اعراض الحصبة عند الاطفال وتشخيصها وعلاجها مجرب

اعراض الحصبة عند الاطفال سوف نشرح لك كل ما يخص هذا المرض من خلال موقع أنا مامي حيث يعد مرض الحصبة أحد أنواع الفيروسات التي يصاب بها الأطفال بشكل كبير وهو من أحد الأمراض الشائع أن التي تسبب ارتفاع ملحوظ في درجة حرارة الجسم، والإصابة بالحمى القوية هو مرض الحصبة من الأمراض التي تنتشر بشكل كبير في فصل الشتاء وهي من الأمراض المعدية التي تسبب مضاعفات خطيرة للأطفال، وسوف نستعرض اليوم من خلال مقالنا عن كل المعلومات الخاصة بمرض الحصبة التي يصاب بها الأطفال وكيفية علاجها وطرق الوقاية عنها.

اعراض الحصبة عند الاطفال

مرض الحصبة من الأمراض القوية التي تقوم بمهاجمة جسم الطفل بمنتهى القوة والشراسة، وينتج عنها تعرضه لآلام شديدة وظهور العديد من الأعراض التي انه مصاب بمرض الحصبة وتشمل:

  • ارتفاع ملحوظ في درجة حرارة الجسم.
  • الإصابة بالتهابات قوية في الحلق واحتقان بها.
  • الإصابة بالزكام الشديد الكحة الجافة.
  • الإصابة بالتهاب شديد في قرنية العين وتغير في لونها.
  • انتشار الحبوب في الجسم صاحبة الرؤوس البيضاء ظهور القرح في الفم.
  • الإصابة بالإسهال الشديد والتعرض إلى الإصابة بالجفاف.
  • الإصابة بالتهابات قوية  بخلايا الدماغ.

الحصبة عند الأطفال

  • الحصبة هو عبارة عن مرض فيروسي يسببه الأطفال وفي بعض الحالات المرضية يؤدي إلى الوفاة.
  • هو فيروس شديد العدوى ينتقل من الشخص المصاب للإنسان السليم بسرعة كبيرة، ويسبب ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم.
  • يسبب انتشار الحبوب والبذور في الجسم كله، وتقرحات في الفم مما يؤدي إلى ضعف الجهاز المناعي في جسم الإنسان وفي بعض الحالات المرضية يسبب الشلل أو فقدان النظر، فقدان السمع.
  • الحصبة هو من الأمراض التي تصيب المسالك الهوائية وتسبب في الجسم تهيج في الجهاز التنفسي، واحمرار الجسم.
  • ارتفاع درجة الحرارة وظهور بقع حمراء اللون على الجلد تسبب آلام شديدة.
  • أثبتت الدراسات والأبحاث عن مرض الحصبة من الأمراض الخطيرة جدا في جميع بلدان العالم.
  • من أكثر الفئات إصابة حديث الولادة، وصغار السن الذي يسبب في تدمير جهاز المناعة لديهم وتعرضهم للعديد من الأمراض الخطيرة.

كيفية تشخيص مرض الحصبة عند الأطفال

يستخدم الأطباء مجموعة من الطرق والأساليب حتى يستطيع تشخيص مرض الحصبة وذلك من خلال الطرق التالية:

  • الكشف الجسدي، يقوم الطبيب بالكشف على جسم الطفل المريض وفي حال ظهور الطفح الجلدي وارتفاع درجة الحرارة في ذلك يؤكد على إصابته بفيروس الحصبة.
  • ثم يقوم بعمل بعض التحاليل مثل اللعب حتى يتوصل الطبيب إلى نسبة انتشار الفيروس في الجسم، وكيفية معالجته.
  • الجدير بالذكر أن مرض الحصبة من الأمراض التي تنتشر بشكل كبير ومعدية بشكل قوي جدا، لذلك من الضروري توخي الحذر عند التعامل مع شخص مريض بالحصبة.

طرق انتقال مرض الحصبة

  • يتواجد فيروس الحصبة في منطقة الأنف والحلق وبشكل خاص في الأغشية المطاطية المتواجد به.
  • تنتقل من مريض إلى آخر في فترة العدوى تنتقل من الشخص المصاب إلى الشخص السليم وذلك عن طريق الاتصال المباشر.
  • أو التعرض رزاز من الشخص المريض عن طريق السعال أو العطس.
  • استخدام أدوات الشخص المريض.
  • ملامسة أسطح محملة بالعدوى.

مضاعفات مرض الحصبة عند الأطفال

مرض الحصبة من الأمراض القوية التي تسبب مضاعفات وخيمة للأطفال وبشكل خاص الأطفال من عمر سنة حتى خمس سنوات، وسبب لديهم ضعف في جهاز المناعي، وإصابتهم بفقدان كرات الدم البيضاء ومن المضاعفات التي تسببها مرض الحصبة ما يلي:

  • الإصابة بعدوى قوية في الجهاز التناسلي التنفسي.
  • الإصابة بالتهاب حاد في الشعب الهوائية.
  • عدم القدرة على التنفس.
  • الإصابة بعدوى قوية في الأذن، وفي بعض الحالات المرضية يتعرض إلى فقدان السمع بشكل كامل.
  • النوبة الحموية.
  • الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي.
  • الإصابة بالرئة البكتيرية.
  • التهاب الدماغ.
  • ضعف الصفائح الدموية.
  • الإصابة بالحول.
  • ضعف أعصاب العين.
  • التهاب السحايا هو مضاعفات مرض الحصبة ويصاب بها الأطفال، بداية من عمر خمس سنوات حتى سن المراهقة، الجدير بالذكر أن التهاب السحايا من الأمراض الخطيرة التي يسبب عواقب وخيمة في خلايا الدماغ.

الحصبة وأنواعها

ينقسم مرض الحصبة إلى نوعان وهم ما يلي:

1- الحصبة الإنجليزية

  • الحصبة الإنجليزية يصاب بها الأطفال نتيجة لتعرضهم إلى فيروس الروبيلا، مما يؤدي إلى التعرض للعديد من المضاعفات والأمراض.

2- الحصبة الألمانية

  • هي الحصبة الأكثر انتشارا و تصاب بها صغار السن، والنساء في فترة الحمل، والأطفال حديثي الولادة.
  • مرض الحصبة الألمانية من الأمراض الأكثر انتشارا، ويسبب خطر على الأطفال بشكل كبير، كما يسبب تشوهات للجنين، وهي من الأمراض الغير معدية.

كيفية التعامل مع الطفل المصاب بالحصبة

يحتاج الطفل المصاب بالحصبة إلى طريقة معينة في التعامل معه،  وتوخي الحذر، لأنها من الأمراض الشديدة العدوى التي تسبب ألم شديد، ويستغرق في علاجه فترة زمنية طويلة، من الضروري اتباع القواعد التالية حتى تساعد في شفاء المريض والمحافظة على نفسك من الإصابة بالعدوى وتشمل:

  • يتم تنظيف الغرفة التي يجلس بها المريض بشكل جيد، وتطهيرها.
  • تغيير أغطية السرائر، وتعرضها لأشعة الشمس في فترة الصباح.
  • تحضير أدوات خاصة بالمريض، ولا يستعملها أحد غيرة، حتى لا يصاب بالعدوى.
  • اتباع نظام غذائي يساعد في تقوية جهاز المناعة للمريض.
  • يوجد أنواع لقاحات وأدوية يقوم المريض تناولها بانتظام حتى تساعد على الشفاء بشكل سريع.
  • من الضروري أن يتناول المريض كميات كبيرة من المشروبات الساخنة، والماء حتى يساعد على ترطيب الجسم.
  • أخذ قسط كافي من النوم والراحة، حتى تساعد على تقوية الجهاز المناعي في الجسم.
  • عمل كمادات مياه باردة، حتى تساعد على خفض درجة حرارة الجسم.

كيفية علاج مرض الحصبة عند الأطفال

يستخدم الأطباء مجموعة من الأدوية التي تساعد في معالجة مرض الحصبة ومن ما يلي:

  • إعطاء الطفل المصل المخصص لمحاربة مرض الحصبة، ومن الأفضل أن تقوم الأم بإعطاء الطفل التطعيم لحديثي الولادة.
  • الحقن بأدوية مضادة للالتهابات، وأدوية الأجسام المضادة التي تساعد على تقوية الجهاز المناعي في الجسم ومحاربة المرض.
  • يقوم الطبيب بوصف أدوية مثل الأسبرين والباراسيتامول التي تساعد في خفض درجة حرارة الجسم.
  • يقوم الطبيب أيضا بوصف مضادات حيوية حتى يحارب كافة أنواع البكتيريا والفيروسات التي تؤدي إلى الإصابة بالحصبة.
  • فيتامين أ هو من الفيتامينات القوية التي تساعد في تقوية جهاز المناعة في الجسم هو يحارب مرض الحصبة.

نمط الحياة مع الأطفال المصابين بالحصبة

مرض الحصبة من الأمراض التي تؤدي إلى فترة زمنية طويلة لذلك من الضروري على الأم أن تتبع نمط حياة جيد، وطرق وعلاجات منزلية حتى يساهم في علاج الحصبة ومن بينها ما يلي:

  • من الضروري على جميع الأسرة التعاون مع الأم حتى توفر للمريض سبل الراحة والأمان.
  • توخي بحذر مع المريض حتى لا يصاب بالعدوى.
  • أن يتناول المريض كميات كبيرة من المشروبات الساخنة والمياه حتى تعوض الجسم السوائل التي يفقدها بسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تناول أقراص الترطيب التي تساعد على تخفيف السعال ومعالجة التهاب الحلق.
  • الابتعاد عن الأضواء الساطعة التي تتمثل في مشاهدة التلفاز والكمبيوتر، العمل على راحة العين حتى تتجنب التهابات العين الاحمرار.
  • إعداد نظام غذائي يحتوي الفواكه والخضروات حتى يمد الجسم بجميع الفيتامينات والمعادن الهامة التي تساعد في بناء الجسم وتقوية الجهاز المناعي.
المصدر
الأمراض المعدية -الحصبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى