التهاب البول عند الاطفال أسبابه وأعراضه وعلاجه

التهاب البول عند الاطفال سوف نشرح لكي كل ما يخص البول من خلال موقع أنا مامي يحدث هذا الالتهاب عند إصابة الجهاز البولي للأطفال بالعدوى البكتيرية وغيرها تقوم هذه العدوى باقتحام الجهاز البولي عند الطفل ويتمثل خطر الإصابة في الكلى والحالب والمثانة وقد تصنفت الإصابات من التهابات بسيطة أو التهابات متوسطة والنوع الثالث التهابات شديدة جدا وهناك بكتيريا كامنه تعيش في الجهاز الهضمي بشكل طبيعي تحدث عند الإصابة بالتهابات في المسالك البولية عند الأطفال وتسمى هذه البكتيريا إيكولاي وهي المسئول الأول عن الإصابة هذه العدوى تنتشر وتتكاثر داخل مجرى البول ويحدث منها التهابات شديدة ويمكن الإصابة تحدث بسبب الفيروسات والفطريات ومن هنا يجب البحث والتدقيق لمعرفة أعراض وأسباب الإصابة مع كيفية العلاج المناسب لها.

التهاب البول عند الاطفال

عادة يتم الإصابة بهذه الالتهابات نتيجة وجود بكتيريا داخل الجهاز البولي للأطفال لأن من الطبيعي هو خروج البكتيريا والفيروسات عن طريق التبول وعندما يتبقى جزء ولو بسيط منها تسبب الإلتهابات وهذه العدوى تشمل جميع أجهزة الجسم  المسئولة عن الإخراج والتبول مثل الكليتين والمثانة والحالب وهذه العدوى تعد الأكثر شيوعا عند الأطفال.

أسباب إصابة الطفل بإصابة التهاب المسالك البولية للأطفال

من المؤكد حدوث هذه الالتهابات نتيجة دخول البكتيريا داخل المثانة أو الكلى وهذه البكتيريا عادة ما تظهر على سطح الجلد أو تكون موجودة بالقرب من المهبل أو الجهاز التناسلي وحول فتحة الشرج من عوامل التهاب المسالك البولية هي:

  • الأولاد أقل من سنة والذين لم يتم ختانهم هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالتهاب المسالك البولية.
  • إلتهابات المسالك البولية تكون أكثر شيوعا وحدوث عند البنات.
  • يمكن أيضا العدوى تصيب الأطفال عندما يبدأون في التدريب على دخول المرحاض من عمر ثلاث سنوات تقريبا.
  • تحدث الإصابة عندما يتم المسح من الخلف إلى الأمام بعد دخول الحمام فهذا يكون سبب لحدوث البكتيريا .
  • عندما يتم حالة ارتجاع المثاني الحالبي والتي تسبب رجوع البول إلى الكلى والحالب.
  • عند حدوث إصابة في الجهاز العصبي أو وجود مشكلة وإصابة في النخاع الشوكي.
  • عند وجود عيوب خلقية في الجهاز البولي وبنية المسالك.
  • في حالة حدوث عدم تبول خلال فترات النهار.

أعراض التهاب المسالك البولية عند الأطفال

حالات التهاب المسالك البولية خصوصا عند الأطفال عادة نا يكون لها أعراض معروفة ومن هذه الأعراض:

  • معاناة الأطفال من الرغبة والحاجة للتبول في أوقات متقاربة ومتكررة.
  • عند معاناة الأطفال الأكبر سنا من الشعور بألم في الظهر أو أسفل البطن.
  • حدوث عدوى الكلى ممكن أن تسبب للطفل إرتفاع في درجة الحرارة مع سيلان في الأنف وألم في الأذن.
  • في حالة عدم علاج هذه العدوى سريعا قد تسبب انتشار البكتيريا في مجرى الدم وتهدد حياة الطفل أو تلف الكلى.
  • ملاحظة الأم أن البول الموجود في الحفاض له رائحة كريهة.
  • قد يعاني الطفل من حمى منخفضة الدرجات.
  • قد يظهر براز بصورة رخوة وظهور الإعياء التام على الطفل.
  • قد لا يستطيع الطفل الرضيع وصف الألم وتكون أعراض الالتهاب غير واضحة ولا مرتبطة بالمسالك.
  • قد تظهر على الطفل أعراض ارتفاع الحرارة و رفض الطفل للطعام.
  • بكاء شديد للطفل عند التبول.
  • معاناة الطفل والشعور بألم شديد خلال التبول ونزول قطرات قليلة من البول.
  • قد يصاب الطفل بحالة من عدم التحكم في البول مما يسبب بلل الفراش ليلا أو نهارا.
  • التهابات المسالك البولية يمكنها التسبب في تورم بطانة المثانة والكلى والحالب والإحليل مع احمرارها.

أعراض التهابات البول عند الأطفال

قد يعاني الطفل أيضا من حدوث التهابات في البول ومنها:

  • قد يحدث ألم حول المثانة.
  • حدوث ألم أسفل الظهر.
  • التسبب في حدوث حمى.
  • تغير لون البول الغائم مع نزول دم في بعض الأوقات.
  • يمكن أن تظهر رائحة كريهة وملحوظة للبول.
  • الشعور الدائم بالرغبة في التبول مع عدم نزول بول.
  • حدوث تبول كثير على غير العادة.
  • وجود ألم شديد مع حرقان عند نزول البول.

طرق علاج المسالك البولية عند الأطفال

توجد طرق كثيرة يمكنها علاج مشكلة التهابات المسالك البولية ومنها:

  • عادة ما يتم علاج عدوى المسالك البولية بالمضادات الحيوية.
  • عند تشخيص الطبيب للطفل بالتهاب المسالك يقوم باختبار دواء يعالج البكتيريا مع مراقبة الدواء منعا لحدوث مشكلة.
  • بعد عمل تحليل زراعة بول يمكن تغيير نوع المضاد الحيوي إلى نوع أقوى تناسب البكتيريا المشخصة.
  • من الطرق التي يمكنها مساعدة الطفل لمكافحة العدوى تشجيع الطفل على شرب الكثير من السوائل.
  • جعل الطفل يتبول في كثير من الأحيان مع كثرة السوائل.
  • يقوم الطبيب بتحديد نوع العدوى حتى يتمكن من نوع المضاد الحيوي المناسب وعدد الجرعات وعدد الأيام.
  • في حالة عدم تمكن الطفل على شرب الماء يجب إعطاء المضاد على شكل لقطات في المستشفى.
  • يتم تناول جرعة واحدة من المضاد الحيوي في حالة كانت العدوى بسيطة.
  • يمكن أن تحتاج العدوى إلى أربع جرعات يوميا حتى تتمكن من القضاء عليها.
  • قد يتطلب الأمر إعطاء الطفل أدوية أخرى حتى انتهاء الاختبارات.
  • قد تظهر علامات الشفاء على الطفل بعد تناول المضادات الحيوية قد تتماثل الحالات للشفاء في أسبوع.
  • لكن هناك حالات تستغرق أسابيع أكبر حتى تختفي الأعراض.
  • المضاد الحيوي من الأساسيات التي يمكن استخدامها في علاج التهابات المسالك البولية.
  • من المهم جدا الاستمرار في تناول المضاد الحيوي حتى بعد إنتهاء أعراض المرض وعدم توقف العلاج.
  • في حالة تطور الأمر واستمرت الأعراض ولم تتحسن بعد ثلاث أيام يجب دخول الطفل المستشفى.

عوامل خطر التهاب المسالك البولية

  • الحالات التي تعاني من نقص في المناعة.
  • إن كان الطفل مريض داء سكري.
  • الأطفال البنات هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المسالك البولية.

مضاعفات التهابات المسالك البولية

في حالة إصابة الطفل بالتهابات في المسالك البولية قد تتسبب في حدوث بعض المضاعفات الكبيرة منها:

  • حدوث تشوهات وخلل في وظيفة المسالك البولية.
  • يتسبب في حدوث ارتجاع في المثانة الحالبي.
  • حدوث خراج قشري في النخاع الكلوي.
  • عند حدوث فشل كلوي حاد.
  • الإصابة بعدوى التهاب المسالك البولية الشديدة قد يصابوا بتجرثم في الدم أو حدوث تعفن الدم.
  • يمكن أن تتسبب في حدوث اختلالات كبيرة وكثيرة في نظام الأعضاء.
  • خلل في صمام الإحليل الخلفي.
  • حدوث خراج حول الكلى.
  • حدوث التهاب الحويضة.
  • حدوث انتفاخ الكلية.
  • التهابات المسالك البولية لو تم إهمالها وعلاجها قد تسبب في أعراض كبيرة قد تفقد حياة الطفل.

طريقة تشخيص عدوى المسالك البولية والتهاب المسالك

يتم تشخيص حالات عدوى والتهاب المسالك البولية على النحو التالي:

  • من أجل تشخيص التهاب المسالك البولية بقوم الطبيب بطرح أسئلة حول الأعراض والفحص البدني.
  • يتم أخذ عينة من بول الطفل وإرسالها للفحص وإجراء الإختبارات لها.
  • قد تعتمد طريقة أخذ العينة من الطفل على عمر الطفل.
  • الأطفال الأكبر سنا يحتاجون إلى كوب معقم لأخذ العينة فيها.
  • أما الأطفال الأصغر والرضع يتم أخذ العينة من الحفاض وأحيانا يفضل استعمال قسطرة.
  • يتم عن طريق إدخال أنبوب رفيع جدا داخل مجرى البول حتى المثانة للحصول على عينة نظيفة.
  • هذه العينة يتم سحبها من أجل إختبار البول للكشف عن وجود صديد أو جراثيم.
  • عند معرفة نوع البكتيريا يسهل على الطبيب المعالج إكتشاف واختيار العلاج المناسب للحالة.

طرق الوقاية من إلتهابات المسالك البولية عند الأطفال

يمكننا الوقاية من التهابات المسالك عن طريق تغير أسلوب الحياة وتتضمن هذه النصائح:

  • الحرص الشديد على النظافة الداخلية للطفل.
  • من المهم جدا الإكثار من إعطاء الطفل السوائل لتساعد على خروج البكتيريا في صورة تبول.
  • ضرورة تجنب الطعام والشراب الذي يسبب تهيج المثانة.

متى يجب الذهاب للطبيب عند التهاب البول عند الأطفال؟

من الضروري جدا الذهاب للطبيب في حالة ظهور أعراض كثيرة تسبب التهاب البول ومن المهم إخبار الطبيب بكل الأعراض التي يتعرض لها الطفل بناء على ذلك يقوم الطبيب بطلب إجراء فحص بول وتحليل مزرعة للأطفال الأكبر سنا والذين يستطيعون التبول بدون مساعدة وفي حالة الرضيع يتم ذلك باستعمال القسطرة.

قد يعجبك ايضا