كيفية العناية بالمولود الجديد

سنقدم لك اليوم أهم النصائح في العناية بالمولود الجديد ، ولأن مولودك الصغير بعد ولادته لا تكون له القدرة على التعامل مع ما يحيطه بنفسه، ويحتاج إلى رعايتك الكاملة منذ اليوم الأول له بالحياة للتأقلم مع كل ما هو جديد عليه بتلك الحياة وتكوني أنت بوابته في التعرف على الدنيا والأشخاص والأفعال وكل ما يقوم بهم فأنت الأساس في تكوين ابنك، لذا يجب عليك أن تكوني على دراية بكل ما يحتاجه وكل ما هو جيد له ولصحته، ولأن لا يوجد ما هو أهم من طفلك سنطلعك اليوم من خلال موقع أنا مامي على أهم النصائح للراعية بمولودك.

كيفية العناية بالمولود الجديد

الأسبوع الأول من عمر المولود

  • تكوني أنت في تلك المرحلة عيني طفلك لما يواجه من صعوبة في الرؤية بتلك المرحلة لذا يجب عليك وضع الأشياء على مدى قصير من بصره حتى يراها.
  • يجب أن يلتف الطفل ببطانية لضعفه في ذلك الوقت حيث تشعره البطانية بالأمان في عالمه الجديد.
  • لعدم إمكانية طفلك على التركيز بشكل عالي، يفضل قضاء معه الكثير من الوقت حتى يتعرف عليك وعلى والده أيضا.
  • ينصح الأطباء بتعليق ألعاب ذات ألوان مختلفة تحت مرى بصر الطفل حتى تنمو لديه القدرة في التعرف على الالوانز
  • حتى يشعر طفلك بالأمان في ذلك العالم الجديد تماما يجب أن تقضي الكثير من الوقت معه ووالده أيضا، وحتى يتعود الطفل على وجودكم معا.
  • يجب تغذية الطفل بشكل دوري كل ساعتين عن طريق تناوله حليب أمه أو الحليب الصناعي، ولكن لا يفضل استخدام الحليب الصناعي فالحليب الطبيعي الذي ينتجه ثدي الأم أفضل بكثير للطفل لنموه بشكل صحيح.
  • الحفاظ على نظافة الطفل من أهم الأشياء التي يجب أن تهتم بها الأم، وخاصة سرة المولود الذي يكون شكلها غريب في البداية لاتصالها بالحبل السري وقطعه عند الولادة، لذا عليك الاهتمام بها جيدا وتنظيفها بشكل دائم.
  • إذا تواجدت حالة من اليرقان عند مولودك، فيجب عليك الحرص على تغذيته فالطعام هو المعالج لتلك الحالة.
  • جزء من اهتمام الأم بمولودها هو اهتمامها بنفسها وبصحتها، خصوصا أن كان لديها غرزا من عملية الولادة.

الأسبوع الثاني من عمر المولود

  • من النشاطات الأساسية التي يقوم بها طفلك في تلك المرحلة هي مص ومضغ أصابع يده وخصوصا الإبهام وقد تدل تلك الحركة على أنه جائع.
  • عدم اكتمال التوافق العضلي العصبي لدى طفلك في تلك المرحلة، يؤثر على حركة أطرافه بشئ من التشنج في الحركة، ولكنها حالة مؤقتة سريعا ما تتحسن وغالبا يظهر التحسن بعمر الشهر.
  • تكون الممرات الموجودة بالجهاز التنفسي للطفل ضيقة نسبة لكمية الهواء التي يتنفسها مما يجعل صوت تنفسه عاليا، لكنها حالة طبيعية لا تدعو للقلق.
  • عليك التحلي بالصبر في أمور الرضاعة ولا تلجئ إلى الحليب الصناعي فالحليب الطبيعي هو الأفضل.
  • العدد الأمثل لغذاء طفلك في اليوم هو ثمانية رضعات على الأقل، تقسم إلى رضعة كل ساعتين أو ثلاثة باليوم.

الأسبوع الثالث من عمر المولود

  • يكون الطفل في تلك المرحلة يحاول التعرف على ما حوله فقد ينظر إليك كثيرا لفترات طويلة، ولا يجب عليك تضيع تلك اللحظة فهي تكون بدية تعرفه عليك، ويجب عليك الابتسام له كثيرا.
  • قد يعاني طفلك من الآم بالمعدة تجعله يبكي لفترات طويلة لمدة ثلاث ساعات أو أكثر، وعليك باستشارة الطبيب فورا للاطمئنان عليه.
  • قد يستمر المغص لدى طفلك لمدة أسبوعين على الأقل من وقت الولادة.
  • بنهاية الأسبوع الثالث تكون عملية الرضاعة أسهل بكثير وتبدأين بالتحسن من الآلام الناتجة عن عملية الولادة.

الأسبوع الرابع من عمر المولود

  • في بداية عمر الشهر يكتسب طفلك بعض القرات كرفع رأسه أثناء النوم والقدرة على تحريك رأسه يمينا ويسارا.
  • تنمو لدى المولود القدرة على تحريك أطرافه بدون تشنج، ويستطيع السيطرة على أعصابه وعضلاته بشكل أحسن، ويستمر في التحسن بمرور الوقت.
  • يحتمل أن يكون الطفل بهذا العمر قد تعود على نمط خاص به في الأكل والنوم.

وفي ختام مقالنا اليوم نتمنى لك ولطفلك كل الصحة والعافية، إذا شعرت بأي أعراض غير مألوفة يحب عليك زيارة الطبيب الخاص بطفلك على الفور

قد يعجبك ايضا
اتركي رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.