كيفية العناية بالمولود الجديد

روان السيد 5 يناير، 2023
كيفية العناية بالمولود الجديد

كيفية العناية بالمولود الجديد

بعد الولادة تشعر الأم بالمسئولية الشديدة تجاه طفلها الجديد حيث تكون هي مقدم الرعاية الأول له ، ومن ثم نقدم أهم نصائح العناية بالمولود الجديد خلال الشهر الأول :

الأسبوع الأول من عمر المولود

  • تكوني أنت في تلك المرحلة عيني طفلك لما يواجه من صعوبة في الرؤية بتلك المرحلة لذا يجب عليك وضع الأشياء على مدى قصير من بصره حتى يراها.
  • يجب أن يلتف الطفل ببطانية لضعفه في ذلك الوقت حيث تشعره البطانية بالأمان في عالمه الجديد كما تمنح له الدفء من حرارة الجو.
  • لعدم إمكانية طفلك على التركيز ، يفضل قضاء معه الكثير من الوقت حتى يتعرف عليك وعلى والده أيضا.
  • ينصح الأطباء بتعليق ألعاب ذات ألوان مختلفة تحت مرى بصر الطفل حتى تنمو لديه القدرة في التعرف على الألوان.
  • حتى يشعر طفلك بالأمان في ذلك العالم الجديد تماما يجب أن تقضي الكثير من الوقت معه ووالده أيضا، وحتى يتعود الطفل على وجودكم معا.
  • يجب تغذية الطفل بشكل دوري كل ساعتين عن طريق تناوله حليب أمه أو الحليب الصناعي، ولكن لا يفضل استخدام الحليب الصناعي فالحليب الطبيعي الذي ينتجه ثدي الأم أفضل بكثير للطفل لنموه بشكل صحيح.
  • الحفاظ على نظافة الطفل من أهم الأشياء التي يجب أن تهتم بها الأم، وخاصة سرة المولود الذي يكون شكلها غريب في البداية لاتصالها بالحبل السري وقطعه عند الولادة، لذا عليك الاهتمام بها جيدا وتنظيفها بشكل دائم.
  • إذا تواجدت حالة من اليرقان عند مولودك، فيجب عليك الحرص على تغذيته فالطعام هو المعالج لتلك الحالة.
  • جزء من اهتمام الأم بمولودها هو اهتمامها بنفسها وبصحتها، خصوصا أن كان لديها غرزا من عملية الولادة.

الأسبوع الثاني من عمر المولود

  • من النشاطات الأساسية التي يقوم بها طفلك في تلك المرحلة هي مص ومضغ أصابع يده وخصوصا الإبهام وقد تدل تلك الحركة على أنه جائع.
  • عدم اكتمال التوافق العضلي العصبي لدى طفلك في تلك المرحلة، يؤثر على حركة أطرافه بشيء من التشنج في الحركة، ولكنها حالة مؤقتة سريعا ما تتحسن وغالبا يظهر التحسن بعمر الشهر.
  • تكون الممرات الموجودة بالجهاز التنفسي للطفل ضيقة نسبة لكمية الهواء التي يتنفسها مما يجعل صوت تنفسه عاليا، لكنها حالة طبيعية لا تدعو للقلق.
  • عليك التحلي بالصبر في أمور الرضاعة ولا تلجئ إلى الحليب الصناعي فالحليب الطبيعي هو الأفضل.
  • العدد الأمثل لغذاء طفلك في اليوم هو ثمانية رضعات على الأقل في اليوم ، تقسم إلى رضعة كل ساعتين أو ثلاثة ساعات.

الأسبوع الثالث من عمر المولود

  • يكون الطفل في تلك المرحلة يحاول التعرف على ما حوله فقد ينظر إليك كثيرا لفترات طويلة، ولا يجب عليك تضيع تلك اللحظة فهي تكون بدية تعرفه عليك، ويجب عليك الابتسام له كثيرا.
  • قد يعاني طفلك من الآم بالمعدة تجعله يبكي لفترات طويلة لمدة ثلاث ساعات أو أكثر، وعليك باستشارة الطبيب فورا للاطمئنان عليه.
  • قد يستمر المغص لدى طفلك لمدة أسبوعين على الأقل من وقت الولادة.
  • بنهاية الأسبوع الثالث تكون عملية الرضاعة أسهل بكثير وتبدأين بالتحسن من الآلام الناتجة عن عملية الولادة.

الأسبوع الرابع من عمر المولود

  • في بداية عمر الشهر يكتسب طفلك بعض القرات كرفع رأسه أثناء النوم والقدرة على تحريك رأسه يمينا ويسارا.
  • تنمو لدى المولود القدرة على تحريك أطرافه بدون تشنج، ويستطيع السيطرة على أعصابه وعضلاته بشكل أحسن، ويستمر في التحسن بمرور الوقت.
  • يحتمل أن يكون الطفل بهذا العمر قد تعود على نمط خاص به في الأكل والنوم.

طريقة حمل المولود الجديد

  • تعتبر أحد الأمور التي يجب على الأم أن تهتم بها لأن بشرة جسم الطفل وعظامه تكون لينة ومرونة ، حيث تقوم الأم بحمله برفق مع مراعاة تحقيق الدعم لرأسه ورقبته.
  • وحين حمل الطفل ليجلس على فراشه يتم وضعه برفق مع تدعيم رأسه ، أيضاً يتم ربط حزام الأمان على الطفل أثناء الركوب في مقعد السيارة.
  • من المهم أن تتأكد الأم قبل حمل المولود الجديد من غسل يديها بالماء الفاتر لوقاية الطفل من العدوى التي تزيد نسبة الإصابة بها في تلك المرحلة العمرية للمولود نظراً لضعف جهازه المناعي.

تنويم المولود الجديد

  • على الأم أن لا تعرف أن الأطفال حديثي الولادة ينامون فترات طويلة من اليوم تصل إلى 16 ساعة ويمكن أن تزيد ، ولكن لا ينام الطفل فيهم بشكل متواصل ، ولكن على فترات متقطعة.
  • حيث ينام في المرة الواحدة فترة تتراوح من ساعتين إلى أربعة ساعات ثم يستيقظ من أجل الرضاعة من حليب الثدي وينام مرة أخرى.
  • يميل نوم المولود إلى عدم الانتظام وأغلبية فترات نومه تكون في فترة النهار بينما القليل منها في فترة الليل.
  • على الأم أن تتابع مولودها أثناء النوم من حين لأخر وتتأكد من أنه ينام على منطقة الظهر التي تعد الوضعية الأكثر أمان له لاسيما في الأشهر الأولى لحمايته من خطورة متلازمة موت الرضع المفاجئ والتي تحدث بفعل انقطاع تنفسه بشكل مفاجئ أثناء النوم.
  • في المقابل تكون وضعية رأسه أثناء النوم ليس ثابتة وأنما بالتبادل ليلة على الجانب الأيمن وليلة على الجانب الأيسر من أجل جعل رأس الطفل مسطحة وليس متعرجة.
  • يجب تنويم الطفل مع والديه في غرفة نومهم وليس في غرفة منفصلة ، ولكنه ينام في سرير منفصل الخاص بحديثي الولادة مما يسهل من متابعة ورعاية الطفل طول الليل.

تحميم المولود الجديد

  • تحميم المولود الجديد من طرق تنظيفه ورعايته حيث ينصح الأطباء بتحميم حديث الولادة منذ اليوم الأول لولادته على أن تستغرق فترة الاستحمام وقت قصير لا يزيد عن عشرة دقائق.
  • قبل البدء في تحميم الطفل يجب التأكد من تجهيز كافة أغراض استحمام الطفل ويفضل تدفئة غرفة الاستحمام ببخار الماء بعض الوقت ليشعر الطفل بالدفء ولا يصرخ وقت الاستحمام  بسبب شعوره بالبرودة بفعل جسمه الحساس.
  • خلال الأسابيع الأولى من ولادة الطفل ، ينصح الأطباء باستحمام الطفل فقط بالماء الدافئ الفاتر بدون استعمال صابون استحمام الأطفال ، ويتم تحميميه مرتين أو ثلاثة مرات في الأسبوع وليس كل يوم.
  • بعد تحميم الطفل يجب تنشيف جسمه برفق بواسطة منشفة ناعمة ، ثم يزيدي ملابسه بسرعة مع مراعاة أن تفعل الأم ذلك برفق .
  • يجب أن تتأكد الأم قبل خروج الطفل من غرفة الاستحمام أنه يخرج لمكان مغلق النوافذ كما أن أجهزة التكييف أو المراوح مغلقة حتى لا يتعرض الطفل للبرد والإصابة بالحمى .

أسئلة شائعة

كيف اعتني بطفلي من اليوم الاول؟

قومي بإرضاع طفلك مرة كل ساعتين مع تغيير الحفاضات كلما تصبح متسخة مع تحسس جسم الطفل للتأكد من انتظام درجة الحرارة لأن في تلك المرحلة يكون أكثر عرضة للحمى التي يجب فيها التوجه للطبيب المختص ، أيضاً أمنحي للطفل شعوراً بالأمان من خلال قضاء الكثير من الوقت معه.

كيف اهتم بنظافة طفلي حديث الولادة؟

العناية بتغيير الحفاضة حين تتسخ أو تتبلل مع تنظيف المنطقة بالماء الدافئ والصابون وتنشفيها جيداً ووضع مرهم مضاد للالتهابات ثم ارتداء الطفل حفاضة جديدة ، بالإضافة تحميم الطفل مع مراعاة ملامسة جلد جسمه برفق حتى لا يتألم نتيجة لمرونة بشرته وعظامه.