إيجابية من فحص الحمل تهتم بمعرفة التغذية السليمة أثناء الحمل التي تساعدها على تعديل نمط الحياة بشكل يحقق الحمل الصحي ويساعد الجنين على الثبوت ويحميه من مخاطر التشوهات الخلقية.
  • حيث يقدم أطباء التغذية نصائح الأكل الصحي للحامل والجنين لكي تحرص الأم الحامل على الالتزام به طول فترات الحمل لدعم تطور الجنين .
  • الإكثار من تناول الفواكه والخضروات مع الحرص على تناول حصص يومية منهما لاحتوائهما على عدة معادن وفيتامينات مهمة لدعم صحة الجنين.
  • يجب أن تشتمل الوجبات اليومية على مصادر البروتينات كالبيض أو البقوليات أو الدجاج أو اللحوم لدعم صحة الجنين وتعزيز تطور العظام والعضلات.
  • ينصح الأم الحامل بالإكثار من شرب المياه بما لا يقل عن 12 كوب يومياً لأنها تساعد على ترطيب الجسم والوقاية من الجفاف أحد المضاعفات الخطيرة أثناء الحمل.
  • تناول عصير الفواكه للمساعدة على ترطيب الجسم ولكن يجب تحضيره في المنزل وعدم تناول الأنواع المعلبة المباعة في الأسواق التجارية لأنها تحتوي على إضافات تجعلها غير صحية .
  • تجنب مادة الكافيين أثناء الحمل كالشاي والقهوة ، ولكن بحالات اللجوء إليها تكون بشكل معتدل لأن الدراسات العلمية أثبتت أضرارها على الجنين بالجرعات العالية.
  • شرب شاي الأعشاب المهم لإدارة أعراض الحمل لكونه يعمل على ترطيب الجسم وتنظيم الحالة النفسية وتحسين جودة النوم مع علاج الإمساك واضطرابات الجهاز الهضمي.
  • تناول المنتجات الغذائية المسلوقة أو المشوية كبديل عن المقليات أو الزبدة لتجنب سمنة الحمل ، كما أنها تساعد على العلاج والوقاية من اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة النبيئة لأنها تحتوي على بكتريا سامة تضر بصحة الأم الحامل والجنين بالتالي يجب أن تكون مطهية بشكل جيد لأن الوصول لدرجات الغليان أثناء عملية الطهي يعمل على قتل جميع البكتريا ، مما يساهم في الوقاية من العدوى البكترية.

للمزيد نرشح لكي قراءة مقال الأكل الممنوع للحامل.

التغذية السليمة للجنين

يؤكد أطباء التغذية على احتياج الجنين فيتامين ب9 لمنع التشوهات الخلقية بجانب أتباع نظام غذائي صحي متوازن متعدد المعادن والفيتامينات ، ومن أفضل تلك المنتجات الغذائية :

اللبن ومشتقاته

  • ينصح الأم الحامل أن تراعي في نظامها الغذائي حصص يومية من الحليب ومشتقاته لأنه المصدر الرئيسي لمعدن الكاليسوم المهمة لدعم صحة الحامل والجنين.
  • ويمكن اللجوء إلى الأصناف الخالية الدسم كوسيلة لإدارة الوزن خلال فترات الحمل .
  • ومن فوائده أنه يساعد على دعم صحة العظام والعضلات والأسنان لكل من الأم الحامل والطفل النامي ، بل أن انخفاضه له العديد من المخاطر.
  • أشارت الدراسات العلمية إلى وجود علاقة بين انخفاض الكاليسوم للحامل بإصابتها بكسور الأسنان مع هشاشة العظام  ، وذلك بفعل سحب الجنين ذلك المعدن من جسمها بمعدلات كبيرة .

الأسماك

  • تعد الأسماك أحد أصناف التغذية السليمة أثناء الحمل لأنها غنية بالعديد من القيم الغذائية كأوميجا 3 المهم لدعم صحة الجنين ، حيث تساعد على بناء العظام وتعزيز تقوية العضلات.
  • أنها من مصادر الدهون الصحية مما يعود بالإيجاب على صحة الأم الحامل ويساعدها على إدارة الوزن أثناء الحمل كما يمنحها شعوراً بالشبع خلال وقت الوحام.
  • يكون السمك المشوي أفضل أنواع السمك لأنه يمنع السمنة وزيادة الوزن.
  • وينصح باختيار أفضل أنواع المأكولات البحرية أثناء الحمل التي تخلو من مادة الزئبق ، حيث تكون من المواد السامة الموجود في التونة المعلبة.

للمزيد نرشح لكي قراءة مقال نصائح للمرأة الحامل في الأسابيع الأولى.

جدول تغذية الحامل والجنين

التغذية السليمة أثناء الحمل تساعد على دعم صحة الأم الحامل  وتعزيز تطور الجنين ، ولكن تحتاج السيدات الحوامل إلى التعرف على أفضل نصائح بالحمية الغذائية وفقاً لعمر الحمل.

الثلث الأول من الحمل

  • على الرغم من أهمية الثلاثة شهور الأولى من الحمل إلا أن السيدة الحامل لا تحتاج إلى تزويد السعرات الحرارية عن قبل الحمل ، فكل ما يحتاج إليه الجنين فقط في تلك الفترة تناول الأطعمة الصحية المتعددة القيم الغذائية بشكل متوازي مع حبوب فيتامين ب9 للوقاية من التشوهات الخلقية.
  • يقول الأطباء أن عدد السعرات الحرارية في الثلث الأول لا تقل عن 2000 سعر حراري كل يوم ، وهو نفس الكمية التي تحتاج إليها المرأة الغير حامل.
  • المرأة الحامل  لا تواجه زيادة في الوزن خلال تلك الفترة بسبب التزامها بنفس كمية الأكل قبل الحمل ، وان كانت تعاني من انتفاخ البطن بفعل هرمونات الحمل ليس بسبب الدهون.
  • ومن أفضل أنماط التغذية خلال تلك الفترة ( الخضروات ، الفواكه  ، البروتينات ، اللبن و مشتقاته ، البيض ، البقوليات ، الحبوب الكاملة ).
  • ينصح بالإكثار من الأطعمة الغنية بحمض الفوليك لدورها في منع تشوهات الأنبوب العصبي مثل الخضروات الورقية الخضراء والبقوليات والمكسرات والشمندر ، وبعض أنواع الفواكه كالموز والبطيخ والفراولة والرومان والبرقوق
  • ينصح بتقسيم الوجبات الغذائية إلى 6 أو 7 وجبات يومية بهدف تقليل كمية الطعام بكل وجبة لتسهيل عملية الهضم مما يكون فعالاً لعلاج اضطرابات الجهاز الهضمي وإدارة غثيان الحمل.

الثلث الثاني من الحمل

  • خلال تلك الفترة يمر الجنين بطفرة كبيرة في النمو مما يتطلب من الأم الحامل تزويد عدد السعرات الحرارية اليومية لتصل إلى 2350 إلى 2450 سعر حراري كل يوم.
  • يحتاج الجنين إلى زيادة في كمية الأكل بشكل متوازن مع الأطعمة الصحية الغنية بمختلف المعادن والفيتامينات مما يساهم في تعزيز صحته لأن سوء التغذية يرتبط بمخاطر ضعف الوزن عند الولادة وقصور في نمو الجنين.
  • تزيد شهوة الأم الحامل إلى الأكل فتشعر بالجوع السريع بين فترات زمنية قصيرة ، حيث يساعدها تقسيم الوجبات الغذائية على الحصول على وجبة كل ساعتين إلى ثلاثة ساعات لمنحها شعوراً بالشبع.
  • يحتاج الجنين من أمه أن تتناول حصص يومية من الفواكه والخضروات بشكل متوازي مع الأسماك ومصادر البروتين النباتية والحيوانية ومشتقات الألبان.

الثلث الثالث من الحمل

  • خلال تلك الفترة يبدأ العد التنازلي للولادة بحيث يكون تطور الجنين في أسرع معدلات النمو استعداداً لاكتماله نضجه والخروج للعالم الخارجي ، وهذا يتطلب زيادة عدد السعرات الحرارية اليومية لتصل إلى 2450 إلى 2550 سعر حراري كل يوم .
  • تحتاج الأم الحامل إلى إدارة حالتها الصحية بالنظام الغذائي لعدم حدوث مضاعفات في الأسابيع السابقة للولادة ، بحيث يتم تقليل الموالح والتوابل والأطعمة الحارة لاستبعاد الإصابة بالضغط المرتفع مع التقليل من الحلويات والسكريات للوقاية من سكر الحمل.
  • من بداية الشهر التاسع ينصح بإدخال شاي الأعشاب كضمن المنتجات الغذائية التي من شأنها تسهيل الولادة الطبيعية مثل القرفة أو الزنجبيل والحلبة لاحتوائهم على مركبات تعمل على تقلصات الرحم لفتح عنق الرحم لتسريع نزوله للحوض مستقراً بقناة المهبل.

أسئلة شائعة عن التغذية الصحية للحامل

هناك بعض الأطعمة المهمة للحامل في الشهور الأولى لأنها تعمل على ثبوت الجنين ووقايته من التشوهات الخلقية ، والتي تشتمل على الأطعمة الغنية بحمض الفوليك مثل (الخضروات الورقية الخضراء ، الفواكه الفول ، العدس) ، إلى جانب أهمية تناول الحليب ومشتقاته والبروتينات النباتية والحيوانية.

للحصول على حمل صحي يجب أن تحرص الأم الحامل على وضع بعض المنتجات الغذائية من الشهر الأول للشهر التاسع والتي تشتمل على (الحليب ، الزبادي ، الجبن منخفض أو خالي الدسم ، الخضروات الورقية الخضراء ، الفواكه بأصنافها ، الشمندر ، المكسرات ، البطاطا الحلوة ، البيض ، المأكولات البحرية ، اللحوم الحمراء ، الدجاج).

ينصح خبراء التغذية بتناول من 6 إلى 7 وجبات في اليوم أثناء الحمل لتعزيز تطور الجنين مع إدارة مشاعر الجوع ، ولكن من المهم أن تحتوي الأطعمة على المعادن والفيتامينات مع الالتزام بعدم تجاوز نسبة السعرات الحرارية وفقاً لعمر الحمل لتجنب السمنة.

فيديو التغذية السليمة للحامل والجنين

المصدر
Which foods to eat and avoid during pregnancyEat Healthy During PregnancyPregnancy diet & nutrition:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى