الحمل في الشهر السادس واعراضه

الحمل في الشهر السادس واعراضه ، الشهر السادس من الحمل يمثل نهاية الثلث الثاني من الحمل أي انك قد اقتطعت شوطًا كبيراً في رحلة الحمل، ويحدث خلال هذا الشهر العديد من التطورات والتغيرات للجنين والذي قد اصبح بمثابة طفل كامل وقد اقتربت كافة الأعضاء من النمو بصورة كاملة، وسوف نتناول سويًا أهم هذه التطورات والتغيرات التي تحدث لك ولجنينك خلال الشهر السادس من الحمل بالتفصيل مع انا مامي.

الحمل في الشهر السادس واعراضه

  • يوجد الكثير من التغيرات والتطورات التي تحدث مع وصول السيدة إلى شهرها السادس، ومن بين هذه التغيرات حدوث زيادة في حجم القدمين واليدين وذلك لأن الجسم يحتفظ بالسوائل حول الأنسجة في هذه الفترة.
  • كذلك قد تشعرين بعسر الهضم وهي واحدة من المشكلات التي تصيب نسبة كبيرة من السيدات في الفترة الأخيرة من الحمل وتزداد مع التقدم في الحمل، لذلك عليك بشرب الماء الدافئ وتناول الأطعمة الغنية بالألياف مع تقسيم الوجبات على مدار اليوم.
  • الحاجة إلى تناول كميات كبيرة من الطعام، قد تشعرين سيدتي بالرغبة في تناول كمية كبيرة من الطعام لحاجة الجسم إلى المزيد من العناصر الغذائية، لذلك عليك تناول الفاكهة والخضروات وشرب المزيد من الماء.
  • الآم الظهر، سوف تظل الآم الظهر ترافقك حتى موعد الولادة بسبب ثقل وزن الجنين وزيادة حجم الرحم.

 الجنين في الشهر السادس من الحمل

  • يبدأ الجنين في النمو بشكل سريع استعداداً للولادة.
  • يتغير لون جلد الجنين إلى اللون الوردي.
  • يستمر نمو الرئتين.
  • زيادة نشاط الجنين.
  • يكتمل نمو الأصابع والأظافر في نهاية هذا الشهر.

 أعراض الحمل في الشهر السادس

  • حدوث تورم في القدمين بسبب احتباس السوائل في الجسم.
  • الشعور بعسر هضم بسبب حدوث تغيرات في هرمونات الجسم وبسبب زيادة حجم الرحم.
  • الشخير خلال النوم، وذلك بسبب حدوث تضخم في الأغشية المخاطية أو بسبب زيادة وزن الجسم في الشهور الأخيرة، ولكن يعتبر الشخير أيضاً من أعراض الإصابة بسكر الحمل، ولهذا يجب الذهاب إلى الطبيب للتأكد إذا كان الشخير طبيعيى أم بسبب مرض السكر.
  • الشعور بآلام في الظهر ويكون ذلك نتيجة زيادة وزن الجنين وزيادة حجم الرحم، والوقاية من هذه الأم يجب الجلوس بطريقة سليمة بحيث يكون الظهر غير محنِ، ورفع القدمين عن الأرض بحيث تكون في مستوى أعلى من مستوى الجسم.

تغيرات الشهر السادس في الحمل 

  • زيادة وزن الجنين.
  • احتباس السوائل في الجسم.
  • زيادة حجم الرحم حوالي 2.5 سم.
  • الشعور بالدوخة والصداع بسبب ضغط الرحم على خلايا الدم.
  • زيادة حجم البطن.

التغذية في الشهر السادس من الحمل 

  • يجب الابتعاد عن تناول الوجبات السريعة.
  • يجب تناول وجبات تحتوي على عناصر غذائية مختلفة مثل الحديد والكالسيوم والفوليك.

النوم في الشهر السادس من الحمل 

  • الإصابة بالأرق.
  • عدم القدرة على النوم لساعات متواصلة.
  • يرتفع معدل التبول خلال فترة الليل بسبب ضغط الجنين على المثانة البولية وبالتالي لا تستطيع الأم النوم براحة.
  • يزداد نشاط الجنين خلال فترة الليل.
  • عدم الحصول على نوم متواصل بسبب الشعور بصعوبة في التنفس وعسر الهضم.

نصائح للحصول على نوم أفضل في الشهر السادس من الحمل

  • تجنب تناول الطعام قبل النوم بساعتين على الأقل.
  • الابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين.
  • الاستحمام قبل النوم لأنه يساعد الجسم على الاسترخاء.
  • يجب أن يكون مكان النوم مريح للجسم.
  • يجب أن تكون درجة حرارة الغرفة معتدلة.

الجنين في الشهر السادس من الحمل

  • يزداد وزن الجنين بصورة كبيرة خلال الشهر السادس من الحمل، كما يزداد طوله ايضًا.
  • يتحول لون الجلد إلى الوردي الفاتح وذلك بسبب تكوين الأوعية الدموية تحت الجلد.
  • تستمر الرئتين في النمو لكن الجنين غير قادر على التنفس والبقاء على قيد الحياة إذا تمت الولادة في هذا الشهر.
  • يصبح الجنين قادر على سماع الأصوات الخارجية وتزداد حركة الجنين.
  • يكتمل نمو الأصابع مع نهاية الشهر السادس.

أهم التطورات والتغيرات التي تحدث خلال الشهر السادس

يحدث العديد من التغيرات والتطورات للأم خلال الشهر السادس ومن بينها ما يلي:

1-اكتساب المزيد من الوزن وذلك نتيجة نمو الجنين وتجمع السوائل بداخل الجسم.

2-حدوث زيادة في حجم الرحم وذلك بمقدار 2.5 سم، وكلما حدث تقدم في الحمل يزداد حجم الرحم.

3-ظاهرة الشخير عند الحامل وهي واحدة من الأعراض التي تصيب نسبة كبيرة من السيدات في الشهور الأخيرة من الحمل نتيجة زيادة الوزن وبعض التغيرات الهرمونية، لكن في بعض الأوقات قد يكون دليل على إصابة السيدة بسكر الحمل لذلك يجب إجراء تحليل السكر بالدم والبول.

نصائح الشهر السادس من الحمل

  • يجب عليك سيدتي إجراء تحليل دم وبول في هذه الفترة من الحمل وذلك للتأكد من سلامتك ومن عدم إصابتك بأي امراض ومن بينها سكر الحمل.
  • عليك قياس مستوى ضغط الدم بصورة مستمرة للوقاية من الإصابة بتسمم الحمل.
  • عليك المتابعة الدورية مع الطبيب، ويمكنك لعب بعض التمارين الرياضية البسيطة بعد استشارة الطبيب.
  • القيام بتحليل دم وتحليل بول للاطمئنان على سلامة الأم والجنين.
  • التأكد من جنس المولود.
  • ممارسة تمارين رياضية بسيطة تخفف من آلام الظهر.
  • تحديد اسم المولود.
  • وضع خطة وقواعد تربية المولود بشكل سليم.
  • شراء المستلزمات اللازمة للمولود.
  • القراءة والاطلاع عن تربية الطفل ومراحل نموه.
  • إخبار الطبيب بجميع الأعراض التي تشعر بها الأم منعاً لحدوث مضاعفات سلبية.

عليك التخطيط وشراء احتياجات المولود بعد التعرف على جنس الجنين حيث أن نسبة الخطأ في معرفة جنس الجنين تكاد تكون معدومة في هذه الفترة

قد يعجبك ايضا