هل الرحم المائل يمنع الحمل

هل الرحم المائل يمنع الحمل ، ميلان الرحم هو حالة تصاب بها الكثير من النساء ويكون الرحم بها مائل إلى الخلف باتجاه الظهر بلا من ميلانه للأمام، فيكون الرحم بغير وضعه الطبيعي، وتتواجد العديد من الأسباب التي قد ينتج عنها ميلان الرحم، كما تصاب بعض النساء أحيانا ببعض الأعراض المزعجة نتيجة الإصابة بميلان الرحم، ولكن تتعد العلاجات أيضا وهذا ما سنتعرف عليه اليوم من خلال هذا المقال على موقع أنا مامي.

أسباب الرحم المائل

  • العوامل الوراثية

أشارت الإحصائيات العالمية بأن 25% من السيدات والبنات اللواتي يصبن به حول العالم كانت لأسباب وراثية.

  • ميلان الرحم الخلقي

هو أن تولد الفتاة برحم مائل.

  • الإصابة ببعض الأمراض

التعرض للإصابة بالأورام الليفية، بطانة الرحم المهاجرة، أو التهاب الحوض، قد ينتج عنها ميلان الرحم لذا يجب الحرص على علاج تلك الأمراض.

  • ضعف عضلات الحوض

يعد من أهم العوامل المؤدية لميلان الرحم، وينتج عن التعرض لعمليات الولادة لأكثر من مرة ورفع الأشياء الثقيلة.

  • إجراء الكثير من العمليات الجراحية

مثل عمليات الولادة أو أي جراحة بالرحم أو ندوب بالرحم، تتسبب تلك العمليات بتكون أنسجة بالرحم تزيد من الضغط عليه مما يتسبب بميلان الرحم.

 اعراض ميلان الرحم

عادة لا يصاحب ميلان الرحم أي أعراض واضحة، ولكن عند ظهور الأعراض لدى بعض الحالات، فتكون كالآتي:

  • الشعور بألم حاد في فترة الدورة الشهرية.
  • الإحساس بألم أسفل الظهر أو بالمهبل أثناء ممارسة الجماع.
  • زيادة الضغط على المثانة مما يسبب زيادة الحاجة للتبول.
  • زيادة احتمالية الإصابة بالتهاب المسالك البولية.
  • سلس البول.
  • ظهور بروز أسفل البطن.
  • التعرض لآلام بالمعدة والمستقيم.
  • الإمساك.

هل الرحم المائل يمنع الحمل

  • في حالات ميلان الرحم البسيط لا  الميلان على الحمل أو منعه أو تأخره ويكون الحمل فرصة جيدة لعودة الرحم لوضعه الطبيعي مع مرور الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.
  • أما في حالات ميلان الرحم الشديدة فقد يعجز الرحم عن الاعتدال أثناء الحمل مما يزيد من خطر الإجهاض، لذا ينصح بالمتابعة المستمرة مع الطبيب في فترة الحمل.

تشخيص الرحم المائل

  1. يتم تشخيص ميلان الرحم عن طريق الكشف السريري الذي يقوم به الطبيب المختص، فيقوم الطبيب بالضغط على عنق الرحم بقوة قليلة، ثم يقوم بالضغط على الجزء السفلي من البطن لتحسس الرحم والكشف عن مكانه والوضع الذي يتخذه الرحم.
  2. وفي بعض الحالات يتم التشخيص عن طريق منظار الرحم التشخيصي، ومن أهم مميزات التنظير هو أ، الطبيب يكون قادرا على التعرف على سبب الإصابة بميلان الرحم في حال كان ناتجا عن أحد الأمراض الأخرى.

علاج الرحم المائل

توجد العديد من الطرق لعلاج الرحم المائل والتي لا يجب أن تطبق إلا في حال كانت درجة الإصابة شديدة وتسبب الإزعاج للمريضة فغير ذلك لا يحتاج ميلان الرحم للعلاج من الأصل، وطرق العلاج كالآتي:

  • من أهم طرق العلاج في الحالات البسيطة والمتوسطة هو ممارسة التمارين الرياضية الخاصة بعلاج تلك الحالة، ومن أهمها تمارين كيجيل.
  • في حال الإصابة عن طريق التعرض لأمراض أخرى كالإصابة ببطانة الرحم المهاجرة أو الأورام الليفية أو التهاب الحوض، يتوجب علاج تلك الأمراض على الفور.
  • إجراء جراحي خاص بتلك الحالة يقوم فيه الطبيب بإعادة الرحم لوضعه الطبيعي باستخدام بعض الأدوات الصغيرة المخصصة لعلاج تلك الحالة.
  • وقد يلجأ الطبيب إلى تنظير الرحم الجراحي والذي سيكون من شأنه أيضا أن يقوم بإعادة الرحم إلى وضعه الأصلي باستخدام منظار الرحم.
  • استعمال جهاز بيساري، وهو جهاز مصنع من السيليكون أو البلاستيك يقوم الطبيب بوضعه بالرحم من خلال المهبل ويمكن استعماله لفترة محدد وحسب تعليمات الطبيب.

في نهاية مقال اليوم ننصح بزيارة الطبيب على الفور في حال ظهور أي من الأعراض التي سبق ذكرها، واستشارة الطبيب المختص حول طريقة العلاج الأنسب لحالتك.

المراجع

1

2

3

قد يعجبك ايضا