هل الرضاعة أثناء الحمل آمنه ام لا ؟

الرضاعة أثناء الحمل قد تكون آمنة ولا مانع في الاستمرار بها ما دمتِ عزيزتي تتبعين نظام حياتي صحي، وتتناولي الغذاء الصحي، و تنالي قسطاً وفيراً من الراحة، ولا مانع من استشارة طبيبك لكى يخبرك بما هو مناسب لك، وجميع ما يتعلق بالرضاعة أثناء الحمل.

إمكانية الرضاعة أثناء الحمل

الرضاعة أثناء الحمل

  • لا تمنع الرضاعة الطبيعية في بعض الأحيان من حدوث الحمل، فكثير من المرضعات يحملن، وهنا تصاب الأم بصدمة شديدة خاصة إذا كان طفلها صغيراً وما زال الوقت لم يحن لفطامه، فتدور فى ذهنها الكثير من التساؤلات حول إمكانية الرضاعة خلال فترة الحمل.
  • وقلقها على حملها أيضاً، والشفقة على صغيرها الرضيع، وهذا القلص ليس فى محله على الإطلاق، مادامت السيدة تتمتع بصحة جيدة، وتتبع نظام صحي غذائي سليم، فإذا كان الطفل الرضيع قد قارب على عامه الثاني فيمكنك فطامه، أو إكمال رضاعته فى شهورك الأولى.
  • إذا احسستي انك لا تسطيعي الحمل والرضاعة معاً، أما إن حدث الحمل فى الشهور الأولى للطفل الرضيع، فهنا يأتي دور الطبيب، لكي تعرفي ما يناسبك واتخاذ اللازم في حال استمرار الرضاعة.
  • أو وجود البديل لطفلك، وسوف نقدم لك فى هذا المقال بعض النصائح التي من الضروري اتباعها في الرضاعة خلال فترة الحمل.

نصائح يجب إتباعها فى الرضاعة أثناء الحمل

لا يمنع الحمل استكمال الرضاعة مطلقاً، إذا كانت الأم تتمتع بصحة جيدة، وليس لديها أي مشاكل سابقة أو حالية مع الحمل، وهناك بعض الأمور والنصائح التي يجب إتباعها في الرضاعة خلال فترة الحمل وهي كالآتي:

إتباع نظام صحي سليم

  • يجب الحفاظ على التغذية السليمة، وليس معنى ذلك تناول الكثير من الأطعمة التي تحتوى على سعرات حرارية، ولكن تناول الأطعمة الصحية.
  • كالخضروات والفواكه الطازجة، وكذلك منتجات الحبوب كالخبز البني، والأرز البني، وتناول الكثير من العنب، واليانسون، والحلبة، والشمر فمن شأنهم إدرار اللبن، ويمنع انقباضات الرحم.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الغير صحية والتي من الممكن أن تتسبب في أضرار أثناء فترة الحمل، الأطعمة.
  • التي تحتوى على مادة الزئبق، و المعلبات كالتونة، واللحوم المصنعة والبرجر، والأطعمة مجهولة المصدر، ويجب الابتعاد أيضاً عن تناول الأطعمة المصنعة بمواد بلاستيكية، فهي غير صحية فى الغالب.
  • استبدال السكر بالعسل الأبيض أو السكر البني، كما أن تناول ثلاث حبات من التمر يومياً تمد الجسم بالسكر الطبيعي سهل الهضم، والبروتينات، والحديد، والمواد التي يحتاجها الجسم.
  • ومن الأطباق الأساسية التي يجب على كل مرضعة حامل تناولها يومياً طبق الشوربة، وطبق سلطة خضراء متنوعة الخضراوات.
  • ويجب الحرص على تناول كميات كافية من الماء بما يتراوح من ثلاثة لتر إلى أربعة لتر من المياه يومياً حسب وزن السيدة الحامل.

ضرورة تناول الفيتامينات اللازمة

  • يجب الحرص علي تناول الفيتامينات خاصة إذا كانت الحامل مرضعاً، فالرضاعة أثناء الحمل تحتاج لاهتمام مضاعف، ويجب الحرص على تناول الفيتامينات التي يصفها طبيب النساء والولادة لك.
  • كالكالسيوم، وحمض الفوليك أسيد، وفيتامين د، لأنهم يمدان المرضعة الحامل بكافة العناصر والفيتامينات التي يحتاجها الجسم، وينعكس عليها وعلي صحتها وصحة حملها ورضيعها بصورة جيدة.

التزام الراحة التامة

  • المرضعة الحامل كما يجب لها تغذية واهتمام مضاعف، وكذلك هي في حاجة إلى راحة مضاعفة، فيجب عليها التزام الراحة قدر المستطاع.
  • وتجنب الإرهاق، وعدم بذل جهد كبير حتى تتجنب احتمالية حدوث انقباضات في الرحم، أو حدوث نزيف، ومن الضروري أخذ قسطاً كافياً من النوم.

الغذاء التكميلي للطفل الرضيع

  • إن كان الرضيع صغيراً فيجب إدخال له الغذاء التكميلي مع لبن الأم بعد إتمام شهره السادس، لضمان حصوله على الغذاء، وكذلك للمساعدة بجانب الرضاعة الطبيعية.

حالات تستدعي وقف الرضاعة أثناء الحمل

على الرغم من أن الرضاعة خلال فترة الحمل غير مضرة وممكنة وذلك بإتباع الشروط والنصائح سالفة الذكر، إلا أنه هناك حالات تستدعي وقف الرضاعة أن حدث حمل

  • كالنساء التي يتعرضون في حملهم لمشاكل صحية عديدة كالنزيف، أو حدث وتعرضوا للإجهاض من قبل.
  • أو النساء اللاتي لديهن انقباضات شديدة في الرحم أثناء الحمل تستدعي نومهم على الظهر طول فترة الحمل، ومن الجدير بنا ذكره هنا في مثل هذه الحالات يجب عليهم أخذ الحيطة بأخذ وسائل منع الحمل المناسبة بوصف الطبيب حتى تنتهي فترة الرضاعة.

مدى تأثير الحمل على اللبن

  • قد تطرأ بعض التغيرات على اللبن أثناء فترة الحمل ولكنها تغيرات طفيفة فالحليب أثناء فترة الحمل من الناحية الغذائية يظل سليماً وآمناً على الطفل.
  • ولكن قد تتغير بعض مكوناته مما يغير مذاقه بعض الشيء، وقد يقل إنتاج اللبن كلما تقدم الحمل، وقد يفطم الطفل نفسه عنك، لذلك قلنا سابقاً بإدخال مكملات غذائية بجانب الرضاعة الطبيعية عند إتمام الطفل الشهر السادس.
  • كذلك من الممكن حدوث تغيرات على المرضعة الحامل والتي تصعب عليها عملية الرضاعة كالالام الشديدة في الثدي كلما تقدم الحمل، لذا يجب مراجعة الطبيب وفعل ما يلزم.

أطعمة تزيد من إدرار الحليب

وحرصاً منا على كل مرضعة حامل وغيرها نقدم لكم بعض الأطعمة التي تزيد من نسبة اللبن وهي كالآتي:

  • الشوفان عنصر هام وأساسي في إدرار الحليب، فهو يعمل على رفع تركيز هرمون الحديد لاحتوائه على المركبات النشوية التى تدعى بيتا جلوكان.
  • جميع أنواع الخضراوات الورقية كالخس، والجرجير، والكرنب، والبقدونس، والسلق، والملوخية، والبروكلي، وغيرها.
  • وبعض الفاكهة والمشمش، والمكسرات الطازجة غير محمصة ومملحة.
  • الجزر، والبنجر، والبطاطا، والبروتينات بكافة أنواعها.
  • كذلك الأعشاب الطبيعية كالينسون، والحلبة، والكمون، والكركم، والكراوية، والشعير، والشمر، والبابونج، والنعناع وغيرها.
  • وكذلك حبة البركة، والخميرة، والبقوليات بكافة أنواعها.

وفى ختام مقال الرضاعة أثناء الحمل والذي قدمنا فيه قدر المستطاع معلومات عن هذا الموضوع، واجبنا عن بعض الأسئلة التي قد تحير الحوامل و تقلقهم، نتمنى أن يكون قد نال إعجابكم ونتمنى لكل أم صحة جيدة لها ولطفلها.

قد يعجبك ايضا