الحبل السري عند الاطفال وكيفية العناية به

الحبل السري عند الاطفال وكيفية العناية به، تعرفي على ذلك مع موقع أنا مامي تعد منطقة السرة من أكثر الأماكن الحساسة في جسم الأنسان التي تحتاج إلى عناية شديدة، وبشكل خاص عند الأطفال هي تكون مصدر خوف كبير للأم وبشكل خاص الطفل حديث الولادة، وسوف نتعرف من خلال مقالنا كيفية العناية بالحبل السري عند الأطفال والمحافظة على نظافة والاعتناء به.

الحبل السري عند الاطفال وكيفية العناية به

  • الحبل السري هو بمثابة همزة الوصل بين الأم والجنين، هو المصدر الأول للغذاء ولا الترابط بينهم.
  •  ينتقل الطعام للطفل من خلال الحبل السري، كما ينقل للطفل بجميع الفيتامينات والعناصر الغذائية الهامة لتكوين طفل سليم.
  •  يبلغ طول الحبل السري حوالي خمسين سم، وبعد عملية الولادة يظل ملتصق بالطفل بقايا منه،  لفترة من عشرة أيام حتى خمسة عشر يوم، ثم يسقط من تلقاء نفسه.
  •  الجدير بالذكر أن منطقة السرة تحتاج إلى اهتمام خاص وعناية شديدة حتى لا تعرض الطفل الإصابة بالأمراض، والعواقب الوخيمة.

طريقة الاعتناء بالحبل السري بعد الولادة

بعد عملية الولادة يقوم الطبيب بقص الحبل السري، وتظل قطع صغيرة ملتصقة بالجنين، وتظل فترة من 10 أيام حتى 20 يوم حسب القدرة الجسدية الطفل على إسقاطها، ولكنها تحتاج إلى عناية كبيرة حتى تساعد في إزالتها بشكل سليم، ولا تعرض طفلك للإصابة بالمشكلات الصحية، ومن أهم الخطوات للحفاظ على منطقة السرة والعناية بها ما يلي:

  • يقوم طبيب الأطفال فورا عملية الولادة باستخدام أنواع من المعقمات والمطهرات حتى تقوم باستخدامها في تنظيف منطقة السرة.
  •  لأن لها قدرة كبيرة على تنشيف بقايا السرة الملتصقة بالطفل وتساعد في سقوطها.
  • من الضروري على الأم أن تقوم بتطهير منطقة السرة ثلاث مرات في اليوم.
  • في حالة حدوث أي احمرار أو التهابات بها يتم مراجعة طبيب الأطفال.
  • يمنع بشكل نهائي وصول الماء إلى السرة، حتى تجف بشكل كامل وتلتئم.
  • يمنع شد بقايا السرة الملتصقة في جسم الطفل، حتى لا تسبب نزيف ومشاكل صحية وخيمة للطفل.
  • عندما تبدأ السرة في السقوط سوف تلاحظ الأم وجود بعض نقاط الدم، في تلك الوقت لا داعي للخوف فإنها علامة على التئام الجرح.
  • لكن في حالة وجود كمية كبيرة من النزيف عليك على وجه الفور الذهاب إلى الطبيب المتخصص.
  • بعد سقوط بقايا الحبل السري تصبح منطقة السرة متورمه بعض الشيء يعرف باسم الورم الحبيبي، وينتج عنه ظهور بعض الإفرازات باللون الأصفر.
  • يتم تنظف وتطهير منطقة السرة باستخدام الكحول المعقم ويمنع استخدام القطن حتى لا يلتصق بالجلد يفضل استخدام الشاش الطبي.
  • تظل الأم تعقم سرو الجنين بعد سقوطها لمدة 6 أيام حتى تتأكد أن في المنطقة أصبحت ملتئمة بشكل جيد.
  • هو في حالك مرور شهر كامل ولم تسقط بقايا الحبل السري عليك مراجعة الطبيب، تلك من العلامات التي تدل أن طفلك يعاني من بعض المشاكل الصحية أو حدوث اضطرابات في جهاز المناعة.
  • يفضل عند ارتداء البامبرز أو الملابس الداخلية أن لا تقوم بوضع البامبرز على منطقة السرة، حتى تتيح لها الفرصة أن تتعرض للقليل من الهواء التي يساعد على تخفيفها.

تأخر سقوط الحبل السري

يعاني بعض الأطفال حديثي الولادة من تأخر سقوط الحبل السري وذلك بسبب العديد من العوامل ومن الأسباب التي تؤدي إلى تأخر سقوط السرة ما يلي:

  • إصابة الجنين بخلل في الجهاز المناعي للجسم.
  • حدوث نقص في كريات الدم البيضاء، مما يؤدي إلى إصابة الحبل السري بالجفاف وعدم سقوطه.
  • يؤدي أيضا إلى الإصابة بالتهابات شديدة في منطقة السرة، والإصابة بالنزلات المعوية.
  • الإصابة بنزيف السرة، وذلك بسبب حدوث الالتهابات في الأوعية الدموية في السرة، ونقص شديد في فيتامين ك.
  • نقص في البنية الداخلية لجسم الطفل، ونقص في العديد من الفيتامينات الهامة مثل فيتامين د والكالسيوم.

مشاكل الحبل السري للجنين

  • يتعرض الجنين وهو داخل رحم أمه للعديد من المشاكل من بينها مشاكل الحبل السري.
  •  كما ذكرنا في السابق أن الحبل السري هو الطريقة الوحيدة التي تستطيع الأم أن تنقل لطفلها الإمدادات والطعام حتى تساعده على النمو.
  •  لكن يوجد بعض الأطفال الذين يتعرضون لتشوهات في الحبل السري مما ينتج عنه فقدان الجنين أو حدوث الإجهاض.
  •  كلما كبر الطفل كثرت حركته، يتعرض الحبل السري للخطورة، يوجد بعض الأطفال يكون الحبل السري ملفوفا حول اليد أو حول القدم.
  •  لذلك عندما تشعر الأم بضعف في حركة الجنين عن معدلات الطبيعية أن تقوم بالكشف الطبي حتى تتأكد أنه في حالة صحية جيدة، والحبل السري في نموه الطبيعي ومكانه الصحيح.

قطع الحبل السري

  • الحبل السري هو عبارة عن شريانين شريان يحمل للجنين الدم المحمل بالفيتامينات والمواد الغذائية، وشريان الأخر محمل بالفضلات التي تصل بالمشيمة للتخلص منها.
  •  يساعد الحبل السري بشكل كامل على اكتمال نمو الجنين والأجزاء الداخلية مثل الكبد والرئة.
  • بعد عملية الولادة يقوم الطبيب المتخصص بخروج الطفل، وخروج المشيمة وخروج الحبل السري.
  •  ودائما يكون الطبيب على حذر أن يكون الطفل بجانب أمه حتى لا يحدث أي مشكلة في الحبل السري.
  •  ثم يقوم بربط الحبل السري على شكل عقدتين، ويقوم بوضع مشبك في العقد الأولى ومشبك في العقد الثانية.
  •  تكون المسافة بين العقدتين 6 سم، ثم يقوم الطبيب بقص باقي الحبل السري باستخدام مقص معقم، ويترك حوالى 2 سم ملتصقة بجسم الطفل.

الأمراض التي تصيب الحبل السري

يواجه الطفل بعض الحالات المرضية التي تصيب الحبل السري، مما تسبب طفل آلام قوية،  والبكاء المتواصل مثل:

 حدوث التهاب في الحبل السري

  • وهي منطقة السرة بالاحمرار الشديد، والتهابات قوية.
  • تصدر منها روائح كريهة.
  • ظهور كمية كبيرة من الإفرازات الصفراء والخضراء.
  • البكاء المتواصل للطفل.
  • ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم.

الحبل السري الحبيبي

  • بعد سقوط الحبل السري عن جسم الجنين يتعرض للإصابة ببعض التورمات الوردية التي تفرز إفرازات باللون الأخضر.
  • تلك الأمر شائع بشكل كبير في الأسابيع الأولى من تساقط حبل السرة.

متى يتم استشارة الطبيب ؟

يوجد بعض الأعراض والعلامات التي تدل على وجود مشكلة في منطقة السرة ومن الضروري التوجه للطبيب المختص حتى يقوم بالكشف الطبي عليها ومن تلك الأعراض بما يلي:

  • حدوث نزيف شديد في السرة.
  • وجود قرح باللون الأصفر، صدور رائحة كريهة.
  • تورم في الجلد، واحمرار شديد به.
  • بكاء الطفل بشكل متواصل وبشكل خاص عند لمس السرة.

إرشادات للعناية اليومية بالحبل السري

يوجد مجموعة من أفضل العادات والطرق للحفاظ على جسم الطفل وبشكل خاص منطقة السرة ومن تلك النصائح ما يلي:

  • من الضروري تجفيف منطقة السرة بشكل جديد باستخدام قطعة من القماش القطنية أو الشاش المعقم، وذلك بعد الاستحمام حتى، لا تعرض السرة لاختزان الماء وتكوين الالتهابات بها.
  • وضع الحفاضة بعيدا عن الحبل السري، حتى لا تحتك بها وتسبب التهابات قوية.
  • اختيار ملابس قطنية واسعة للطفل، والابتعاد عن ارتداء الملابس الضيقة.
  • تعقيم السرة باستخدام المعقمات والكحول، لكن من الضروري أن تتجنب وضع الكحل في جذر الحبل السري.
  • يمنع استخدام رباط حول السرة، لأنه يكون سبب في تراكم البكتيريا التي تسبب الالتهابات والعدوى بها.
  • يفضل استخدام الشاش المعقم لتنظيف الحبل السري والابتعاد عن القطن.
  • من الضروري على الأم أن تهتم بنظافتها الشخصية ونظافة المكان، وغسل اليدين جيدا وتطهرها قبل تنظيف السرة ولمس الطفل.
  • تنظيف المكان الذي ينام به طفلك وتعرضه للشمس والهواء حتى تحافظ على الطفل من الإصابة من الأمراض.