ما هي علامات الحمل خارج الرحم وعلاجه

الحمل خارج الرحم هو أحد الأمور التي تسبب قلق وإزعاج لدى الكثيرين من السيدات وذلك للمضاعفات الشديدة التي قد تحدث نتيجة الإصابة به، والتي قد تؤثر على خصوبة السيدة وقدرتها على الإنجاب مرة أخرى بالإضافة إلى المتاعب الصحية الشديدة التي قد تمر بها السيدة، ولكن هناك العديد من الأعراض التي قد تظهر على السيدة وتدل على أنها حامل ولكنه خارج الرحم، وسوف نتعرف على أعراض الحمل خارج الرحم والمضاعفات الصحية التي قد تنتج عنه عبر هذا المقال على موقع أنا مامي .

يحدث عندما يتم زرع البويضة المخصبة في مكان ثاني غير تجويف الرحم، وفي الغالب يحدث في أحدى قناتي فالوب ويطلق على هذا الحمل الحمل البوقي، وقد يحدث في المبيض أو في عنق الرحم، وهذا النوع من الحمل لا يمكن أن يستمر إلى فترة طويلة وبصورة طبيعية حيث أن البويضة تحتاج إلى العديد من الشروط من أجل أن تنمو بصورة طبيعية وهذه الشروط لا تتوافر سوى في التجويف الداخلي للرحم، كما أن مساحة الأنابيب ضيقة للغاية ولا تتحمل الجنين.

أعراض الحمل خارج الرحم الأكيدة

يوجد مجموعة كبيرة من الأعراض التي قد تشير إلى حدوثه ومن بين هذه الأعراض ما يلي:

  • في البداية قد لا تشعرين بأي من الألام التي تشير إلى أنك حامل بخارج الرحم حيث أن الأعراض طبيعية للغاية مثل الغثيان وانقطاع الطمث والشعور بوجع في الثدي.
  • لكن بداية من الأسبوع السادس من الحمل تبدأ الأعراض الغريبة في الظهور والتي تكون مؤشر قوي لحدوث الحمل خارج الرحم.
  • الإصابة بالنزيف المهبلي وفي هذه الحالة قد يكون نزول الدماء غزير أو أثقل من فترة الدورة الشهرية.
  • الشعور بألم شديد في الجانب السفلي من البطن وعادة ما يكون الألم في الجانب السفلي شديد للغاية وغير محتمل ويزيد مع مرور الأيام.
  • الإصابة بألم شديد في الكتف وغالبًا ما يحدث ذلك الأمر عند الإصابة بنزيف في قناة فالوب وتسريب بعض قطع الدماء إلى البطن مما يؤدي إلى الإصابة بتهيج شديد في العضلات مثل عضلة الحجاب الحاجز، وبالتالي الإصابة بألم في الكتف.
  • هنا يجب عليك الذهاب إلى الطبيب المعالج على الفور حيث أن ذلك العرض من اشد أعراض الحمل خارج الرحم خطورة.
  • النزيف الداخلي المصحوب بألم حاد للغاية وهنا يكون حجم وكمية الدماء أكثر بكثير مع الشعور بألم لا يحتمل مع ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الإصابة بألم في التبرز مع الإصابة بالإسهال الحاد.

أسباب حدوث الحمل خارج الرحم

هناك مجموعة من الأسباب التي قد تزيد من فرص حدوثه ومن بين هذه أسباب ما يلي:

  • الإصابة بالتهابات شديدة في قناة فالوب او تمزقها.
  • حدوث اضطرابات هرمونية شديدة.
  • تناول قدر كبير من الأدوية المنشطة والأدوية التي تساعد في زيادة الخصوبة.
  • بعض أنواع وسائل منع الحمل مثل اللوب.

تشخيص الحمل خارج الرحم

يمكن للطبيب التأكد منه عن طريق مجموعة من الفحوصات مثل:

  • فحص الحوض من أجل التحقق من الألم والتأكد من وجود كتلة في المبيض أو قناة فالوب.
  • القيام بفحص الرحم عن طريق الموجات فوق الصوتية عالية التردد في الأنسجة الموجودة في البطن.
  • مراقبة مستوى هرمون الحمل في التحاليل.

علاج الحمل خارج الرحم

لا يوجد اي علاج سوى أن يتم التخلص منه حيث أنه لا يمكن أن تنمو البويضة المخصبة في أي مكان أخر سوى بجدار الرحم، ويوجد العديد من الطرق العلاجية للتخلص من الحمل خارج الرحم مثل:

  • حقن الميثوتريكسات وتقوم هذه الحقن بالعمل على وقف نمو الخلايا والتخلص من خلايا الجنين الموجودة إذا تم اكتشاف الأمر بصورة مبكرة.
  • القيام بإجراء جراحة صغيرة عن طريق المنظار حيث يقوم الطبيب المعالج بعمل شق جراحي صغير في البطن والتخلص من الحمل بالمنظار.
  • اللجوء إلى العمليات الجراحية الطارئة وذلك في حالة تطور الوضع وحدوث انفجار في قناة فالوب أو في المبيض وفي الغالب بيتم استئصال المبيض أو القناة المنفجرة.

مضاعفاته

إذا تم تشخيصه بصورة سريعة يكون علاجه سريع دون حدوث أي من المضاعفات الخطيرة، لكن مع التقدم في الحمل وإهمال العلاج والكشف قد يؤدي إلى حدوث إنفجار في المبيض او في قناة فالوب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.