كيف اختار الحليب الصناعي المناسب لطفلي

لا خلاف أن الرضاعة الطبيعية هي الأفضل لحديث الولادة حتى الفطام بعمر عامين ، لكن حين يتم اللجوء للرضاعة الصناعية يجب اختيار أفضل حليب للطفل الذي يختلف من طفل لأخر باختلاف حالته الصحية وعمره وقت تناول حليب الأطفال  ، في هذا الإطار نقدم لكم  أنا مامي كيف اختار الحليب الصناعي المناسب لطفلي ، فتابعونا.

كيف اختار الحليب الصناعي المناسب لطفلي

  1. لمن تضطر إلى اللجوء إلى الرضاعة الصناعية كبديل عن الرضاعة الطبيعية عليها معرفة أفضل حليب صناعي للطفل يحصل منه على متطلباته الغذائية يتناسب مع حالته الصحية ، فليس كل حليب صناعي مناسب لكل طفل.
  2. معظم أنواع الحليب الصناعي مصنوعة من حليب البقر مع تعديلات في القيم الغذائية كالدهون والبروتين والكربوهيدرات ليكون مشابهة لتركيبة حليب الأم الطبيعي.
  3. هناك أنواع من الحليب تتكون من معادن مضافة كالحديد وبعض الفيتامينات التي توصف للطفل المصاب بسوء التغذية.
  4. هناك أنواع مخصصة لمن يعاني من حساسية الحليب أو حساسية اللاكتوز.
  5. في هذا الإطار ، يكون الأفضل الرجوع إلى طبيب الأطفال لوصف النوع الأفضل للطفل بعد الإطلاع على حالته الصحية.
  6.  يقول أطباء الأطفال أن قبل شراء حليب أطفال يجب مراعاة عمر الطفل وحالته الصحية  ، بناءً على ذلك يتم اختيار أفضل نوع له.

الحليب للصناعي وفقًا للمرحلة العمرية

  1. يوضع على عبوة حليب الصناعي أرقام تشير إلى الفئة العمرية المناسبة للطفل.
  2. تركيبة حليب الأطفال الحاملة لرقم (1) أنه النوع المناسب للطفل حديث الولادة من اليوم الأول للميلاد حتى بلوغه 6 أشهر.
  3. تركيبة حليب الأطفال الحاملة لرقم (2) أنه النوع المناسب للطفل حديث الولادة من عمر 6 أشهر حتى بلوغه 12 شهر أو عامه الأول.
  4. تركيبة حليب الأطفال الحاملة لرقم (3) أنه النوع المناسب للطفل حديث الولادة من العام الأول إلى العام الثالث.
  5. فكل نوع من تلك عبوات الحليب الصناعي تتكون من المعادن الذي يحتاج إليها الطفل في تلك المرحلة.
  6. فالطفل منذ الميلاد إلى 6 أشهر يحتاج لكمية أكبر من القيم الغذائية لأن الحليب هو الوجبة الوحيدة الرئيسية التي يتغذى عليها فقط.
  7. فما فوق 6 أشهر يوضع في الاعتبار مع تصنيع حليب الأطفال امتزاج تغذية الطفل بين الحليب الصناعي والطعام الصلب التي يحصل منه على التغذية التكميلية لتعويض الفيتامينات الغير موجودة في حليب الأطفال أو موجودة بنسبة قليلة.

الحليب للصناعي وفقًا للحالة الصحية

  1. حليب أطفال خالي من سكر اللاكتوز يكون الأفضل للأطفال الرضع المصابون بحساسية سكر اللاكتوز الناجم عن فقدان الجسم لأنزيم مسئول عن هضمه مما يؤدي لصعوبات هضمية ومشاكل صحية .
  2. حليب الصويا يوصف للأطفال المصابون بحساسية سكر اللاكتوز أو حساسية بروتين الحليب.
  3. حليب الأرز مصنوع من بروتين الأرز يتسم بسهولة الهضم وخلوه من سكر اللاكتوز وبروتين الحليب البقري ، مما يجعله مناسب للأطفال المصابون بحساسية سكر اللاكتوز أو حساسية بروتين الحليب.
  4. حليب لعلاج الإمساك يعاني بعض الأطفال من إمساك يسبب انزعاج وعدم راحة للطفل فيتم وصف أنواع من الحليب تتكون من (البريبايوتكس) أو (بيتا بالميتات) التي تكون أنواع من الدهون تعالج الإمساك وتعمل على تليين البراز لسهولة إخراجه من المستقيم .
  5. حليب لعلاج الإزعاج الهضمي يوجد أنواع من الحليب مصممة للأطفال المصابون بمشاكل هضمية مثل الغازات والمغص والميل للغثيان والتقيؤ ، مثل حليب كومفورت.
  6. حليب لعلاج انخفاض الوزن يعاني العديد من الأطفال الرضع من صعوبة كسب الوزن خاصة المولودين ولادة مبكرة ، فهناك أنواع من الألبان مصممة لتسريع زيادة الوزن تضم العديد من المعادن والفيتامينات المدعمة لنمو الطفل ، حيث تحتوي على عدد من السعرات الحرارية أكبر مع زيادة في نسبة البروتين.
  7. حليب لإكزيما الأطفال يكون مرض الإكزيما من المشاكل الجلدية التي يصاب بها بعض الأطفال يكون الطفل بحاجة لنوع حليب يسيطر على الأعراض مثل حليب سيميلاك برو توتال كومفورت.

أفضل حليب للرضع ينصح به الأطباء

  1. يقول أطباء الأطفال أن من الصعب وصف نوع من الحليب مناسب لجميع الأطفال ، فكل طفل يحتاج لنوعية تتناسب مع عمره وحالته الصحية واحتياجاته الغذائية.
  2. حيث يوجد أنواع متعددة من الألبان مثل.
  3. تركيبة بروتين قياسية لا يتم فيها معالجة بروتين الحليب سواء بروتين حليب البقر أو بروتين حليب الصويا ، تتكون من جرعة أكبر من بروتين حليب الأم  يحتاج إلى المزيد من الوقت لهضمها مما يتطلب استعمالها من قبل الطفل المتعافي من أمراض الجهاز الهضمي ، لا يناسب المواليد قبل الأوان ولادة مبكرة.
  4. تركيبة بروتين متحلل جزئيًا المقصود منها تكسير أو معالجة البروتينات الموجودة في الحليب ليكون أقرب أو متشابهة مع تركيبة حليب الأم  ، حيث يكون أخف في عملية الهضم.
  5. تركيبة بروتين متحللة بالكامل المقصود منها تكسير أو معالجة البروتينات بشكل أكبر يتسم بأنه سهل الهضم لا يسبب حساسية حليب مناسبة لأصحاب المعدة الحساسة.

علامات عدم مناسبة الحليب للطفل

  1. الوقوف أمام شراء حليب الأطفال الصناعي أمر محير للأمهات مع وجود الكثير من الأنواع والأصناف ،  فأحياناً يتم شراء نوع غير مناسب للطفل.
  2. هنا يشعر بمجموعة من الأعراض والمتاعب الجسدية التي يجب فيها تغيير نوع الحليب ويفضل مناقشة طبيب الأطفال عن حالته الصحية لوصف أفضل حليب أطفال صناعي.
  3. مما يتطلب من الأم مراقبة الحالة الصحية للطفل بعد جرعة الرضاعة لتتبع آثار نوع الحليب الصناعي عليه.
  4. حين يكون غير مناسب يواجه بعض المشاكل .
  5. تقلبات في الحالة النفسية والمزاجية كالعصبية والتوتر.
  6. البكاء المستمر بعد كل رضعة دليلاً على انزعاج الطفل وعدم راحته.
  7. مشاكل هضمية مثل الغازات أو الانتفاخات.
  8. تغييرات في قوام البراز.
  9. صعوبة في إرضاع الطفل كرفض الطفل الرضعة.
  10. الطفح الجلدي والتهابات جلدية دون سبب مبرر.
  11. عدم زيادة وزن الطفل.
  12. التقيؤ.
  13. أرق النوم.

تغيير حليب الأطفال بعد ستة أشهر

  1. تغيير حليب الأطفال بعد ستة أشهر أمر هام يجب فعله حفاظاً على صحة المولود.
  2. لأن تختلف احتياجات الطفل في كل فئة عمرية مما يتطلب تغير حليب الأطفال بعد بلوغه من العمر 6 أشهر ، إلى جانب تغييره بعد بلوغه من العمر 12 شهر أو عام.
  3. لأن شركات تصنيع حليب الأطفال الصناعي تضع في اعتبارها تغيير في كمية القيم الغذائية من كل مرحلة عمرية لأخرى.
  4. هذا لا يعني تغير نوع حليب الأطفال فيمكن استعماله لكن تغيير الفئة لنفس المنتج.
  5. حيث يوجد من كل منتج حليب الأطفال 3 فئات ترمز بأرقام الفئة الأولى المناسبة للطفل منذ الولادة حتى 6 أشهر.
  6. ثم يتم تغييرها للفئة الثانية المناسبة للطفل من عمر 6 أشهر إلى 12 شهر.
  7. ثم يتم تغييرها للفئة الثالثة المناسبة للطفل من عمر عام إلى 3 أعوام.

متى اغير حليب طفلي للمرحله الثانية

  1. يقول أطباء الأطفال ، أن تغير الحليب الصناعي للطفل أمر في غاية الأهمية يحدث حين يبلغ من العمر 6 أشهر .
  2. يتم تناول الحليب الصناعي بالمرحلة الثانية بدءًا من عمر 6 أشهر.
  3. يستمر في تناول المرحلة الثانية حتى عمر سنة.
  4. ثم ينتقل إلى المرحلة الثالثة والأخيرة التي تستمر من عمر سنة إلى 3 سنوات.

بعد التعرف على كيف اختار الحليب الصناعي المناسب لطفلي ، بهذا يكون قد انتهى مقال اليوم لكننا نفتح مجال للنقاش عبر التعليقات التي نجيب عليها بعد الرجوع إلى الأطباء المتخصصون لتقديم إجابة صحيحة من لسان الخبراء تمكن الأمهات من رعاية الأطفال الرضع وتغذيتهم بشكل جيد ، وشكراً للمتابعة.

مقالات ذات صلة
المصدر
Baby Formula Guide: How to Choose the Right Kind for Your KidHow to Choose a Baby Formula Choosing Baby Formula

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى