تأثير الغدة الدرقية والحمل

تعرف على تأثير الغدة الدرقية والحمل ، تواجه المرأة في فترة الحمل العديد من الصعوبات والتحديات مثل التغيرات الفسيولوجية والنفسية التي تتعرض لها ولكن أخطر ما تواجهه الأم هو تعرضها لبعض المشكلات الصحية التي تؤرقها طوال فترة حملها وقد تؤثر على صحتها وعلى صحة الجنين .

وواحدة من أبرز المشكلات الصحية هو حدوث خلل أو قصور في نشاط الغدة الدرقية لدى الأم طوال فترة الحمل لذلك إليكِ اليوم مقال عن الغدة الدرقية والحمل من موقع أنا مامي .

الغدة الدرقية والحمل

علاقة نشاط الغدة الدرقية بالحمل

الغدة الدرقية هي واحدة من أهم الغدد الصماء والتي تقع في مقدمة الرقبة بالجسم ، وهي المسئولة بشكل أساسي عن عمليات الحرق (الأيض) ومد الجسم بعدد من الهرمونات والوظائف الداخلية اللازمة للمرأة الحامل كما أنها ضرورية جداً لنمو الجهاز العصبي للجنين خاصة في الثلاث شهور الأولى من الحمل حيثُ يعتمد الجنين في هرموناته على الغدة الدرقية للأم بشكل كامل حتى يقل اعتماده عليها تدريجياً مع بداية نمو الغدة الدرقية الخاصة بالجنين بدايةً من الثلث الثاني من الحمل .

في خلال فترة الحمل يزداد إفراز جسم الأم من هرمون الاستروجين وهرمون الحمل (hCG) واللذان يعملان على زيادة نشاط وإفرازات هرمونات الغدة الدرقية كما يزداد حجمها بنسبة تصل إلى 10% خلال فترة الحمل وبالتالي من الطبيعي أن تحدث ارتفاع في نسبة هرمونات الغدة الدرقية لدي المرأة الحامل تلبية لمتطلبات جسمها المتزايدة من هرمونات الغدة الدرقية .

اضطرابات نشاط الغدة الدرقية أثناء الحمل

هناك العديد من المتاعب الصحية التي تحدث نتيجة حدوث اضطراب نشاط الغدة الدرقية، والتي بالتالي قد تؤثر سلبياً على كل من صحة الأم وصحة الجنين .

وتنقسم اضطرابات نشاط الغدة الدرقية أثناء الحمل إلى نوعين وهما :

  1. قصور نشاط الغدة الدرقية.
  2. فرط نشاط الغدة الدرقية.

 أولا : قصور نشاط الغدة الدرقية

يقصد بقصور نشاط الغدة الدرقية أثناء الحمل هو حدوث نقصان في إفراز هرمون التيروكسين الذي تنتجه الغدة الدرقية، وينتج عن قصور عمل الغدة الدرقية عدة أعراض صحية تشعر بها الأم ومنها :

أعراض قصور نشاط الغدة الدرقية

  1. اضطرابات الجهاز الهضمي مثل عسر الهضم والإمساك.
  2. تعرض البشرة للانتفاخ وإصابتها بالجفاف.
  3. الشعور بالتعب والإجهاد المستمر .
  4. الإحساس بآلام العضلات ووخز مستمر في أصابع اليدين والقدمين .
  5. إصابة الأم بالتقلبات المزاجية الدائمة .

مضاعفات صحية لقصور نشاط الغدة الدرقية

وتلك الأعراض تكون نتيجة لحدوث بعض المضاعفات الصحية الناتجة عن قصور نشاط الغدة الدرقية وأهم تلك المضاعفات الصحية :

  1. وجود بعض التشوهات الخلقية للجنين .
  2. خلل في نمو الجهاز العصبي للجنين .
  3. انفصال مبكر في المشيمة لدى الأم وتأثيره سلبياً على الجنين .
  4. إصابة الأم والجنين بفقر الدم ( الأنيميا )
  5. إصابة الأم بنزيف كثيف بعد الولادة .

علاج قصور نشاط الغدة الدرقية

وعلاج قصور نشاط الغدة الدرقية شئ ممكن ومتاح خاصة إذا تم أكتشافه في وقت مبكر من الحمل ، ويتمثل علاج قصور نشاط الغدة الدرقية في:

يقوم الطبيب بوصف جرعات علاجية من الدواء ( levothyroxine )  لتقوم بموازنة نشاط الغدة الدرقية وإنتاج نسب طبيعية من الهرمونات الناتجة عنها واللازمة للأم والجنين .

 ثانياً : فرط نشاط الغدة الدرقية

الحالة الثانية من اضطرابات نشاط الغدة الدرقية أثناء الحمل هي فرط أو زيادة نشاط الغدة الدرقية ، وتتمثل فى زيادة إفراز الغدة الدرقية لهرمون التيروكسين ،

أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية

و ينتج عن زيادة نشاط الغدة الدرقية بعض الأعراض الصحية على الأم والجنين منها :

  1. زيادة النشاط الحراري في جسم الأم خاصةً في الأطراف.
  2. زيادة وزن الحامل بشكل ملحوظ .
  3. ظهور تورم في حجم الغدة الدرقية عن طريق السونار .
  4. زيادة معدل ضربات قلب الجنين .
  5. ارتفاع نسبة سكر الدم  لدى الأم .
  6. حالة من القئ والغثيان المستمر لدى الأم .

مضاعفات صحية لفرط نشاط الغدة الدرقية

وتلك الأعراض تكون نتيجة لحدوث بعض المضاعفات الصحية الناتجة عن فرط نشاط الغدة الدرقية وأهم تلك المضاعفات الصحية على الأم والجنين هي  :

  1. إصابة الأم بتسمم الحمل لا قدر الله .
  2. ارتفاع مستوي ضغط الدم لدى الأم .
  3. ولادة الطفل بشكل مبكر أو التعرض للإجهاض .
  4. نزول الجنين ميت عند الولادة .
  5. قلة وزن الجنين بشكل ملحوظ عند الولادة .

علاج فرط نشاط الغدة الدرقية

في حالات علاج فرط نشاط الغدة الدرقية تكون الوصفات الطبية محدودة وذلك حرصاً على صحة الجنين ، حيث من الممكن أن تصل له التأثيرات العلاجية عن طريق المشيمة ، فمن الممكن أن يصف الطبيب بعض الأدوية للتقليل من معدل زيادة ضربات قلب الجنين ولكن بحرص شديد حرصاً على الجنين ، كما من الممكن أن يتم القيام بعملية لاستئصال جزء من الغدة الدرقية لتنظيم مستويات هرمونات الغدة الدرقية في الجسم .

وأخيراً علينا تذكيرك أن المعلومات الواردة بالمقال منقولة عن أطباء متخصصين في مجال أمراض الحمل والولادة ولكن عليكٍ بالتوجه بزيارة طبيبك الخاص بشكل دوري لتجنب أية مشكلات صحية لا قدر الله .

قد يعجبك ايضا