مراحل نمو الطفل أول يوم ولادة

تجربة الأمومة خاصة للمرة الأولى تكون صعبة ومرهقة ولاسيما فيما يتعلق برعاية الطفل أول يوم ولادة أو في الأيام الأولى ، فتواجه الأم صعوبات في التعامل مع الطفل وكيفية التصرف معه في الرضاعة والنوم والتحميم وغيرها من الأمور خاصة مع بكاء الطفل مراراً وتكراراً وعدم القدرة على فهمه أو استيعابه أو معرفة متطلباته واحتياجاته نظراً لعدم اكتسابه مهارات التواصل أو الكلام أو النطق ، لذلك نسعى عبر أنا مامي إلى التطرق لنصائح الأمهات في رعاية الأطفال منذ اليوم الأول وعودتهم من المستشفى إلى المنزل ، فتابعونا.

الطفل أول يوم ولادة

  • منذ اليوم الأول للولادة تبدأ رحلة رعاية الطفل الجديد من حيث التغذية والتحميم والنوم وتغيير الحفاضةوغيرها من الأمور الهامة التي تكون مسئولة الأم في المرتبة الأولى.
  • مع تجربة الأمومة للمرة الأولى تكون درجة القلق أقوى بعكس الأم للمرة الثانية أو الثالثة التي لديها خبرة في رعاية الأطفال.
  • لكن قبل مغادرة المستشفى يتحدث بعض الخبراء مع الأم لتقديم لها بعض النصائح والإرشادات فيما يتعلق برعاية الطفل.
  • سنتقدم الآن بعض الإرشادات الخاصة برعاية الطفل منذ اليوم الأول للولادة.

وزن الطفل أول يوم ولادة

  • يقول الأطباء، يتم وزن الطفل بعد الولادة وقبل خروجه من المستشفى والعودة إلى المنزل لتقييم وزنه لمعرفة إذا كان طبيعي أو نحيف أو سمين.
  • ترتبط نحافة الطفل بالولادة المبكرة ، بينما ترتبط سمنة الطفل بزيادة مدة الحمل عن 40 أسبوع أو إصابة الأم فترة الحمل بمرض السكر.
  • يزن الأطفال الطبيعيون سواء ذكور أو إناث في المتوسط من 2,5 كيلو جرام إلى 3,5 كيلو جرام.
  • يجب إرضاع الطفل بعد الولادة لزيادة وزنه تدريجياً.
  • يقول الأطباء أن الرضاعة الطبيعية تساعد الطفل على زيادة وزنه لكن في الأسابيع التالية للولادة.
  • فعلى الأم عدم القلق مع انخفاض وزن الطفل في الأيام الأولى رغم تناوله حصته من حليب الثدي.
  • يقول الأطباء أن المواليد في الأيام الأولى يفقدون حوالي 10% من وزنهم ، فيكون أمر طبيعي يحدث فقط في الأيام الأولى ثم يزيد مرة أخرى بالرضاعة الطبيعية المنتظمة.
  • يكتسب الأطفال المواليد وزن إضافي بمعدل 150 جرام في الأسبوع الواحد.
  • من الضروري متابعة الطفل بعد الولادة مع طبيب أطفال بهدف تتبع وزنه وحالته الصحية خاصة الأشهر الأولى التي يكون الطفل أكثر عرضة للحمى أو مرض اليرقان أو غيرها من المشاكل الصحية بسبب ضعف الجهاز المناعي.

نوم الطفل أول يوم ولادة

  • من الصعب عمل جدول لنوم الطفل بعد الولادة ، حيث يواجه تغييرات في أوقات نومه من يوم لأخر تكون مؤقتة .
  • يميل الطفل إلى النوم عدد كبير جداً من الساعات يصل 12 ساعة يومياً أو أكثر من ذلك.
  • يجب الاهتمام بطريقة نوم الطفل أكثر من عدد ساعات النوم لأن الطفل بعد الولادة أكثر عرضه لانقطاع التنفس النومي مما يكون مهدد للحياة ، فيجب من حين لآخر مراقبته للتأكد من قدرته على التنفس بشكل دائم ومنتظم.
  • يجب تدفئة الطفل عند النوم لمنع إصابته بنزلة برد.
  • ينام الطفل على ظهره أو الجانبين مع تجنب النوم على منطقة البطن لمنع انقطاع التنفس النومي مع تدعيم رأسه بوسادة مريحة لتكون مرتفعة حتى لا يصاب بألم الرقبة.

غذاء الطفل بعد الولادة مباشرة

  • تغذية الطفل بعد الولادة ومنذ عودته إلى المنزل يكون من أهم الأمور تهتم بها الأم ، كما أنها مهمة للطفل لمساعدته على النمو والتطور وزيادة الوزن وتنمية المهارات وتطور الحواس.
  • تكون الوجبة الغذائية له هي لبن الأم المستخرج من الثدي.
  • لا يعطى للطفل الماء أو الطعام الصلب قبل عمر 6 أشهر لمنع إصابته بتسمم الماء أو مشاكل صحية.
  • كما أنه لم يدخل في مرحلة التسنين مما يكون مستحيل عليه بلع الطعام الصلب.
  • بعد الولادة ينزل من الثدي لبن السرسوب الذي يكون أول قطرات حليب يتذوقها الطفل تكون كافية له يتم تقسيمها على مدار اليوم فتمنحه الشعور بالشبع رغم كميتها القليلة بسبب حجم معدته الصغير.
  • بمرور الأسبوع الأول على الأكثر يزيد نسبة حليب الثدي فيكون كافي لتغذية الطفل.
  • ينصح الخبراء الأم المرضعة بالجلوس في وضعية صحيحة أثناء إرضاع الطفل على أن تكون هي وطفلها يشعران بالارتياح.
  • حيث يتم استناد الطفل من منطقة الظهر لدعمه لامتصاص حليب الثدي ، كما يجب أن يكون قادر على رؤية ثدي أمه بعينه ليتمكن من مص حلمة الثدي وعصرها للحصول على كافة كمية الحليب.
  • يمكن ملاحظة التصاق أنف الطفل بمنطقة الثدي أثناء  مص الحليب من الثدي ، فلا داعي للقلق فأنها لا تؤثر على قدرته على التنفس من الأنف.

تنظيف الطفل بعد الولادة مباشرة

  • تنظيف الطفل بعد الولادة مباشرة أو تحميمه من الأمور الهامة فما أفضل وقت لحصول المولود على الحمام الأول.
  • متى يجب استحمام الطفل حديث الولادة يجيب أطباء الأطفال ، لا ينصح باستحمام الطفل في اليوم الأول للولادة.
  • يكون الوقت الأفضل لتحميم الطفل بعد الولادة بسبعة أيام ، أو على الأقل الانتظار 24 ساعة.
  • لأن جسم الطفل بعد الولادة يكون مغطى بمادة شمعية لونها أبيض تكون مهمة وظيفتها حمايته من البكتريا.
  • لا ينصح بالحمام الأول للطفل قبل سقوط الحبل السري منه أو استحمامه بشرط التعامل مع الطفل برفق تجنباً من نزع الحبل السري.
  • مع ضرورة إمساكه جيداً لمنع سقوطه أو انزلاقه.
  • ينصح باستحمام الطفل في مكان صغير لتتمكن الأم من إمساكه بإحكام مثل حمام الأطفال الذي يكون صغير الحجم ، أو حوض الحمام.

بكاء الطفل أول يوم ولادة

  • تلاحظ الأمهات بكاء الطفل كثيراً في الأيام الأولى للولادة، حيث تصل مدة البكاء إلى ساعتين يومياً على الأقل منذ الولادة حتى الشهر الثالث.
  • يكون بكاء الطفل مزعجاً للأم والأب لكنه فيما يتعلق بالطفل أمر طبيعي لا يستدعي القلق أو الخوف.
  • يجب التعامل مع بكاء الطفل بحكمة لأن الطفل يبكي ليعبر عن نفسه فيجب محاولة فهم الطفل ليشعر بالراحة ثم يمتنع عن البكاء.
  • فمن أسباب بكاءه رغبته في تغيير الحفاضة المبللة المتسخة التي يجب مراقبتها من حين لأخر وتغييرها بمجرد أن تصبح مبللة.
  • رغبته في الأمان بسبب شعوره بالخوف لأسباب عديدة منها سماعه صوت مرتفع أو رؤيته لكوابس أثناء النوم .
  • رغبته في استغاثة الأم بسبب شعوره بالمرض مثل الحرارة المرتفعة أو المغص أو التعب ، الغازات
  • رغبته في النوم والنعاس في حضن الأم.
  • رغبته في الرضاعة لشعوره بالجوع .
  • في جميع الأحوال ، على الأم فهم مشاعر طفلها حتى يبدأ في اكتساب مهارات النطق للتعبير عن نفسه بالكلام .
  • يوم يلو الآخر ستكون الأم على دارية بأحوال طفلها فتدرك عند بكاءه السبب.
  • يمكن تهدئة الطفل بتدليك ظهره أو احتضانه أو الغناء له أو محاولة مداعبته أو التحدث معه.
في ختام مقال الطفل أول يوم ولادة مع نصائح التعامل معه ، بهذا يكون قد انتهى مقال اليوم لكننا نفتح مجال للنقاش عبر التعليقات التي نجيب عليها بعد الرجوع إلى الأطباء المتخصصون لتقديم إجابة صحيحة من لسان الخبراء ، وشكراً للمتابعة.
المصدر
The First Day of Life Birth Day: Your Baby's First 24 Hours of Life

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى